خطوات تنظيف الستارة حسب نوعها

تنظيف وتنظيم

الستائر هي أجمل ما يميز ديكور منزلك، فهي تضفي الأناقة والفخامة على المنزل ولكنها من أكثر الأشياء التي تحمل الأتربة ويكون تنظيفها مهمةً شاقةً وعقبةً كبيرةً لكِ، لكبر حجمها أو لعدم قابلية بعض أنواع أقمشتها للغسيل، فتقفين حائرة أمام كيفية التعامل معها وتنظيفها بطريقة جيدة وصحيحة، حتى تتخلصي من الأتربة وتُعديها لأناقتها من جديد ولكن دون أن تتسببي في تلفها.

تقدم لكِ "سوبرماما" بعض الطرق التي تُساعدك على تنظيف الأنواع المختلفة من الستائر لتتمكني من تنظيفها بسهولة من الآن.

الستائر الخفيفة الشيفون أو القطن أو الدانتيل

  • احرصي على غسل هذا النوع من الستائر بشكل دوري أي مرة كل ثلاثة شهور على الأقل حتى لا يتغير لونها.
  • انزعي الشناكل المعدنية الخاصة بتعليقها حتى لا تتعرض للصدأ في أثناء الغسيل وتترك أثر الصدأ على الستارة، وحتى لا تتسبب أيضًا في نتش خيوط أو تطريزات الستارة، ثم أزيلي الأتربة عنها بفرشاة صغيرة يدويًا.
  • املئي حوض الاستحمام بالماء الفاتر، وضعي قليلًا من مسحوق الغسيل أو كلور ألوان، وضعي الستائر به لمدة ساعتين على الأقل، ثم صفيها من الماء.
  • ضعي الستائر في الغسالة على دورة غسيل قصيرة دون عصر وتأكدي أن برنامج الغسالة علي البارد، وأضيفي القليل من معطر أو منعم الملابس في دورة الشطف الأخيرة حتى تحصلي على رائحة زكية ومنعشة في المنزل عند تعليقها، وإذا كانت الستائر من الدانتيل، فضعيها داخل غطاء وسادة وأغلقيه قبل إدخاله الغسالة حتى لا ينقطع القماش.
  • أضيفي 3 ملاعق نشا للماء بعد الشطف وستحصلين على نتيجة رائعة.
  • أخرجيها من الغسالة دون استخدام دورة العصر، وانشريها فورًا في الهواء الطلق، ولكن لا تعرضيها للشمس وستصبح مفرودة وكأنها مكوية.

اقرئي أيضًا: طرق سهلة ومتنوعة لتنظيف المفروشات

الستائر الثقيلة الستان أو الحرير أو القطيفة

  • احرصي على إزالة الأتربة عن هذه الستائر يوميًا، حتى تحافظي على نظافتها فترة طويلة ولا تضطري لفكها وتركيبها كل فترة.
  • يمكنك إزالة الأتربة عن هذه الستائر الثقيلة بالفرشاة الصغيرة للمكنسة الكهربائية أسبوعيًا من الأعلى إلى الأسفل.
  • بعد التأكد من إزالة الغبار تمامًا، امسحي الستائر برفق دون فرك بواسطة قطعة قماش نظيفة مبللة قليلاً بالماء مع إضافة القليل من المطهر الخالي من المواد المبيضة، أما بالنسبة للبراقع، فيمكنك تنظيفها أيضًا في مكانها بواسطة منظف خاص بالمفروشات ومخفف بالماء وإسفنجة، وبعدها بإسفنجة أخرى وماء نظيف واتركيها معرضة للهواء حتى تجف.
  • يمكنك استخدام ماكينة البخار أيضًا لتنظيف الستائر المصنوعة من الأقمشة الثقيلة أو الستائر التي يصعب فكها، فهي من أنسب الطرق لهذا النوع من الستائر، وعليكِ البدء من الأعلى إلى الأسفل، وبعد الانتهاء، لا تفتحي النوافذ بل اتركي الستائر لتجف من تلقاء نفسها، حتى لا تلتصق بها الأتربة الموجودة بالخارج، ولكن تأكدي أولًا أن نوع القماش يحتمل التنظيف بالبخار ودرجات الحرارة المرتفعة دون أن يتلف.
  • إذا تعرضت الستائر لأي نوع من البقع، امزجي القليل من سائل الجلي داخل كوب من الماء الدافئ، واغمسي إسفنجة نظيفة داخل المزيج وأعصريها جيدًا، وضعي الرغوة وليس سائل الجلي نفسه على البقعة المراد تنظيفها لمدة 10 دقائق، ثم أزيلي الرغوة بواسطة قطعة قماش نظيفة، وجففي مكان البقعة بقطعة قماش قطنية جافة، وإذا ظهرت بقعة من الماء بعد جفافها، يمكنك استعمال السيشوار أو ماكينة البخار أو المكواة لإزالتها تمامًا.
  • يمكنك أن تغسلي هذا النوع من الستائر، ولكن احرصي على البدء بقطعة قطعة منها ولا تغسليها في الغسالة حتى لا تتلف، ولا تستخدمي سوى الماء البارد في الغسيل وفي الشطف ويمكنك إضافة عدة قطرات من عصير الليمون إلى ماء الشطف الأخير، وعند الانتهاء من غسلها، لا تبرميها واكتفي بضغطها بيديك وافرديها واتركيها تجف بمفردها ولا تعرضيها أبدًا لأشعة الشمس، وإذا كانت من الحرير أو الستان وكنت ترغبين في كيها، انتظري حتى تجف تمامًا وضعيها بين قطعتين من الشاش حتى لا يتغير لونها من حرارة المكواة، ويفضل ألا تغسلي هذا النوع من الستائر بنفسك حتى لا تتلفيها وأن تحرصي على الحفاظ على نظافتها من الأتربة فقط وعند الضرورة، يمكنك إرسالها للتنظيف الجاف.
  • إذا تغير لون مجرى الستائر أو حلقاتها ، انقعيها في ماء وخل وادعكيها لإعادة لونها من جديد.

ستائر الحمام

يمكنك تنظيف ستائر الحمام بماء ومسحوق غسيل في الغسالة في برنامج الغسيل الهادئ أو بنقعها في الماء والمسحوق فقط، ثم شطفها وتجفيفها بقطعة قماش أو نشرها.

اقرئي أيضًا: جددي حمامك بالستائر والإستيكرز وأفكار أخرى

الستائر هي مرآة نظافة البيت، لذا اجعلي إزالة الأتربة عنها جزءًا من روتين التنظيف اليومي لديك، حتى تحافظي على نظافتها وكأنها جديدة دائمًا.

اقرئي أيضًا: بالصور: جددي منزلك بستائر الخرز

عودة إلى بيت

هبة الله سعد

بقلم/

هبة الله سعد

أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon