ما هي أعراض البواسير؟

    ما هي أعراض البواسير؟

    تعرف البواسير (Hemorrhoids) بأنها أوردة منتفخة تقع حول فتحة الشرج أو أسفل المستقيم، وهي تنقسم إلى نوعين البواسير الداخلية والبواسير الخارجية، حيث تحدث البواسير الداخلية داخل فتحة الشرج أو المستقيم، بينما تحدث البواسير الخارجية خارج فتحة الشرج، ومن الجدير ذكره ان البواسير الخارجية هي الأنواع الأكثر شيوعًا وإزعاجًا أيضًا، لكن ما هي أعراض البواسير؟ وهل تختلف الأعراض مع اختلاف النوع؟ تابعي سيدتي قراءة المقال الآتي لمعرفة الإجابات والأسباب وراءها.

    ما هي أعراض البواسير؟

    تختلف أعراض البواسير اعتمادًا على النوع، لذلك فإن الإجابة على سؤال "هل تختلف الأعراض باختلاف النوع؟" هي نعم قد تختلف، أما بالنسبة لإجابة سؤال "ما هي أعراض البواسير؟" فإليكِ الإجابة في الآتي:

    أعراض البواسير الخارجية

    تشمل الأعراض والعلامات المصاحبة لهذا للبواسير الخارجية ما يأتي:

    • حكة وتهيج في منطقة الشرج.
    • ألم وشعور بعدم الراحة.
    • انتفاخ حول فتحة الشرج.
    • نزيف.

    أعراض البواسير الداخلية

    تحدث هذه البواسير داخل المستقيم، لكن قد لا يمكنكِ رؤيتها أو الشعور بها في الغالب، حيث إنه من النادر أن تسبب الشعور بعدم الراحة.

    لكن قد يسبب التهيج والإجهاد الناجم عن مرور البراز الأعراض الآتية:

    • نزيف غير مؤلم عند التبرز، حيث من الممكن أن تلاحظ كميات خفيفة من الدم بعد التبرز على ورق الحمام.
    • بواسير متدلية أو بارزة من خلال فتحة الشرج، وهذا يسبب الألم والتهيج.

    أعراض البواسير المتخثرة

    يعد هذا النوع متقدم وناجم عن تخثر الدم وتكوينه لجلطة في البواسير الخارجية، وهو يسبب الأعرض الآتية:

    • ألم شديد.
    • انتفاخ.
    • التهاب.
    • كتلة صلبة بالقرب من فتحة الشرج.

    أعراض البواسير التي تستدعي زيارة الطبيب

    بالإضافة إلى الأعراض السابقة هناك بعض الأعراض التي عليكِ عند ملاحظتها مراجعة الطبيب تجنبًا لتفاقم المشكلة، وهي كالآتي:

    • استمرار النزيف أثناء التبرز أو عدم تحسن الأعراض بعد أسبوع من العلاجات المنزلية.
    • نزيف من المستقيم بكميات كبيرة.
    • الشعور بالدوخة، أو الدوار، أو الإغماء.

    ما هي أسباب البواسير؟

    بعدما قدما لكِ عزيزتي إجابة واضحة حول سؤال "ما هي أعراض البواسير؟" سنتطرق إلى الأسباب وراء هذه الأعراض، ما زال السبب الرئيس وراء حدوث البواسير غير واضح إلى الآن لكن يعتقد أنها قد تنجم عن العوامل الآتية:

    • الحمل: خلال الحمل تصبح أنسجة المستقيم أضعف مما يسبب توسع الأوردة وتورمها في المنطقة.
    • التقدم في العمر: تبين بأن البواسير حالة أكثر شيوعًا عند البالغين الذين تجاوزوا عمر 50 عامًا.
    • الإسهال: من الممكن أن يكون السبب وراء البواسير حدوث الإسهال المزمن.
    • الإمساك المزمن: الإجهاد المصاحب لمرور البراز عند الإصابة بالإمساك يزيد الضغط على الأوردة حول فتحة الشرج، مما يسبب تورمها.
    • النظام الغذائي: يعتقد بأن النظام الغذائي قليل الألياف يساهم في تطور البواسير.
    • زيادة الوزن: بينت الدراسات أن أصحاب الوزن الزائد أكثر عرضة للإصابة بالبواسير.
    • أسباب أخرى: قد تكون البواسير ناجمة عن أسباب إضافية، مثل:
    • عوامل جينية.
    • الجلوس لفترات طويلة.
    • حمل الأشياء الثقيلة.

    تشخيص البواسير

    من الممكن للطبيب تشخيص البواسير وتحديد الإصابة بها من خلال السؤال عن الأعراض التي يعاني منها المريض، بالإضافة إلى إجراء العديد من الاختبارات، مثل الآتي:

    • الاختبار البدني.
    • فحص المستقيم الرقمي.
    • تنظير الشرج.
    • تنظير المستقيم.
    • التنظير السيني.
    • تنظير القولون.

    هكذا نكون قدمنا لكِ عزيزتي إجابة مفصلة لسؤال "ما هي أعراض البواسير؟" بالإضافة إلى أهم الأسباب المتوقعة وراء الإصابة وطرق التشخيص، ننصحكِ في حال ملاحظة أي من الاعراض المذكورة مراجعة الطبيب للعلاج وإجراء التعديلات اللازمة لنمط الحياة، ذلك لتجنب تطور أعراض البواسير وزيادتها سوءًا.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon