لماذا تظهر البواسير بعد الولادة وما علاجها؟

البواسير بعد الولادة

بعد الولادة تظهر مشكلات عدة لم تكن لتظهر لولا حدوث الحمل والولادة مثل الإصابة بالبواسير. فما أسباب ظهور البواسير بعد الولادة أو في الحمل؟ وما أعراضها؟ وما العلاجات المتاحة لها؟ في هذه المقال نجيب أسئلتك السابقة مع ذكر بعض النصائح للعلاج والتهدئة وتجنب تفاقمها في المستقبل.

ما البواسير؟

البواسير عبارة عن تهيج أو تورم أوردة الجلد المحيطة بفتحة الشرج، أو الأوردة الواقعة داخل المستقيم بسبب زيادة الضغط عليها.

والأوردة كالصمامات التي تدفع الدم نحو القلب لذا عندما تضعف فإنها قد تتورم وتمتليء بالدم. في بعض الأشخاص تختفي البواسير من نفسها، وفي حالات أخرى قد تعود بانتظام.

قد تتسبب البواسير في الشعور بالألم وعدم الراحة عند ممارسة الأنشطة العادية كالجلوس والمشي.

هناك نوعان من البواسير:

  • الداخلية: التي تقع داخل المستقيم.
  • الخارجية: تبرز من خارج فتحة الشرج.

الأشخاص الأكثر عرضة للبواسير هم:

  • المصابون بزيادة الوزن أو السمنة.
  • الأشخاص قليلو الاستهلاك للألياف.
  • الذين يجلسون على قاعدة الحمام كثيرًا أو بزيادة الضغط أو الإجهاد في أثناء الإخراج.
  • المفرطون في استخدام الملينات أو الحقن الشرجية.
  • الذين يحملون الأشياء الثقيلة.
  • الحوامل والوالدات طبيعيًا.
  • المصابون بالإمساك المزمن أو الإسهال المزمن.

اقرئي أيضًا: 10 عادات خاطئة تصيبك بالإمساك المزمن

البواسير بعد الولادة

يختبر نحو  50% من السيدات البواسير في أثناء فترة الحمل، خاصة في الثلث الأخير من الحمل أو خلال الولادة، أو بعدها بفترة قصيرة، لعدة أسباب، هي:

  • في الحمل يزداد حجم الدم مما يزيد من حجم الأوردة.
  • في الحمل يُضغط على الأوردة القريبة من فتحة الشرج بسبب كبر الرحم ونمو الجنين.
  • التغيرات الهرمونية بزيادة هرمون البروجستيرون الذي يؤدي إلى ارتخاء الأوردة وضعفها.
  • الإمساك الذي يتزامن مع الحمل أو بعد الولادة، ويزيد من فرص ظهور البواسير.
  • الضغط على الأوردة في أثناء الولادة.
  • الخوف من عملية الإخراج التي يصاحبها الألم مما يصلب البراز أكثر ويزيد الإمساك وفرصة جرح البواسير.
  • الإجهاد الشديد وعملية الدفع في أثناء الولادة.
  • إن كانت السيدة سبق إصابتها بالبواسير فمن المرجح أن تعود إليها في أثناء الحمل.

أعراض البواسير بعد الولادة

الأوردة المتورمة في منطقة الشرج قد تتراوح من حجم حبة البسلة إلى حبة العنب، وقد تكون داخلية أو خارجية، وقد تكون مجرد إحساس بالحكة في المنطقة، أو يصاحبها ألم شديد وتتسبب في النزف.

  1. عادة لا تكون البواسير الداخلية ذات أعراض إلا إن تطورت الحالة وحدث دفع لها للخارج عند الإخراج، ليظهر الألم وعدم الراحة.
  2. تكون أعراض البواسير الخارجية كالتالي:
  • بروز جزء من الجلد قرب فتحة الشرج وتورمها.
  • الحكة والهرش في هذه المنطقة.
  • الإحساس بالوخز أو الحرقان سواء في أثناء عملية الإخراج أو في وقت الراحة.
  • الألم الشديد في أثناء الإخراج.
  • النزف وملاحظة نزول الدم مع عملية الإخراج.
  • قد تتطور الحالة ليحدث تجمع دموي في البواسير الخارجية، والتي تكون عادة صلبة وملتهبة ومؤلمة جدًا.

اقرئي أيضًا: أشهر الأعراض التي تعانين منها بعد الولادة مباشرة

علاج البواسير بعد الولادة

بعض أنوا البواسير لا يحتاج إلى علاج وتعود إلى طبيعتها مع الوقت، خلال أيام أو أسابيع، وفي هذا الوقت يجب عليك الراحة التامة وتجنب وضع أي ضغط أو إجهاد على هذه المنطقة، مع عدم إهمال الحالة لئلا تتفاقم.

يوجد عديد من الطرق لإراحة البواسير سواء منزلية أو طبية.

طرق منزلية للبواسير

  • استخدام مناديل مبللة بعسل الساحرة (witch hazel) أو الفوط الصحية المحتوية عليها.
  • الجلوس في حمام ماء دافيء لمدة 10 دقائق عدة مرات يوميًا.
  • وضع الملح الإنجليزي في ماء دافيء والجلوس به.
  • وضع كمادات مثلجة على المنطقة المصابة عدة مرات بالتناوب مع الجلوس في الماء الدافيء,
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض.

اقرئي أيضًا: 5 فوائد لتمارين كيجل غير العلاقة الزوجية

علاج البواسير طبيًا

بعد استشارة الطبيب، قد يصف للحالة دهانات أو أدوية لا تؤخذ إلا تحت الإشراف الطبي، كي لا تؤثر في الرضاعة.

  1. الدهانات مثل الكورتيزون لمقاومة الالتهابات أو دهانات التخدير المقاومة للألم لتنميل المنطقة أو الدهانات المعالجة للبواسير.
  2. قد يوصف بعض التدخلات مثل:
  • علاج البواسير بالشريط المطاطي (rubber band ligation): وفيه يُلف شريط مطاطي حول قاعدة البواسير مما يوقف وصول الدم إليها ويجعلها تضمر وتنكمش.
  • المعالجة بالتصليب (sclerotherapy):  تحقن البواسير بمادة كيميائية تجعلها تضمر فورًا وتتحول لندبة لكنها قد تعود.
  • استئصال البواسير جراحيًا (hemorrhoidectomy): تجرى عملية جراحية لاستئصال البواسير، إن كانت الحالة سيئة، نظرًا إلى تطلبها التخدير.
  • تثبيت البواسير بالتدبيس (stapled hemorrhoidopexy): بشد نسيج البواسير إلى داخل المستقيم، وتثبيتها بالتدبيس.

نصائح لمرضى البواسير

هذه النصائح تُحسن من الحالة وتمنع تفاقمها:

  • التحرك وممارسة الأنشطة الخفيفة كل فترة وعدم الجلوس طويلًا لعدم الضغط على البواسير.
  • شرب الماء بكثرة واستهلاك الطعام الغني بالألياف كالخضراوات والفاكهة لتجنب الإمساك.
  • تجنب الإجهاد في أثناء الإخراج أو الجلوس فترة طويلة على المرحاض.
  • الاتكاء على الجانب بدلًا من الجلوس.
  • تنظيف المنطقة جيدًا وبلطف بالماء الدافيء بعد الإخراج.
  • الذهاب إلى المرحاض فور الشعور بالحاجة للإخراج وعدم تأخير الذهاب لئلا يتصلب البراز ويصبح إخراجه أصعب.
  • رفع القدمين في أثناء الإخراج مما يعدل من وضعية المستقيم ويسهل عملية الإخراج.
  • ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض.
  • استشارة الطبيب في أخذ الملينات.
  • الذهاب إلى الطبيب فور الشعور بأعراض البواسير للحاقها قبل تفاقمها.

ختامًا، قدمنا لك كل ما تريدين معرفته عن أعراض البواسير بعد الولادة، وكيفية علاجها، وتجنب تفاقمها، متمنين لكِ دوام الصحة والسلامة.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالصحة على "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon