مشاكل الدورة الشهرية عند البنات

    مشاكل الدورة الشهرية عند البنات

    الدورات المنتظمة هي علامة على أن الجسم يعمل بشكل طبيعي، حيث يجب أن يكون لديك دورة شهرية منتظمة ما لم تكوني حاملًا، أو مرضعة، أو بعد سن اليأس، أو لديك حالة طبية تتسبب في توقف الدورة الشهرية.

    حيث يمكن أن يؤدي عدم انتظام الدورة الشهرية إلى زيادة صعوبة الحمل، تعرفي على مشاكل الدورة الشهرية عند البنات فيما يأتي عزيزتي القارئة.

     

    مشاكل الدورة الشهرية عند البنات

    تشمل ما يأتي:

    دورة شهرية غير منتظمة

    قد يكون عدم انتظام الدورة الشهرية مقلقًا وغير مريح، ولكن من الشائع حدوث نزيف غير منتظم في أول عامين بعد بدء الدورة الشهرية؛ فعلى سبيل المثال قد تمر على المرأة الشابة دورتين في شهر واحد، أو قد تمر في بعض الأحيان لمدة أربعة أشهر أو أكثر، دون وجود دورة شهرية أخرى.

    إن الدورة الشهرية معقدة فالهرمونات تصنّع في الدماغ، ثم تُرسل إلى المبيضين ثم إلى الرحم، وعندما يتكيف الجسم مع كل هذه العمليات التي تعمل معًا، يجب أن تصبح الدورة الشهرية أكثر انتظامًا، حيث من المهم مراجعة الطبيب إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة للغاية، أو تحدث كل أكثر من ثلاثة أشهر.

    دورة شهرية غزيرة

    من أبرز مشاكل الدورة الشهرية عند البنات أنه تكون بعض الدورات الشهرية غزيرة أكثر من غيرها، ولكن إذا أصبحت غزيرة جدًا، فقد تؤثر على جودة الحياة، أو حتى قد تؤدي إلى فقر الدم، ففقر الدم هو حالة مرتبطة بنقص الحديد حيث يوجد انخفاض في تعداد الدم، ويمكن أن يؤدي فقر الدم إلى الشعور بالتعب طوال الوقت، وصعوبات في النشاط البدني، والدوار، والدوخة، وربما الإغماء.

    تشمل علامات نزيف الحيض الذي يمكن أن يسبب فقر الدم:

    • النزيف لأكثر من ثمانية أيام.
    • تغيير الفوطة أو السدادة القطنية في غضون ساعة واحدة.
    • تبلل الفراش في الليل.

    دورة شهرية مؤلمة

    تعد الدورة الشهرية المؤلمة من أكثر الأسباب شيوعًا التي تدفع الفتيات إلى زيارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بهن، حيث يتم إفراز هرمون البروستاغلاندين (Prostaglandin) أثناء الحيض وهو هرمون يمكن أن يسبب تقلصات الرحم المؤلمة، مما يؤدي إلى حدوث تقلصات.

    يمكن أن تساعد الكمادات الدافئة وأدوية الألم التي تُصرف دون وصفة طبية، مثل: الأدوية التي تحتوي على الأيبوبروفين (Ibuprofen) في تقليل التقلصات، كما يمكن أن تساعد الحركات الخفيفة، مثل: اليوغا، ويجب على الفتيات التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية إذا كانت التقلصات مؤلمة للغاية بحيث تتأثر الحياة اليومية.

    النزيف الغير طبيعي

    إحدى مشاكل الدورة الشهرية عند البنات هو النزيف غير الطبيعي والذي هو أي نزيف يختلف عن الدورة الشهرية المعتادة، أو يحدث عندما لا يكون موعد الدورة الشهرية، وتشمل أسباب النزيف غير الطبيعي ما يأتي:

    1. التغيرات الهرمونية: يمكن أن يؤدي تغيير مستويات الهرمون خلال فترة البلوغ وما قبل انقطاع الطمث، والانتقال إلى سن اليأس، إلى حدوث دورة شهرية أطول وأكثر غزارة، ويمكن أن تسبب أيضًا دورة شهرية غير منتظمة.
    2. بطانة الرحم: تحدث هذه الحالة عندما تنمو بطانة الرحم خارج الرحم.
    3. كيس المبيض: قد يكون النزيف غير المعتاد علامة على تمزق كيس المبيض.
    4. السرطان: مثل سرطان الرحم، وعنق الرحم، وسرطان المبيض، حيث يمكن أن يكون أي نزيف مهبلي بعد انقطاع الطمث علامة على وجود مشكلة صحية خطيرة، بما في ذلك سرطان المبيض، أو عنق الرحم، أو الرحم.

    غياب الدورة الشهرية

    يسمى غياب فترات الحيض بانقطاع الطمث، فقد تصابين بانقطاع الطمث إذا:

    1. لم يكن لديك دورة شهرية لمدة ثلاثة أشهر متتالية.
    2. لم تكن الدورة الشهرية الأولى بعمر 15 عامًا.
    3. انقطاع الطمث لدى 3 - 4% من النساء.

    قد يعني انقطاع الطمث غير الناجم عن الحمل أو الرضاعة الطبيعية أن المبايض قد توقفت عن إنتاج كميات طبيعية من هرمون الإستروجين، حيث يمكن أن يكون لفقد هذا الهرمون آثار خطيرة على صحتك.

    صداع نصفي مصاحب للدورة الشهرية

    ستصاب حوالي أربع من كل 10 نساء بالصداع النصفي في حياتهن حيث ذكرت حوالي نصف هؤلاء النساء أن الصداع النصفي يحدث في فترات الحيض، فالباحثون ليسوا متأكدين من أسباب الصداع النصفي حيث يمكن أن تؤدي العديد من العوامل إلى حدوث الصداع النصفي، بما في ذلك التوتر، والقلق، والأضواء الساطعة، كما أن الهرمونات التي تتحكم في الدورة الشهرية قد تؤثر على المواد الكيميائية المرتبطة بالصداع في الدماغ.

     

    متى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

    بعد معرفة مشاكل الدورة الشهرية عند البنات، من المهم معرفة أنه يمكن أن تؤثر بعض الحالات الطبية على الدورة الشهرية، بما في ذلك مرض تكيس المبايض، والأورام الليفية الرحمية، وانتباذ بطانة الرحم، من المهم التحدث مع مقدم الرعاية الصحية إذا كانت الأعراض تسبب القلق، وتشمل العلامات التي يجب التحدث مع الطبيب عند ظهورها ما يأتي:

    • نزيف الرحم غير الطبيعي.
    • النزيف بعد انقطاع الطمث.
    • عدم التعرض للدورة الشهرية بعمر 15 سنة أو خلال 3 سنوات من نمو الثدي.
    • عدم تدفق الحيض لأكثر من 90 يومًا.
    • نزيف غير منتظم بين فترات الدورة الشهرية.
    • نزول دم الحيض الذي يستمر لأكثر من 7 أيام.
    • النزيف المهبلي الغزير الذي يتطلب سدادة قطنية، أو فوطة تتغير كل ساعة إلى ساعتين.
    • آلام الدورة الشهرية الشديدة.
    • علامات متلازمة الصدمة التسممية، وهي عدوى بكتيرية ترتبط بشكل أكثر شيوعًا باستخدام السدادات القطنية، مثل: الحمى، وآلام العضلات، وإسهال، وتقيؤ، ودوخة.

     

    والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على مشاكل الدورة الشهرية عند البنات، لا بد من معرفة أن هذه المشاكل شائعة، وقد تحدث لدى بعض البنات لذلك لا تقلقي فدائمًا هناك العلاج المناسب لكل مشكلة صحية، ولكن في حال ظهور أي من الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب، فننصحك بعدم التردد في زيارة الطبيب لوصف العلاج المناسب.

     

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon