متى أتناول حبوب منع الحمل بعد العلاقة؟

حبوب منع الحمل بعد العلاقة

تبحث النساء عن وسائل تحديد النسل الآمنة، ويلجأن عادة إلى حبوب منع الحمل، لكنها تتطلب الالتزام بمواعيد منتظمة، وتؤخذ قبل ممارسة العلاقة الحميمة، لكن من المتوقع أن تغفلي في بعض الأحيان عنها، ما قد يعرضك للحمل غير المتوقع، لذا فإن الحل الأنسب تناول حبوب منع الحمل بعد العلاقة، وتسمى حبوب منع الحمل الطارئة، إليك كيفية استخدامها ومتى ينبغي لك تناولها.

حبوب منع الحمل بعد العلاقة

عادةً ما تعتمد الأنواع الآمنة من حبوب منع الحمل الطارئة على مركب الليفونورجيستريل، وهو هرمون يمكن استخدامه لمنع الحمل في الحالات الطارئة، وليس كوسيلة روتينية لتحديد النسل. بغضّ النظر عن موعد الدورة الشهرية، يساعد الليفونورجيستريل على منع الحمل بعد العلاقة مباشرة، لكن قد يمنع عملية التبويض أو يؤخرها، كما يمنع زرع بويضة مخصبة داخل الرحم عن طريق تغيير بطانتها. 

لا يتسبب الليفونورجيستريل في الإجهاض، كما يتلاشى تأثيره إذا كنتِ حاملًا بالفعل عند تناوله. 

كيفية استخدام حبوب منع الحمل الطارئة 

يساعد الليفونورجيستريل على منع الحمل بعد العلاقة، يمكنكِ تناوله خلال 72 ساعة بعد العلاقة، لكن ينصح بتناوله بشكل أسرع، إذ تزداد فاعليته كلما تناولتِه في وقت أقرب. تحتاجين إلى تناول حبة واحدة بتركيز 1.5 ملليجرام منه، وهو يُستخدم بجرعات أقل في عديد من حبوب منع الحمل. ويمكنكِ الحصول على حبوب منع الحمل الطارئة دون وصفة طبية، إذ تتوافر بسهولة في الصيدليات. نظرًا إلى أنها أكثر فاعلية بمجرد تناولها، تمنحكِ تلك الحبوب حماية كاملة لمنع الحمل حتى 72 ساعة، ويمكنكِ إقامة علاقة زوجية مرة أخرى دون قلق، لذا فمن الجيد الاحتفاظ بها لديكِ دائمًا إذا كنتِ كثيرة النسيان. 

أضرار حبوب منع الحمل الطارئة 

رغم فاعلية هذه الحبوب في منع حدوث الحمل في الحالات الطارئة بعد إقامة علاقة زوجية غير محمية، فإنه لا ينصح باستخدامها كوسيلة أساسية لتحديد النسل، فهي ليست بنفس كفاءة حبوب منع الحمل المعتادة، ولا توفر الحماية ضد الأمراض المنقولة جنسيًا، ولا تناسب جميع الحالات كذلك.، ولا يمكنكِ تناولها في الحالات التالية: 

  • وجود حساسية تجاه أي من مكوناتها. 
  • تناول بعض الأدوية التي تقلل من فعاعليتها.
  • زيادة الوزن أو السمنة، فقد لا تكون فعّالة. 

كما ينصح بالتأكد من عدم وجود حمل قبل استخدامها، تأثيرها في الجنين غير معروف حتى الآن، ولا تستخدم كذلك في أثناء الرضاعة الطبيعية. 

من أهم الآثار الجانبية لتناول حبوب منع الحمل بعد العلاقة:

  1. الغثيان. 
  2. الدوخة.
  3. الإجهاد.
  4. الصداع وآلام الرأس.
  5. نزيف الحيض الثقيل.
  6. آلام أو تشنجات أسفل البطن.

بعد أن تعرفنا إلى حبوب منع الحمل بعد العلاقة وكيفية استخدامها، علينا أن نذكر أنه لا يمكن استخدامها بشكل متكرر، إلا في الحالات الطارئة فقط، لمنع حدوث الحمل غير المتوقع. تحتاجين إلى تناول حبة واحدة بعد العلاقة بشكل فوري وحتى 72 ساعة لضمان عدم حدوث الحمل.

المصادر:
Levonorgestrel Emergency Contraception
Emergency Contraception
Morning-after pill

عودة إلى صحة وريجيم

سمر حمدي

بقلم/

سمر حمدي

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon