ما أسباب آلام أسفل البطن عند المرأة؟

آلام أسفل البطن

عندما نتحدث عن آلام أسفل البطن، فإننا نعني عمومًا الألم الذي يبدأ بأسفل السرة حتى بداية الفخذين، لذلك فهي تشمل أيضًا آلام الحوض، وتتعدد أسباب آلام أسفل البطن، وتختلف حدتها ما بين الحالات الخفيفة، التي تتمثل أعراضها في الانتفاخ والإمساك، وحالات أخرى قد تكون أشد خطورة. لذا فإن تحديد مكان الألم، والمدة التي عانيتِ فيها منه، ومدى حدته، وإذا ما كان يصحبه شعور بالحرقان أو تقلصات من عدمه، أمور يجب أن تنتبهي إليها جيدًا، لأنها ستساعد الطبيب في التشخيص السليم لحالتكِ، ووصف العلاج المناسب لكِ، والآن نخبركِ بأهم أسباب آلام أسفل البطن.

 آلام أسفل البطن

دائمًا ما يحدد الطبيب أسباب آلام أسفل البطن من خلال موقعها، إليكِ بالتفصيل ما يمكن أن تشير إليه آلام أسفل البطن وأماكنها المختلفة:

ألم حول زر البطن (السرة): إذا شعرتِ بألم حول سُرتكِ، فقد يكون ذلك ناتجًا عن أحد الأسباب التالية:

  1. التهاب الزائدة الدودية المبكر: غالبًا ما يكون الشعور بالتهاب الزائدة الدودية حول زر البطن أو السرة، وقد يأتي الألم ويذهب، وقد يتحرك تدريجيًّا إلى جانب البطن الأيمن. يزداد ألم السرة خلال 24 ساعة، وقد تشعرين بالغثيان، وارتفاع درجة الحرارة، بالإضافة إلى نزول براز رخو.
  2. قرحة المعدة: عادة ما يسبب التهاب أو قرحة المعدة شعورًا بالألم وسط البطن، وأهم الأعراض الشائعة المصاحبة لهذه الحالة الغثيان، وعسر الهضم، والقيء (قد يصاحبه دم)، ونزول براز أسود اللون.  

ألم فوق عظمة العانة: إذا شعرتِ بألم فوق عظمة العانة (المنطقة الخارجية للأعضاء التناسلية) مباشرة، فقد يكون ذلك ناتجًا عن أحد الأسباب التالية:

  1. آلام المثانة: تشمل آلام المثانة العدوى التي تسبب الشعور بالتقلصات والحرقان خلال التبول أو بعده، ويمكن أن تسبب حصوات المثانة ألمًا  أكثر حدة في هذه المنطقة أيضًا، وصعوبة في التبول.
  2. آلام الدورة الشهرية: يمكن أن يبدأ ألم الدورة الشهرية في الأيام التي تسبق بدء نزول الدم، ولكن عادةً ما يخف بعد بضعة أيام من نزول دم الحيض.
  3. مرض التهاب الحوض : لهذا المرض العديد من الأسباب والأعراض، فقد يحدث بسبب أي عدوى ولو بسيطة تنتقل إلى الرحم أو المبيض. تشمل أعراضه الإفرازات المهبلية متغيرة اللون، والنزيف بشكل غير متوقع، والشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة أو عند التبول.

ألم بجانب واحد من البطن: في بعض الأحيان، قد تشعرين بألم أسفل بطنكِ بجانب واحد فقط، هذا الألم يمكن أن يحدث في أي مكان، ابتداء من السرة وصولًا إلى الفخذين، وقد يكون ذلك ناتجًا عن أحد الأسباب التالية:

  1. آلام الإباضة: يمكن أن يحدث هذا الألم الحاد عندما يقوم المبيض بإطلاق البويضات، تمهيدًا لنزول دم الحيض.
  2. تكيسات المبيض: نادرًا ما تكون تكيسات المبيض مؤلمة، ويختفي معظمها من تلقاء نفسه، ولن يكون هناك ألم إلا إذا أصبح حجم الكيس كبيرًا جدًّا، أو تعرض للتمزق.
  3. الحمل خارج الرحم: يحدث هذا الحمل حين لا تصل البويضة المخصبة إلى الرحم، وتحاول أن تنمو في قناة فالوب.
  4. الانتباذ البطاني الرحمي: تحدث هذه الحالة عندما ينمو خارج الرحم نسيج مشابه للنسيج الذي يبطن الرحم من الداخل.
  5. التهاب الزائدة الدودية: عادة ما يستقر الألم الخاص بالتهاب الزائدة الدوية على الجانب الأيمن من البطن.
  6. التهاب الكلى: تسبب العدوى البكتيرية ألمًا في الكلى بأحد جانبي البطن، وقد تصل إلى الظهر، وتصاحبها أعراض مثل: الشعور بألم خلال التبول، أو نزول بول مدمم، أو الشعور بتوعك بشكل عام.

ألم عام في البطن: هناك أيضًا أنواع من الآلام لا تحدث في مكان محدد بأسفل البطن، وقد يكون السبب فيها واحدة من تلك المشكلات الصحية:

  1. الإمساك.
  2. متلازمة القولون العصبي.
  3. التهاب المعدة والأمعاء، الذي يحدث بسبب الفيروسات والتسمم الغذائي.

هل الحمل يسبب ألم أسفل البطن؟

من المحتمل أن تشير التقلصات في منطقة أسفل البطن أو الظهر إلى عدة أمور وفقًا لمراحل الحمل الثلاثة، كما يلي:

بالنسبة إلى الثلث الأول من الحمل، فهي تشير إلى أحد ثلاثة أمور:

  • الآلام العادية: عادة التقلصات التي لا يصاحبها نزيف ليست علامة على الإجهاض، فيمكن أن تحدث تقلصات أو آلام قصيرة المدى في أسفل البطن في وقت مبكر من الحمل.
  • الإجهاض: هناك أوقات يمكن أن تكون فيها التقلصات بالفعل علامة على الإجهاض، وذلك إذا كانت مصحوبة بنزول قطرات دم أو عند حدوث نزيف مهبلي.
  • الحمل خارج الرحم: إذا كنتِ تشعرين بآلام وتقلصات شديدة، وقد يصل الأمر إلى إحساسكِ بالإغماء، فقد تكون أعراض الحمل خارج الرحم.

بالنسبة إلى الثلثين الأخيرين من الحمل:

يتوقف مدى القلق من التقلصات في الثلثين الثاني والثالث من الحمل على حالة المرأة الحامل، وذلك وفقًا للآتي:

  • ألم الرباط المستدير: قد تعانين من آلام في أسفل بطنكِ أو حول فخذيكِ، بسبب ظاهرة تسمى "ألم الرباط المستدير"، هذه الأنواع من الآلام طبيعية وستمر، لكن يجب مناقشتها مع طبيبك.
  • المخاض قبل الأوان: في حالة حدوث تقلصات على فترات منتظمة، فقد تكون علامة على المخاض قبل الأوان.

ختامًا، حاولنا من خلال هذا المقال أن نقدم لكِ كل ما تحتاجين إلى معرفته عن آلام أسفل البطن، وفي كل الأحوال، من المهم استشارة الطبيب لتطمئني على صحتكِ، ولحل أي مشكلة صحية مبكرًا.

للاطلاع على المزيد من المقالات المتعلقة بكل ما يخص الصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Pain in the lower abdomen and bloating: What to know
Lower abdominal pain in women - causes and treatments
Is Cramping During Early Pregnancy a Sign of Miscarriage?

عودة إلى صحة وريجيم

4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon