هل يمكن علاج التسمم الغذائي بالأعشاب؟

علاج التسمم الغذائي بالأعشاب

ينتج المرض الذي ينتقل عن طريق الغذاء، الذي يشار إليه بالتسمم الغذائي، عن تناول طعام ملوث أو فاسد أو سام، على الرغم من أنه مزعج، التسمم الغذائي ليس بالأمر غير المعتاد، ويمكن أن تختلف الأعراض حسب مصدر العدوى، كذلك يعتمد طول الوقت الذي يستغرقه ظهور الأعراض أيضًا على مصدر العدوى، ويمكن أن يتراوح من ساعة واحدة إلى 28 يومًا، تشمل الحالات الشائعة للتسمم الغذائي عادةً في الأقل ثلاثة من الأعراض التالية: المغص، أو الإسهال، أو التقيؤ، أو فقدان الشهية، أو حمى خفيفة، أو الضعف، أو الغثيان، أو الصداع، في موضوعنا نجيبك عن: هل يمكن علاج التسمم الغذائي بالأعشاب؟

هل يمكن علاج التسمم الغذائي بالأعشاب؟

عندما تعاني تسممًا غذائيًا، فمن المرجح أن يفقد جسمك كمية أكبر من الماء أكثر من المعتاد، ومن ثم، فإن تناول كمية جيدة من السوائل وتجنب الأطعمة الصلبة خطة العمل الأولية، وبدلًا من الاستعجال بالذهاب إلى طبيبك، ابدئي العلاج في المنزل ببعض المكونات التي يمكنك العثور عليها في مطبخك، وتشمل أهم العلاجات المنزلية سريعة المفعول التي يمكن أن توقف نوبة التسمم الغذائي:

  • الزنجبيل: يحسن امتصاص العناصر الغذائية الأساسية ويساعد على الهضم، ومن ثم فهو علاج سريع للغثيان والقيء، ما يمنحك راحة فورية، اصنعي شاي الزنجبيل عن طريق غلي ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور مع كوب من الماء لبضع دقائق، أضيفي إليه قليلًا من السكر أو العسل للتحلية، يمكنك أيضًا إضافة بضع قطرات من عصير الزنجبيل إلى ملعقة صغيرة من العسل وابتلاعه عدة مرات في اليوم لتقليل الالتهاب والألم، أو يمكنك تناول شرائح الزنجبيل الطازج ببساطة.
  • خل التفاح: يمكن أن يخفف من أعراض التسمم الغذائي المختلفة، يمكن أن يهدئ بطانة الجهاز الهضمي ويقتل البكتيريا، ما يمنحك راحة فورية، كل ما عليك خلط ملعقتين كبيرتين من خل التفاح في كوب من الماء الساخن وشربه قبل تناول طعامك.
  • الليمون: يساعد الحمض الموجود في الليمون على قتل البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي، فقط أضيفي قليلًا من السكر إلى ملعقة صغيرة من عصير الليمون واشربيه مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، يمكنك أيضًا شرب الماء الدافئ مع عصير الليمون لتنظيف معدتك.
  • أوراق الريحان: الريحان عشب ممتاز لتسكين آلام البطن الناتجة عن التسمم الغذائي، كما أن له خصائص مضادة للميكروبات تساعد على محاربة الكائنات الحية الدقيقة، يمكنك الحصول على فوائد الريحان بعدة طرق:
  1. اشربي عصير الريحان المستخرج من بضع أوراق ريحان مع ملعقة كبيرة من العسل عدة مرات في اليوم، يمكنك أيضًا إضافة بعض عصير الكزبرة الطازج إليها.
  2. ضعي بضع قطرات من زيت الريحان في أربعة أكواب من ماء الشرب، اشربيه ببطء طوال اليوم لقتل البكتيريا المسببة لآلام المعدة.
  3. أضيفي أوراق الريحان، وبعض ملح البحر، وقليلًا من الفلفل الأسود إلى ثلاث ملاعق كبيرة من الزبادي العادي، تناوليها ثلاث إلى أربع مرات في اليوم حتى تختفي الأعراض.
  • الثوم: فعال جدًا في مكافحة التسمم الغذائي بسبب خصائصه القوية المضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات، كما أنه يخفف الأعراض مثل الإسهال وآلام البطن، تناولي فص ثوم طازج وابلعيه بالماء، إذا كنت تستطيعين تحمل رائحة الثوم، يمكنك أيضًا تجربة عصير الثوم، ويمكنك عمل مزيج من زيت الثوم وزيت فول الصويا وفركه على معدتك بعد تناول الطعام.
  •  الكمون: يمكن لبذور الكمون أن تخفف من آلام البطن والتهاب المعدة بسبب التسمم الغذائي، اغلي ملعقة صغيرة من بذور الكمون في كوب واحد من الماء، أضيفي ملعقة صغيرة من عصير الكزبرة المستخرج من أوراق الكزبرة الطازجة وقليلًا من الملح، اشربيه مرتين في اليوم بضعة أيام.
  • العسل: له خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا يمكن أن تكون فعالة في علاج عسر الهضم وأعراض التسمم الغذائي الأخرى، يمكنك تناول العسل كعلاج طبيعي في شكله النقي أو إضافته إلى الشاي، يمكن لملعقة صغيرة من العسل ثلاث مرات يوميًا أن تفعل المعجزات لعلاج اضطراب المعدة، كما أنه يتحكم في تكوين الأحماض الزائدة في المعدة.
  • بذور الحلبة والزبادي: يحتوي الزبادي على خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للميكروبات تساعد على محاربة البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي، بالإضافة إلى ذلك، تساعد بذور الحلبة على علاج آلام البطن، يمكنك تناول ملعقة صغيرة من بذور الحلبة مع ملعقة كبيرة من الزبادي، تحتاجين فقط إلى ابتلاع البذور ولا تحتاجين إلى مضغها، يمنحك التأثير المشترك لبذور الحلبة والزبادي راحة فورية من آلام المعدة وكذلك القيء.

أنواع التسمم الغذائي

وُثق ما لا يقل عن 250 نوعًا مختلفًا من التسمم الغذائي، لكن أكثرها شيوعًا البكتيريا القولونية e. coli والليستريا listeria والسالمونيلا salmonella ونوروفيروس norovirus، التي تُعرف عادةً باسم "أنفلونزا المعدة"، الأمراض الأخرى الأقل شيوعًا التي يمكن نقلها من الطعام أو مناولة الطعام هي التسمم البوتيوليني، والبكتيريا العطيفة، والحيوية، والشيجيل، وسنوضح أهم الأنواع بشيء من التفصيل:

  1. البكتريا القولونية E. coli: معظم سلالات هذه البكتريا غير ضارة وتوجد في جميع أنحاء الطبيعة، بينما توجد السلالة التي تسبب المرض للإنسان في أمعاء الماشية السليمة، مثل الأبقار والماعز والأغنام، وعادة ما تنتشر في أثناء عملية الذبح، لكن يمكن أيضًا أن تتسرب إلى الحليب الخام، ويمكن أن تلوث الخضراوات القريبة أو محاصيل الفاكهة، اللحوم غير المطبوخة جيدًا والخضراوات النيئة الملوثة هي المصادر الرئيسية للتسمم بالبكتيريا القولونية، إلى جانب الاتصال الشخصي في المنازل ومراكز رعاية الأطفال، وتشمل أعراضها: إسهال دموي والفشل الكلوي في الحالات الخطرة.

  2. الليستيريا: يمكن أن تسبب بكتيريا الليستريا المستوحدة عدوى خطرة تسمى بالليستريات، التي تصيب في الغالب الأطفال حديثي الولادة والنساء الحوامل والبالغين الذين يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة، يمكن العثور على الليستيريا في التربة والماء، ويمكن أن تحملها حيوانات المزرعة السليمة، أيضًا يمكن أن تحملها اللحوم والخضراوات النيئة أو غير المطبوخة جيدًا، ويمكن للأطفال التقاط الليستيريا من أمهاتهم قبل الولادة، وتشمل الأعراض: الحمى وآلام العضلات والغثيان والإسهال وفقدان التوازن والتشنجات.

  3. نوروفيروس: يشير نوروفيروس، الذي يُطلق عليه غالبًا اسم أنفلونزا المعدة، إلى مجموعة من الفيروسات الموجودة أساسًا في البراز أو القيء للأفراد المصابين، نوروفيروس شديد العدوى لكنه غير قاتل وعادة ما يُشفى بعد يوم أو يومين، غالبًا ما ينتشر بواسطة عمال الخدمات الغذائية المصابون المرض، الذين لا يغسلون أيديهم بعد استخدام الحمام وقبل التعامل مع الطعام أو لمس أسطح المطبخ، أيضًا لمس الأسطح المصابة أو الأشخاص المصابين ثم لمس الفم طريقة أخرى للإصابة بالفيروس، وتشمل الأعراض: غثيان وقيء وإسهال وتقلصات في المعدة.

  4. السالمونيلا: عائلة البكتيريا التي يشار إليها باسم Salmonella enterica، التي تضم ستة أنواع فرعية، تسبب مرضًا يعرف باسم داء السلمونيلات، يمكن العثور على السالمونيلا في الدجاج النيء أو البيض أو الحليب الفاسد، يمكن أن يؤدي نوع أكثر خطورة لكنه أقل شيوعًا من داء السلمونيلات إلى الإصابة بحمى التيفود، التي يمكن أن تكون قاتلة، يتعافى معظم الناس بعد أربعة إلى سبعة أيام دون علاج، لكنه يمكن أن يكون مميتًا إذا وصل إلى مجرى الدم، وفي هذه الحالة تكون المضادات الحيوية ضرورية، وأعراضه: الإسهال والحمى وتشنجات البطن.

ختامًا، بعد معرفتك بكيفية علاج التسمم الغذائي بالأعشاب، في حالات التسمم عليك تجنب الأطعمة والمشروبات والمواد القاسية على المعدة، مثل الكافيين الموجود في منتجات الصودا ومشروبات الطاقة أو القهوة، والطعام الحار، والأطعمة الغنية بالألياف، ومنتجات الألبان، والأطعمة الدسمة أو المقلية أو المتبلة، وعصائر الفاكهة.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

المصادر:
Home Remedies For Food Poisoning: Treat Food Poisoning Naturally
These 5 Natural Herbs will Cure Food Poisoning at Home
What to Eat After Food Poisoning
Food Poisoning
Food Poisoning Symptoms, Types, Causes, and Treatment
Types of Food Poisoning

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon