أهم الأسباب التي تؤدي لتشوه الجنين

أسباب تشوه الجنين

التشوهات الجنينية أو الخلقية مشكلات تحدث للجنين في أثناء نموه داخل الرحم، وتسبب خللًا كبيرًا في المظهر  أو البنية أو وظائف الأعضاء بعد الولادة، وتحدث في نسبة كبيرة من الأطفال تصل إلى 2%- 3% من المواليد على مستوى العالم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وهي الفترة التي تتكون فيها معظم الأعضاء الأساسية للجنين، لذا فهي فترة حرجة للغاية وقد تسبب العديد من المؤثرات الخارجية خلل في تكوين الجنين، ما يؤدي إلى تشوهات جنينية عند الولادة، وهي إما تكون غير ضارة وطفيفة، وإما تحتاج إلى علاج طوال الحياة، وبصفة عامة فإن أسباب تشوه الجنين متعددة، بعضها يمكن تفاديه وبعضها الآخر يكون بسبب عوامل لا يمكن التحكم بها، في هذا المقال نخبركِ بأسباب تشوه الجنين. أسباب تشوه الجنين

تحدث التشوهات الجنينية نتيجة عدة أسباب، بعضها يكون وراثيًا، والآخر يرتبط بالعوامل البيئية أو نمط الحياة وهذه يمكن تفاديها والوقاية منها، بصفة عامة فإن أهم أسباب تشوه الجنين هي:

  1. أسباب وراثية: يحدث نحو 20% من التشوهات الجنينية بسبب عوامل وراثية أو جينية، إذ تحتوي كل خلية بالجسم على 46 كروموسومًا، ويحتوي كل كروموسوم على آلاف الجينات التي تتحكم في تطور أجزاء الجسم أو شكلها أو وظيفتها، لذا فإن أي خلل في الجينات قد يسبب مشكلة في تطور الأعضاء ظاهريًا أو داخليًا أو في الوظائف الكيميائية بالجسم، ما يسبب التشوهات الجنينية، ومن أهم الحالات التي تحدث نتيجة أسباب وراثية: متلازمة داون، متلازمة تيرنر وغيرها. وللأسف فإن التشوهات الجنينية التي تحدث نتيجة أسباب وراثية لا يمكن منعها.
  2. أسباب غير وراثية: أو أسباب بيئية، وهي إما تكون بسيطة وتسبب تشوهات غير ضارة  يمكن علاجها، وإما تسبب تشوهات حادة قد تصل إلى موت الجنين وعدم إكمال الحمل، لا قدر الله، ومن هذه الأسباب:
  • العدوى: مثل الأمراض المنقولة جنسيًا، والعدوى الفيروسية مثل الحصبة والحصبة الألمانية، وتعتمد درجة التشوه على الوقت الذي تحدث فيه العدوى، فتزداد إذا حدثت في الثلث الأول من الحمل، إذ تسبب الحصبة الألمانية إعتام عدسة عين الجنين إذا أصيبت الأم في الأسبوع السادس، والتشوهات القلبية إذا حدثت العدوى في الفترة من الأسبوع الخامس إلى الأسبوع العاشر من الحمل، والصمم إذا حدثت في الأسبوع التاسع.
  • التعرض للإشعاع: إذا تعرضت الحامل لنسبة كبيرة من الإشعاع في الثلث الأول من الحمل فقد تحدث بعض التشوهات الجنينية مثل صغر رأس الجنين الشديد، السنسنة المشقوقة (شق العمود الفقري)، فقدان البصر، وغيرها.
  • الأدوية: مثل بعض أنواع مضادات الاكتئاب كالليثيوم، والأيزوتريتينوين المستخدم في علاج حب الشباب وغيرها، والتي ثبت أنها تسبب تشوهات جنينية خطيرة، وبصفة عامة لا يجب تناول أية أدوية دون استشارة الطبيب.
  • نقص بعض العناصر والفيتامينات: وأهمها حمض الفوليك، إذ يرتبط عديد من حالات السنسنة المشقوقة (شق العمود الفقري) بتناول كميات غير كافية من حمض الفوليك في فترة الحمل، ويمكن تفادي حدوثها بنسبة كبيرة بتناول حمض الفوليك قبل الحمل وفي الأشهر الثلاثة الأولى بالجرعة التي يصفها الطبيب.

الجدير بالذكر أن 30% من أسباب التشوهات الجنينية عُرف سببها، بينما لا تزال 70% من الحالات تحدث لأسباب غير معروفة، ويشير الخبراء إلى أنها تحدث نتيجة عدة أسباب مجتمعة معًا، سواء وراثية أو غير وراثية.

اقرئي أيضًا: مستحضرات تجميل تؤدي إلى تشوه الجنين

هل نقص ماء الجنين يسبب تشوهات؟

ينمو الجنين بالرحم داخل كيس يعرف بالكيس الأمنيوسي، وهو كيس مكون من غشاءين، ويحيط بالجنين، وداخله سائل يُعرف بالسائل الأمنيوسي، والذي يحتوي على مكونات حيوية مثل العناصر الغذائية والهرمونات والأجسام المضادة لمكافحة العدوى، وبالإضافة لذلك يعمل السائل الأمينوسي كمصد للصدمات التي قد تتعرضين لها في أثناء الحمل.

ويعد نقص السائل الأمينوسي واحدًا من الأسباب التي قد تسبب تشوه الجنين، إذ إنه يزيد الضغط على الجنين، ما يؤدي بدوره إلى حالات مثل نقص التنسج الرئوي (نقص تطور الرئتين).

وبصفة عامة، تختلف المخاطر التي تحدث نتيجة نقص السائل الأمنيوسي باختلاف الفترة التي يحدث فيها، فإذا حدثت في النصف الأول من الحمل يحدث انضغاط للأعضاء الجنينية ما يسبب تشوهات جنينية، أما إذا حدثت في النصف الثاني من الحمل فقد يصاحبها ما يعرف بـ"تخلف النمو الداخل رحمي" أو عدم نمو الجنين بمعدل طبيعي داخل الرحم ما يعرض الجنين لعديد من المشكلات الصحية ونقص الوزن عند الولادة وقد يصل الأمر إلى ولادة جنين ميت.

هل الغدة الدرقية تسبب تشوهات للجنين؟

المصابات بأمراض الغدة الدرقية أكثر عرضة لإنجاب طفل بعيوب خلقية، لذا يفضل إجراء الاختبارات قبل الحمل وليس بعده، وتزداد فرص حدوث التشوهات الجنينية مثل عيوب القلب والدماغ والكلى، والتشوهات الجسدية مثل الشفة المشقوقة أو الأصابع الإضافية في الأطفال المولودين لأمهات مصابات باضطرابات في الغدة الدرقية.

وأكدت الدراسات أن مخاطر الإصابة بعيوب القلب تزداد لدى الأطفال من أمهات لديهن قصور في الغدة الدرقية وليس فرط نشاط في الغدة الدرقية، حتى إذا كانت السيدة تتناول أدوية لإعادة مستويات الهرمونات إلى طبيعتها، لذا يُفضل إجراء فحوص اضطرابات الغدة الدرقية قبل الحمل.

أما إذا اكتُشف قصور في الغدة الدرقية في أثناء الحمل، فمن الضروري إجراء فحص بالموجات الصوتية لقلب الجنين (مخطط صدى القلب) خلال الأسبوع العشرين من الحمل، للكشف عن العيوب الخلقية القلبية قبل الولادة.

أسباب تشوهات الجنين في الرأس

تحدث التشوهات الجنينية في الرأس في أغلب الحالات لأسباب غير معروفة، فقد تحدث نتيجة طفرات جينية أو لأسباب وراثية مجتمعة مع أسباب أخرى مثل تناول بعض الأدوية في أثناء الحمل، وكذلك نقص بعض العناصر أو الفيتامينات مثل حمض الفوليك.

إذ يرتبط نقص حمض الفوليك بعدم اكتمال تكوين الدماغ وعظام الجمجمة، ما يُعرف بـ"انعدام الدماغ" لدى الأطفال، وهو أحد أنواع تشوهات الأنبوب العصبي لدى الجنين وفيه لا يُغلق الجزء العلوي من الأنبوب العصبي، ما يؤدي إلى ولادة طفل دون الجزء الأمامي من الدماغ (الدماغ الأمامي)، وجزء التفكير والتنسيق في المخ، وغالبًا لا تكون الأجزاء المتبقية من الدماغ مغطاة بالعظم أو الجلد، لذا يُنصح بتناول 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا في أثناء الحمل.

كيف أعرف أن الجنين سليم من التشوهات؟

المتابعة مع طبيب من بداية الحمل ستساعدكِ عزيزتي على اكتشاف أي تشوهات في وقت مبكر من الحمل، كذلك يمكنكِ التأكد من أن الجنين سليم من التشوهات عبر الفحوص التالية:

  • فحص الموجات فوق الصوتية "السونار": لمتابعة وزن الجنين ونموه، وكذلك فحص المخ، الحبل الشوكي، القلب.
  • اختبارات الدم: مثل صورة الدم الكاملة، التي قد تعطي مؤشرًا مبدئيًا لحدوث عدوى.
  • فحص الألفا فيتو بروتين: الذي إذا زادت معدلاته عن الطبيعي فقد يشير إلى إصابة الطفل بانشقاق البطن الخلقي (يُولد بأمعاء خارج جدار البطن).
  • بزل السلى أو أخذ عينة من السائل الأمنيوسي: وفيه يقوم الطبيب بأخذ عينة من السائل المحيط بالجنين للكشف عن أي اضطرابات جينية مثل متلازمة داون، أو حدوث عدوى أو الكشف عن مدى تطور رئة الجنين.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: للتحقق من عدم وجود أي مشاكل في تطور دماغ الطفل.

وبالتأكيد لن تحتاجي إلى القيام بكل هذه الفحوص، لكن سيطلب منكِ الطبيب إجراء اللازم منها، إذا ما كان الجنين عرضة لأي تشوهات، أو لاحظ  أي شيء غير طبيعي في أثناء الفحص الروتيني بالموجات فوق الصوتية.

اقرئي أيضًا: متى تظهر تشوهات الجنين بالسونار؟

وأخيرًا، فإن معظم أسباب تشوه الجنين غير الوراثية يمكن تجنبها باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وتناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب بانتظام، وبالتأكيد المتابعة مع طبيب من بداية الحمل حتى تمر رحلة حملك بسلام ويُولد طفلك سليمًا ومعافًى.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Birth Defects
Tests that help identify birth defects
Amniocentesis
How are birth defects diagnosed?
Intrauterine Growth Restriction
Risks of having low amniotic fluid
Thyroid Disease Increases Birth Defects
Anencephaly

عودة إلى الحمل

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon