ما خطورة الطلق الطبيعي على الولادة القيصرية؟

خطورة الطلق الطبيعي على القيصرية

إذا سبق لك إنجاب طفل عن طريق الولادة القيصرية وحملتِ مرة أخرى، فلكِ أن تختاري ما بين تكرار الولادة القيصرية أو محاولة الولادة الطبيعية بعد القيصرية.

تشير الأبحاث التي أجريت على نساء حاولن تجربة الولادة الطبيعية التالية للقيصرية، إلى أن 60% إلى 80% منهن حظين بولادة طبيعية ناجحة.

ورغم ذلك، لا يصلح إجراء الولادة الطبيعية بعد القيصرية لكل النساء، قد تقلل عوامل معينة، مثل تندب الرحم مرتفع الخطورة، احتمال إمكانية الولادة الطبيعية بعد القيصرية وتجعلها خيارًا غير مناسب، كما أن عديدًا من المستشفيات لا تتيح إجراء الولادة الطبيعية بعد القيصرية، نظرًا إلى عدم امتلاكها لديها طاقم العاملين أو الموارد اللازمة لإدارة الولادة القيصرية الطارئة.

إذا كنت تفكرين في تجربة الولادة الطبيعية بعد القيصرية، هذا المقال يساعدك على فهم خطورة الطلق الطبيعي على القيصرية، وكذلك أسباب اللجوء إلى الولادة القيصرية.

خطورة الطلق الطبيعي على القيصرية

على الرغم من أن الولادة الطبيعية التالية للقيصرية تتميز بمضاعفات أقل من مضاعفات التكرار الاختياري للولادة القيصرية، فإن فشل الولادة الطبيعية بعد العملية القيصرية يرتبط بقدر أكبر من المضاعفات.

تُشكل انقباضات الرحم نتيجة الطلق الطبيعي خطرًا على جرح الولادة القيصرية القديم، إذ يمكن أن تتسبب في تمزق الجرح. لذا يجب أن يكون المستشفى مستعدًا للتعامل مع حالات الطوارئ التي قد تنشأ إذا حدث ذلك. انتبهي إلى أن بعض المستشفيات ليست مستعدة للتعامل مع ذلك.

وتشمل المضاعفات تمزُّق الرحم، ورغم إنها من المضاعفات النادرة، فإن الأطباء لا يستطيعون التنبوء بعدم تعرض الحامل له في أثناء الولادة الطبيعية بعد القيصرية.

 إذا حدث تمزق للرحم خلال المخاض، فسيلزم إجراء ولادة قيصرية طارئة، لمنع المضاعفات التي تهدد حياتك، مثل النزف الشديد.

وفي بعض الحالات قد يلزم استئصال الرحم، إذا كان التمزُّق معقدًا و لا يوجد سبيل آخر لإيقاف النزف، وفي هذه الحالة تفقد الحامل القدرة على الحمل مرة أخرى.

طريقة حساب موعد الولادة القيصرية

على الرغم من اعتبار نمو الجنين كاملًا بعد 37 أسبوعًا، فإن معظم الأطباء لن يحددوا موعدًا للولادة القيصرية حتى تصل إلى 39 أسبوعًا من الحمل، إذ يتطور الأطفال بمعدلات مختلفة، وبعضهم لا يكونون مستعدين للولادة عند 37 أسبوعًا. وتشير الدراسات إلى أن المخاوف الصحية للولادات المبكرة قبل الأوان لا تختفي إلا بعد نحو 39 أسبوعًا من الحمل.

أسباب الولادة القيصرية

أحيانًا تكون الولادة القيصرية أكثر أمنًا لكِ أو لجنينكِ من الولادة الطبيعية، قد يرشح لكِ الطبيب الولادة القيصرية في الحالات التالية:

  • إذا توقف المخاض، توقف المخاض من أكثر الأسباب الشائعة للولادة القيصرية. ربما لا يفتح عنق الرحم بما يكفي رغم الانقباضات القوية التي تحدث على مدى عدة ساعات.
  • إذا كان جنينك لا يحصل على أكسجين كافٍ. إذا كان طبيبك قلقًا بشأن التغير في ضربات قلب جنينكِ، فقد تكون الولادة القيصرية الخيار الأفضل.
  • إذا كان الجنين أو الأجنة في وضع غير طبيعي. يمكن أن تكون الولادة القيصرية أكثر الوسائل أمنًا لولادة الجنين إذا كان في وضعية معقدة، مثل أن تكون قدماه أو مؤخرته في المقدمة داخل قناة الولادة أو إذا أخذ الجنين وضعًا جانبيًا، أو كانت كتفه في المقدمة.
  • إذا كنتِ حاملًا في توأم. قد تكون الولادة القيصرية ضرورية إذا كنتِ حاملًا في توأم وكان الجنين الأول في وضعٍ غير طبيعي أو إذا كنتِ حاملًا في ثلاثة أطفال أو أكثر.
  • إذا كانت هناك مشكلة في المشيمة. إذا كانت المشيمة تغطي فتحة عنق الرحم (المشيمة المنزاحة)، فقد تكون الولادة القيصرية أكثر الطرق أمنًا لولادة الجنين.
  • إذا كانت هناك مشكلة في الحبل السري. قد يُوصى بالولادة القيصرية إذا انزلقت عروة من الحبل السري عبر عنق الرحم تسبق جنينكِ
  • إذا كانت لديك مشكلات صحية. قد يُوصى بالولادة القيصرية إذا كان لديكِ مشكلة صحية حادة؛ مثل: مشكلات القلب أو الدماغ. أو عدوى الهربس التناسلي النشط في أثناء المخاض.
  • في حال الانسداد الميكانيكي. قد تحتاجين إلى الولادة القيصرية إذا كان لديكِ ورم ليفي كبير يسد قناة الولادة، أو كسر منزاح شديد في الحوض، أو كان جنينكِ مصابًا باستسقاء دماغي حاد، وهي حالة يمكن أن تجعل الرأس كبيرًا بشكل غير معتاد.
  • إذا خضعتِ لولادة قيصرية سابقة. بناءً على نوع شق الرحم وعوامل أخرى، يمكن في كثير من الأحيان محاولة إجراء ولادة طبيعية بعد عملية قيصرية سابقة. لكن في بعض الحالات، قد يوصيك طبيبك بتكرار الولادة القيصرية.

بعض النساء يطلبن إجراء الولادة القيصرية عند الولادة لأول مرة، لتَجَنُّبِ المخاض، أو المضاعفات المحتملة للولادة الطبيعية، أو الاستفادة من مميزات الولادة المُخطط لها. ومع ذلك، لا يُنصح بذلك إذا كنت تخططين لإنجاب مزيد من الأطفال. النساء اللاتي يخضعن لعديد من عمليات الولادة القيصرية أكثر عرضة لمشكلات المشيمة، إضافة إلى النزيف الشديد الذي قد يتطلب استئصال الرحم. فإذا كنتِ تخططين للولادة القيصرية عند ولادتك الأولى، خاصة بعد معرفتك بخطورة الطلق الطبيعي على القيصرية، فتعاوني مع طبيبك لاتخاذ أفضل قرار لكِ ولجنينكِ.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
When to Schedule Your C-Section Delivery
VBAC: Know the pros and cons
Can I Have a Vaginal Birth After a C-Section?
Vaginal birth after cesarean (VBAC)
C-section

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon