ما هو المسح الذري؟

    المسح الذري للجسم

    تتعدد الاستعمالات السلمية للطاقة الذرية أو النووية، ومن بين هذه الاستعمالات استعمالها في مجال الطب، وذلك في مجالي التصوير الطبي والعلاج. إذ يتم استعمال عدد من النظائر المشعة بجرعات محددة في تصوير العديد من أجهزة الجسم لتشخيص عدد من الأمراض، وعلى رأسها الأورام والتي تستعمل أيضًا في علاجها، ويسمى فرع الطب المختص بالتصوير والعلاج باستعمال النظائر المشعة بالطب النووي، ويعد المسح الذري الاسم الأكثر انتشارًا لطرق التصوير باستعمال النظائر المشعة.

    ما هو المسح الذري (Radioisotope scan)؟

    المسح الذري هو تقنية للتصوير الطبي تعتمد على استعمال جرعات صغيرة من النظائر المشعة، لتشخيص العديد من الأمراض مثل الأورام السرطانية وأمراض القلب وأمراض الجهاز الهضمي والغدد ومشاكل الجهاز العصبي وغيرها من الأمراض، ويتميز المسح الذري بالقدرة على تشخيص الأمراض في مراحلها الأولية، وأيضًا في تقدير سرعة ومدى استجابة المريض للعلاج.

    ويتم المسح الذري بحقن أو بلع أو استنشاق الجرعة المحددة من المادة المشعة، والتي تختلف تبعًا لاختلاف العضو المراد فحصه أو دراسته، فمثلًا يتم حقن اليود المشع لتشخيص أمراض الغدة الدرقية، إذ تميل خلاياها إلى الارتباط باليود المشع بسرعة، ويقوم الجسم بالتخلص من المادة المشعة في خلال يومين إلى ثلاثة في معظم الأحوال.

    هل المسح الذري مؤلم؟

    يتم إجراء التصوير بطرق سطحية وغير مؤلمة، إذ يمكن دراسة أجزاء العضو التي ارتبطت خلاياها بالمادة المشعة بواسطة استعمال كاميرات خاصة يطلق عليها الجاما كاميرا، وتقوم الجاما كاميرا بتصوير عدة صور من زوايا مختلفة.

    ويعتبر التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET scan) الطريقة الأحدث للتصوير باستعمال النظائر المشعة، إذ يعتمد على تحديد النشاط الكيميائي للخلايا، ويتم تصوير قطاعات كبيرة من الجسم بطريقة الأشعة المقطعية.

    المسح الذري للقلب

    يكشف المسح الذري للقلب عن مناطق نقص تدفق الدماء في القلب، إذ تقوم الأنسجة السليمة من عضلة القلب بجذب كمية أكبر من المادة المشعة عن الأنسجة المتضررة من نقص تدفق الدم، وتستعمل هذه الطريقة تحديدًا في تشخيص قصور عمل الشرايين التاجية، ويمكن أيضًا تشخيص وجود أجزاء ميتة من عضلة القلب.

    المسح الذري للعظام

    يستعمل المسح الذري للعظام لتصوير الهيكل العظمي كاملًا، وذلك لتشخيص وجود أورام سرطانية ثانوية في العظام، وخصوصًا في حالات سرطان الثدي والبروستاتا والرئة، ويعد هذا الفحص ضروريًا جدًا لتحديد بروتوكول علاج حالات السرطان.

     ويستعمل المسح الذري للعظام أيضًا في تقييم عمليات تكسير وتجدد خلايا العظام، ويعد هذا مفيدًا جدًا في متابعة حالات التعافي من الكسور.

    ويمكن أيضًا تشخيص العديد من الأمراض بواسطة المسح الذري للعظام، مثل:

    • التهاب المفاصل.
    • تنخر العظام كنتيجة لانقطاع التغذية الدموية.
    • أورام العظام السرطانية.
    • التهابات العظام البكتيرية.
    • مرض باجيت (Paget’s disease).

    المسح الذري للغدة الدرقية

    يتم استعمال المسح الذري للغدة الدرقية في تشخيص معظم أمراض الغدة الدرقية، وذلك باستعمال اليود المشع، والذي يتم حقنه أو تناوله على هيئة أقراص أو محلول، ويمكن بواسطة هذا الإجراء دراسة كلٍ من تركيب ووظيفة الغدة الدرقية، والتي يمكن من خلالها تشخيص الأمراض التالية:

    • وجود أورام سرطانية في الغدة الدرقية.
    • وجود التهاب.
    • زيادة نشاط الغدة الدرقية.
    • خمول الغدة الدرقية.
    • وجود تضخم في الغدة الدرقية.

    تعرفي على: قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية.. الأسباب والأعراض

    المسح الذري للثدي

    يتم استعمال المسح الذري للثدي في دراسة نسيج الثدي عند صعوبة تحديد التشخيص بواسطة الماموجرام، المناطق التي يتركز فيها ارتباط المادة المشعة بالخلايا تسمى بالنقاط الساخنة (hot spots)، وهي غالبًا تمثل مناطق نمو أورام سرطانية في الثدي.

    إن استعمال النظائر المشعة في إجراء فحوصات المسح الذري المختلفة يكون في جرعات صغيرة جدًا، وهذه الجرعات يقوم الجسم بالتخلص منها تلقائيًا في خلال يومين إلى ثلاثة. ويطلب الطبيب عادةً من المريض إجراء فحص لوظائف الكلى قبل الخضوع للتصوير بالمسح الذري، ويجب على المريض الامتناع عن الاختلاط بالحوامل والأطفال نهائيًا لمدة 3 أيام بعد إجراء المسح الذري.

    تعرفي على كل ما يتعلق بصحتك وصحة أسرتك على مقع سوبرماما

    عودة إلى صحة وريجيم

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon