7 فوائد للزبيب للرضع

فوائد الزبيب للرضع

الزبيب هو العنب المجفف ويتوافر في كثير من الألوان سواء الأحمر أو الأسود أو الأرجواني، وبغضّ النظر عن لونه، فإنه يحتوي على كميات عالية من الألياف والمركبات النباتية مثل الفينولات التي تُعرف بخواصها المضادة للأكسدة، كما أنه مصدر طبيعي للعناصر الغذائية من المعادن والفيتامينات والكربوهيدرات. عادةً ما يفكر الآباء في إدراج الزبيب في النظام الغذائي للأطفال والرضع، لكن نظرًا إلى محتواه العالي من السكر فيجب أن يجري ذلك بحذر شديد. تعرفي في خلال المقال إلى أهم فوائد الزبيب للرضع وأضراره ووصفات صحية لتقديمه لطفلك. 

فوائد الزبيب للرضع 

عندما يتعلق الأمر بتغذية الرضع، فإن الفواكه المجففة من الخيارات المثالية التي تمد الجسم بالعناصر الغذائية الأساسية التي قد لا يصل عليها من الأطعمة الأخرى، من ثم يُوصي بشدة بإطعام طفلك الزبيب خلال سنوات نموه، مع ذلك، يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند تقديمه لتجنب الاختناق. إليكِ أهم فوائد الزبيب للرضع: 

  1. ملين طبيعي: يحتوي الزبيب على كمية عالية من الألياف، ما يجعله غذاء مثاليًا للأطفال ممن يعانون من الإمساك، ويساعد تناوله بانتظام على تحسين حركة الأمعاء وتعزيز الجهاز الهضمي. 
  2. مصدر غني بالمعادن المفيدة: لا يمكنكِ تجاهل أهمية المعادن في تغذية طفلك لضمان نموه بشكل سليم. الزبيب من المصادر الأغنى بالحديد والبوتاسيوم والمغنسيوم والكالسيوم والفسفور، جميعها من المعادن الضرورية جدًا للنمو العقلي والبدني للطفل. 
  3. علاج الحمى: خلال مرض الطفل، قد تجدين صعوبة كبيرة في إطعامه مع انخفاض شهيته. الزبيب من الأطعمة المثالية لعلاج الحمى وتغذية الطفل في أثناء مرضه، كما يساعد على تقوية الجسم لمقاومة المرض. 
  4. زيادة نسبة الهيموجلوبين: خلال مراحل نمو الطفل، من الضروري مراقبة مستويات الهيموجلوبين لديه. نظرًا إلى ارتفاع نسبة الحديد في الزبيب، يساعد على إنتاج كرات الدم الحمراء داخل الجسم، ما يعني الوقاية من الإصابة بفقر الدم ونقص نسبة الهيموجلوبين. 
  5. تنشيط الدماغ: وفقًا لبعض الدراسات، يمكن أن يؤدي تناول الزبيب بانتظام إلى علاج إصابات الدماغ عند الأطفال. كما انه مفيد لتنشيط الجهاز العصبي المركزي، ويزيد من تركيز الأطفال ويحفز الذاكرة. 
  6. حماية الأمعاء: الأمعاء الصحية تضمن لطفلك نموًا سليمًا. يحتوي الزبيب على بعض المركبات الحيوية مثل البروبايوتكس التي تساعد على حماية الأطفال من الإصابة بالإسهال. كما تشير الدراسات إلى أن الألياف الغذائية الموجودة في الزبيب تحافظ على صحة الأمعاء والوقاية من الفطريات والميكروبات. 
  7. تحسين صحة القلب: يمكن أن يساعد تناول الزبيب في خفض ضغط الدم على المدى الطويل. مع احتوائه على كميات كبيرة من البوتاسيوم والألياف والمركبات النشطة بيولوجيًا مثل الفينولات يساعد الزبيب على ضبط مستويات ضغط الدم. 

أضرار الزبيب للرضع 

على الرغم من فوائد الزبيب لصحة الرضع، يوجد بعض المخاطر الصحية، من بينها: 

  • الحساسية: إذا كان الطفل يعاني من حساسية من المكسرات أو الفواكه المجففة، فمن المتوقع أن يكون لديه حساسية تجاه الزبيب كذلك. من العلامات الشائعة للحساسية تجاه الزبيب سيلان الأنف ودموع العين والإسهال والقيء والغثيان والطفح الجلدي والإكزيما. قد تؤدي حساسية الزبيب في بعض الحالات الخطيرة إلى تغيرات في ضربات القلب وصعوبة في التنفس وضيق في الصدر والشعور بالدوار. إذا لاحظتِ ذلك، توقفي فورًا عن إطعام الزبيب لطفلك. 
  • مشكلات الجهاز الهضمي: قد يؤدي استهلاك كثير من الزبيب إلى زيادة تناول الألياف الكاملة القابلة للذوبان، من ثم يظهر بعض المشكلات في الجهاز الهضمي كالانتفاخ والتشنجات والغازات. كما قد يصاب بعض الأطفال بالإسهال. لذا، ينصح بضرورة تناول الزبيب باعتدال لتجنب أي مشكلات صحية والاستفادة القصوى منه. 

وصفات الزبيب للرضع 

يمكن إضافة الزبيب إلى نظام طفلك الغذائي بطرق مختلفة، إليكِ بعض منها: 

  1. يفضل إعطاء الزبيب مطبوخًا. لطهي الزبيب، أضيفي الزبيب للماء المغلي وانتظري حتى ينتفخ ويصبح طريًا، بعد ذلك، يمكنكِ هرس الزبيب أو طحنه لعمل هريس. 
  2. يمكنكِ إضافة الزبيب المهروس أو الكامل إلى الأطعمة التي يتناولها الطفل. على سبيل المثال، أضيفي الزبيب إلى الزبادي أو الفواكه المهروسة. 
  3. من الأفضل تقديم الزبيب النييء مقطعًا إلى قطع صغيرة وإضافته إلى حبوب الطفل أو العصير. اجعلي قطع الزبيب صغيرة قدر الإمكان لتجنب خطر الاختناق. 
  4. يمكن إضافة الزبيب إلى عديد من الأطعمة المخبوزة مثل الكعك والبسكويت والكعك والمعجنات. جربي استخدام الزبيب لتقليل كمية السكر المضاف في الوصفات. 
  5. يمكن استخدام الزبيب لتحضير عصير صحي بديل للحلويات الأخرى، فالزبيب غني بالسكريات البسيطة مثل الجلوكوز والفركتوز. 

تعرفنا معًا إلى أهم فوائد الزبيب للرضع، فهو مصدر غني بكثير من العناصر الغذائية الضرورية لنمو طفلك، لكن مع ذلك، لا بد من تقديمه بكميات معتدلة دون إفراط لمحتواه العالي من الألياف التي قد تتسبب في مشكلات الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو انتفاخ البطن. احرصي كذلك على تقديم الزبيب بشكل مهروس أو مقطع قطعًا صغيرة لتجنب الاختناق.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة وتغذية الرضع اضغطي هنا.

المصادر:
Raisins for babies
Raisins For Babies: Benefits, Side Effects, And Ways To Include In Diet
Health Benefits Of Raisins For Babies 4 min read

عودة إلى رضع

سمر حمدي

بقلم/

سمر حمدي

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon