5 فوائد لعصير الجزر للرضع

فوائد عصير الجزر للرضع

الجزر من الخضراوات التي يمكن تقديمها للأطفال الرضع مع بداية تقديم الأطعمة الصلبة لهم، وهو من الأغذية التي تحمل قيمة غذائية عالية، وغنية بالفيتامينات والمعادن، ويفضله الأطفال لمذاقه الحلو على عكس أنواع النباتات الأخرى. يمكنكِ إعداد مهروس الجزر لطفلك الرضيع مع بلوغه الشهر السادس، أو عصره وتقديمه كمشروب لذيذ ومغذٍّ في الوقت نفسه، وهو ليس حامضيًّا، ما يعني أنه سيكون لطيفًا على معدة صغيركِ. تعرفي معنا في هذا المقال إلى فوائد عصير الجزر للرضع بالتفصيل، وبعض أضراره التي قد تنتج عن خطأ في طريقة إعداده أو عدم مناسبته لعمر الرضيع، وأفضل طريقة لتحضيره.

فوائد عصير الجزر للرضع

يحتوي الجزر على عديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل الرضيع، لينمو وتتطور مهاراته العقلية والبدنية، فهو مصدر ممتاز للبيتا كاروتين وهو مركب يتحول إلى فيتامين "أ" في الجسم، إضافة إلى أنه غني بالألياف، والحديد والكالسيوم ومعادن أخرى تجعله من الأطعمة الضرورية للرضع، وتشمل الفوائد الصحية لعصير الجزر للرضع ما يلي:

  1. تعزيز قوة الإبصار: يحتوي الجزر على نسبة مرتفعة من البيتا كاروتين، وهو الصورة الأولية لفيتامين "أ"، وهو من العناصر الضرورية لتعزيز نمو خلايا شبكية العين، ما يساعد على رؤية أفضل، ويعزز قوة البصر.
  2. تقوية المناعة: أظهر بعض الأبحاث الطبية أن تناول الجزر بانتظام يزيد من عدد الخلايا الليمفاوية، والصفائح الدموية، وهي من خلايا الدم التي تزيد مناعة الجسم، وقدرته على مكافحة الأمراض.
  3. الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية: يحتوي الجزر على مركبات الفلافونيدات التي تحافظ على صحة القلب، ما يساعد على تعزيز الدورة الدموية، ونقل الأكسجين لجميع أعضاء الجسم بكفاءة.
  4. تحسين وظائف الكبد: الكبد هو المسؤول عن تنقية الجسم من السموم، ويلعب دورًا رئيسيًّا في عملية الهضم، ويحتوي الجزر على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تحميه من تأثير الشوارد الحرة، ما يساعد على تعزيز وظائفه.
  5. تعزيز الصحة العامة: بفضل محتواه من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، فإن الجزر من الأطعمة التي يساعد تناولها بانتظام على تحسين أداء أجهزة الجسم العامة، وتحسين الصحة وتعزيز نمو الخلايا، ما يساعد على تطور مهارات الرضيع الحركية والذهنية.

أضرار عصير الجزر للرضع

بالرغم من فوائد الجزر للرضع وقيمته الغذائية العالية، فإنه كمعظم الأطعمة يجب تقديمه للأطفال في البداية بكميات قليلة لمدة ثلاثة أيام، للتأكد من عدم ظهور أي ردود فعل تحسسية لديهم. لذا يفضل أن تكتفي الأم بتقديم ملعقتين صغيرتين أول مرة للطفل مع بلوغه شهره السادس، لأن الكميات الكبيرة قد تؤدي إلى إصابته بالإمساك أو الإسهال، ولا يجب تقديم عصير الجزر أو مهروسه قبل الشهر السادس من عمر الطفل، لتجنب هذه الآثار الجانبية:

  • إصابة الطفل الرضيع بنوع نادر من الأنيميا، يُعرف بـ"ميتهيموجلوبينية الدم" (Methemoglobinemia)، وذلك في حال تلوث الجزر بمركبات النترات التي توجد في المياه الجوفية والأسمدة، وتناول الطفل له قبل بلوغه ستة أشهر. إذ تتفاعل النترات مع الهيموجلوبين في الدم، ما يؤثر في وصول الأكسجين للأنسجة داخل الجسم، ولا تستطيع الإنزيمات الهاضمة للطفل تكسير النترات، من ثم يصاب بهذا النوع من الأنيميا.
  • تعرض الطفل لغُصة (شرقة)، التي قد تتسبب فيها الأنسجة أو القطع الصغيرة للجزر، بسبب عدم تصفية عصيره جيدًا.
  • إصابة الطفل بحساسية، لذا يجب الاكتفاء بملعقتين صغيرتين يوميًّا فقط لمدة ثلاثة أيام، قبل تقديم أي طعام آخر، لاختبار أثر تناول الجزر عليه.
  • إصابة الطفل بغازات وتقلصات وإمساك، لاحتواء الجزر على ألياف وكربوهيدرات قد تظل أحيانًا غير مهضومة في أمعائه، فتتخمر محدثة هذه المشكلة.

طريقة عمل عصير الجزر للرضع

لا بد أن تعدي عصير الجزر بطريقة صحيحة لطفلك الرضيع، بحيث يكون خاليًا تمامًا من الشوائب، التي قد تسبب ضررًا له، وهذه خطوات تحضيره بالتفصيل:

المقادير:

  • ½1 ثمرة جزر.
  • ½ كوب ماء مغلي ومبرد.

طريقة التحضير:

  1. اغسلي الجزر جيدًا بفرشاة الخضراوات.
  2. قشري الجزر، ثم قطعيه قطعًا صغيرة، أو ابشريه بالمبشرة.
  3. ضعي الجزر في الخلاط، وأضيفي إليه الماء، واخفقيه جيدًا على سرعة عالية.
  4. ضعي خليط الجزر في قطعة من القماش النظيف، وصفيه جيدًا.

يُفضل استخدام القماش بدلًا من المصفاة، للتأكد من عدم وجود أي أنسجة أو بقايا من الجزر في العصير.

إذا كانت هذه المرة الأولى لتقديم عصير الجزر لرضيعكِ، فيُفضل تخفيفه بالماء بنسبة كوب عصير مثلًا إلى ثلاثة أكواب ماء، أما للأطفال الأكبر سنًّا، فيمكنكِ تقديمه مخففًا بكميات متساوية، كذلك لا تضيفي السكر أو العسل إليه، فمذاق الجزر الحلو كافٍ ليستسيغه صغيركِ.

شاهدي في هذا الفيديو: جدول طعام الطفل في الشهر السادس

اقرئي أيضًا: 7 وصفات بالجزر للرضع

الجزر من الأطعمة التي يمكنكِ تقديمها للرضع في صورة عصير أو مهروس بدءًا من الشهر السادس، وبعد أن تعرفتِ إلى أهم فوائد عصير الجزر للرضع، قدميه لطفلكِ الرضيع بكميات صغيرة في البداية، ويمكنكِ إضافة عصير البرتقال إليه لزيادة قيمته الغذائية وتعزيز مذاقه.

الأطفال الرضع يحتاجون إلى عناية خاصة، يمكنكِ التعرف إلى مزيد من النصائح التي ستفيدكِ في شهورهم الأولى في قسم تغذية وصحة الرضع.

المصادر:
Benefits of Carrots for Infants
Health Benefits Of Carrots For Babies
Carrot for Babies When to Introduce
Side effects of carrot in baby food
Carrots, Nitrates
Carrot Juice Recipes for Babies

عودة إلى رضع

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon