تسوس الأسنان عند الرضع.. الأسباب وطرق الوقاية

تغذية وصحة الرضع

محتويات

    ربما تتخيلين أن عدم وجود أسنان في فم الرضيع الصغير يقيه من تسوس الأسنان الذي يصيب الأطفال الكبار عادة، ولكن الحقيقة أن الرضع معرضين للإصابة بالتسوس بنفس القدر الذي يُصاب به الأطفال الأكبر سنًا، كيف يحدث ذلك؟ وكيف تقين طفلك الرضيع منه؟ هذا ما ستعرفينه في السطور القادمة.
     
    اقرئي أيضًا: تغذية الرضع شهر بشهر حتى السنة الأولى

    كيف يحدث تسوس أسنان الرضع؟

    • في مرحلة من 4 إلى 6 شهور تبدأ جذور الأسنان في التكوّن لدى الطفل الرضيع، تمهيدًا لمرحلة التسنين التي تبدأ عادة من سن 6 أشهر.
    • في هذه الشهور الأولى، ربما ينام الطفل أثناء الرضاعة سواء من حليب الأم أو الحليب الصناعي، وفي كلا الحالتين عندما ينام الرضيع وهو يرضع فإن لسانه يحجز آخر رشفة من الحليب ويبقيها في الفم، ما يعني نقع الأسنان والجذور في الحليب الغني بسكر اللاكتوز طوال فترة نوم الطفل، ومع تكرار الأمر كثيرًا يتسبب ذلك في حدوث التسوس بجميع الأسنان المعرضة  إلى اللبن باستثناء الأسنان السفلية الأمامية، حيث تحميها وضعية اللسان من الحليب.
    • سبب آخر يكمن في بداية إدخال الأطعمة الصلبة والعصائر لنظام الرضيع الغذائي وعادي يحدث ذلك من سن 6 أشهر، ولأن الأطفال يميلون للأطعمة الحلوة، فالإفراط في إعطائهم العصائر المحلاة أو المحتواة على السكر بشكل طبيعي، مع عدم الاهتمام بنظافة الفهم، يؤدي لحدوث تسوس الأسنان اللبنية التي ما زالت في مرحلة البزوغ.
    • لتجد الأم أن طفلها الرضيع الذي لديه عدة أسنان معدودة على أصابع اليد الواحدة، قد أصيب بالتسوس وألم الأسنان التي تؤثر بالطبع على صحته وشهيته في تناول الطعام.

    اقرئي أيضًا: متى تظهر الأسنان الأولى لطفلك؟

    كيف يظهر التسوس على أسنان الرضع؟

    يبدأ التسوس في أسنان الرضع بالظهور كبقع بيضاء على الأسنان، تصير بنية في مرحلة لاحقة، وتتحول إلى حفر في الأسنان كلما ساءت حالة التسوس.

    كيف يمكنكِ الوقاية من تسوس أسنان الرضع؟

    • عليكِ اتباع بعض الخطوات لوقاية طفلك من حدوث التسوس والحفاظ على أسنانه اللبنية سليمة حتي سن التبديل وظهور الأسنان الدائمة وهو عشر سنوات.
    • في الشهور الستة الأولى من عمر طفلك وقبل بزوغ الأسنان، عليكِ بمسح فمه من الداخل برفق بقطعة قماش نظيفة مبللة بالماء المفلتر أو المغلي من قبل وتم تبريده للاستخدام، قومي بهذا الأمر بعد كل رضعة، وبعد كل مرة يتناول فيها طفلك الطعام مع بداية إدخال الأطعمة الصلبة، وبذلك تضمنين تنظيف اللثة.
    • امتنعي عن تقبيل طفلك من فمه أو السماح للغرباء بذلك، وعقمي جميع أدواته "الببرونة واللهاية وكوب الماء" بشكل دائم، مع عدم السماح لأحد باستخدامهم.
    • لا تجعلي طفلك ينام أبدًا وفي فمه بقايا حليب، سواء كانت الرضاعة طبيعية أو صناعية، بل عليكِ سحب الثدي من فمه أو الببرونة حال استغراقه في النوم، إذا لزم الأمر واستيقظ طفلك يبكي اعطيه بعد كل رضعة بعض رشفات المياه المغلية مسبقًا لضمان زوال الحليب من الفم ونظافته، فالمياه لا تؤثر أبدًا على صحة الأسنان.
    • مع بداية مرحلة بزوغ أسنان طفلك، في سن 6 أشهر فيما فوق، أحضري له فرشاة أسنان مخصصة للرضع، ونظفي أسنانه برفق بالماء والفرشاة فقط دون استخدام معجون أسنان حتى سن سنتين.
    • لا تقدمي لطفلك الأطعمة شديدة الحلاوة أو التي يمكن أن تؤدي لتسوس الأسنان بسبب كثرة تناولها.
    • عليكِ بزيارة طبيب أسنان الأطفال بشكل دوري مع بلوغ طفلك سن العام وظهور أغلب أسنانه الأمامية والجانبية، هذه الزيارة لوقاية طفلك قبل علاجه حتى لو لم تكن أسنانه بها تسوس أو ألم.
    • أخيرًا، عليكِ معرفة أن الاهتمام بصحة أسنان طفلك الرضيع تؤثر بشكل مباشر عليه في المستقبل، تحديدًا على نطقه للكلمات والحروف عند تعلم الكلام، فوضعية الأسنان الصحيحة تجعل طفلك ينطق بشكل صحيح، كذلك تؤثر على شهيته للطعام، حيث يجعله التسوس فاقد للشهية بشكل كبير.
    اقرئي أيضًا: بالجدول: مراحل تطور طفلك من عمر سنة ونصف لسنتين

    شاهدي فيديو: ما هي العادات الغذائية المسببة لتسوس الأسنان؟

     

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon