ما معنى الوحمة الدموية عند الرضع وأسبابها؟

تغذية وصحة الرضع

ينتشر ظهور الوحمة الدموية عند الأطفال حديثي الولادة، فما هي الوحمة الدموية؟ وما أسباب ظهورها؟ وكيف تُعالج؟ تابعي معنا القراءة لتعرفي.

نقدم لكِ عزيزتي في المقال بعض المعلومات عن الوحمة الدموية.

اقرئي أيضًا: 3 تغيرات تحدث للون بشرة المولود.. لا تتجاهليها

ما هي الوحمة الدموية؟

الوحمة الدموية علامة تظهر في جلد الطفل حديث الولادة، في البطن أو الوجه أو الصدر أو الظهر أو في فروة الرأس، ومن أنواعها:

  • وحمة ورم وعائي، تشبه هذه الوحمة الفراولة، وتختفي في عمر 10 سنوات.
  • وحمة بورت واين، غالبًا ما تكون دائمة ولا تختفي.
  • وحمة السلمون، تختفي هذه الوحمة مع نمو الطفل.

اقرئي أيضًا: 6 نصائح للعناية ببشرة طفلك الرضيع في الصيف

ما أسباب ظهور الوحمة الدموية؟

تحدث هذه الوحمة بسبب تراكم الأوعية الدموية تحت الجلد، أو بسبب حدوث تشوهات عند نمو الخلايا الصبغية، قد تكون الوحمة الدموية وراثية في بعض الأحيان، وأحيان أخرى غير وراثية.

كيف تُعالج الوحمة الدموية؟

يوجد بعض الوحمات التي لا تحتاج للعلاج، إذ إنها تختفي بمرور الوقت من تلقاء نفسها، مثل وحمة السلمون ووحمة الورم الوعائي، أما باقي الأنواع فيمكن علاجها بالآتي:

  • الكورتيزون.
  • أشعة الليزر.
  • العلاج بالتبريد.
  • الاستئصال الجراحي.

عليكِ عزيزتي استشارة الطبيب المختص فور ظهور أي علامة عند طفلكِ في الأماكن السابق ذكرها، ليحدد لكِ نوع الوحمة وكيفية علاجها.

اقرئي أيضًا: افعلي ولا تفعلي مع طفلكِ حديث الولادة

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon