3 تحاليل طبية لا غنى عنها لحديثي الولادة

تغذية وصحة الرضع

بعد ساعات قليلة من وصول مولودكِ الجميل بسلام إلى الدنيا، يصبح عليكِ إخضاعه لإجراء بعض التحاليل الطبية اللازمة للاطمئنان على سلامته وصحته، وعلى أن كل شيء يسير بشكل طبيعي.

يمكن لزوجكِ أو الأهل المقربين أن يقوموا بهذا الدور بدلًا منكِ، لأنكِ تكونين في مرحلة التعافي من الولادة.

إليكِ أهم التحاليل الطبية اللازمة للرضع، ومواعيد إجرائها:

1. تحليل هرمون الغدة الدرقية:

من التحاليل المهمة جدًا، تحليل هرمون الغدة الدرقية للأطفال حديثي الولادة، ويُجرى للطفل بعد اليوم الثالث حتى اليوم السابع من الولادة.

2. تحليل نسبة الصفراء:

تبدأ الصفراء عادة في الظهور على الطفل المصاب من اليوم الثاني أو الثالث للولادة، وأحيانًا تظهر بعد مرور أسبوع أو أكثر من الولادة، وأول ما تلاحظه الأم اصفرار بياض العين، ثم اصفرار الوجه خاصة عند طرف الأنف ثم الجسم ثم اليدين وصولًا للقدمين، وإذا وصلت للقدمين، عندها تكون نسبة الصفراء مرتفعة.

يُجرى تحليل نسبة الصفراء فور الشك في إصابة الطفل بها، ويكرر كل 24 ساعة لمراقبة انخفاض النسبة أو زيادتها، ومدى حاجة الطفل للعلاج.

اقرئي أيضًا: متى تلجئين لقياس الصفراء عند الرضيع؟

3. تحليل حساسية اللاكتوز:

يعاني بعض حديثي الولادة من ظهور أعراض مبكرة لحساسية سكر اللاكتوز أو سكر الحليب، وتظهر في معاناة الطفل من الرضاعة الطبيعية أو بعض منتجات الحليب الصناعي، عادة ما يطلب الطبيب تحليل لبراز الطفل فور تكرار أعراض حساسية اللاكتوز لديه.

بناء عليه، ربما يطلب من الأم الامتناع عن الرضاعة الطبيعية، وإعطاء الطفل حليب مخصص خالٍ من اللاكتوز، أو امتناع الأم عن تناول منتجات الألبان ومشتقاتها حتى شفاء الطفل أو فطامه.

اقرئي أيضًا: كل شيء عن حساسية اللاكتوز (اللبن)

 

 

عودة إلى رضع

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon