كل شيء عن حساسية اللاكتوز (الحليب)

ما هي حساسية اللاكتوز للأطفال

يعاني بعض حديثي الولادة من ظهور أعراض مبكرة لبعض الأمراض كحساسية سكر اللاكتوز أو سكر الحليب، وهو ما يسمى بـ (عدم تحمل اللاكتوز)، ونادرًا ما يولد الأطفال بهذه الحساسية، لكنها تكون أكثر في المواليد (الخدج) أي المولودين قبل الشهر التاسع، وأحيانًأ ما تستمر المشكلة طيلة فترة الرضاعة، وغالبًا ما يبدأ جسم الطفل إنتاج اللاكتاز (الإنزيم المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز) بعد فترة، وفي الغالب يتعرض الأشخاص لحساسية اللاكتوز في سن المراهقة، وأحيانًا بعد الإصابة بالتهابات المعدة والأمعاء أو بعد إجراء عمليات جراحية في الأمعاء، فتتوقف الأمعاء الدقيقة عن إنتاج إنزيم اللاكتاز، وقد تكون المشكلة مؤقتة وقد تصبح مزمنة، في هذا المقال نجيب تساؤلك "ما هي حساسية اللاكتوز للأطفال؟" وأعراضها وكيفية علاجها.

 ما هي حساسية اللاكتوز للأطفال؟

لا يستطيع المصابون بحساسية اللاكتوز أو (عدم تحمل اللاكتوز) هضم السكر (اللاكتوز) الموجود في الحليب بشكل كامل، نتيجة لذلك، يصابون بالإسهال والغازات والانتفاخ بعد تناول منتجات الألبان أو شربها.

وغالبًا ما يكون السبب وراء الإصابة بحساسية اللاكتوز، قلة إنتاج الأمعاء الدقيقة في الجسم لإنزيم (اللاكتاز) المسؤول عن الإصابة بحساسية اللاكتوز، ومع ذلك يمكن لمعظم الأشخاص المصابين بعدم تحمل اللاكتوز التعامل هذه الحالة دون الحاجة إلى التخلي عن جميع منتجات الألبان.

ما المشكلة في عدم تناول الحليب ومشتقاته للأطفال؟

المشكلة أن منتجات الألبان هي المصدر الأساسي للكالسيوم الذي يُعد عنصرًا لازمًا لصحة العظام وقوتها، وبالنسبة للرضع تصبح المشكلة مشكلتين، لأن الرضيع لا يستطيع تناول أي طعام عدا الحليب سواء كان حليب أمه أو الحليب الصناعي، لذلك لا بد من فهم هذه الحالة، لتقديم بدائل الحليب ومنتجات الألبان لأطفالنا.

 أعراض حساسية اللاكتوز

تتنوع أعراض حساسية اللاكتوز بين الخفيفة والحادة، وتظهر بعد نصف ساعة إلى ساعة من تناول الحليب أو أحد مشتقاته، وما يلي ذكر لبعضها:

  • شعور بانتفاخ البطن.
  • آلام أو تشنجات في البطن.
  • غازات·
  • قرقرة (أصوات غازات بالأمعاء).
  • إسهال خفيف أو شديد.
  • قيء.

وللتأكد من أن سبب الأعراض حساسية اللاكتوز، يستطيع الشخص الامتناع عن تناول منتجات الألبان لمدة، فإن اختفت الأعراض يكون الظن صحيحًا، وينبغي تناول كميات قليلة من منتجات الألبان، والاستعاضة بمواد غذائية أخرى لتعويض الكالسيوم.

علاج حساسية اللاكتوز للأطفال

يختلف علاج حساسية اللاكتوز حسب عمر الطفل كما يلي:

  • الأطفال الرضع ستتوقفين تمامًا عن إرضاعهم طبيعيًا وسيصف لك الطبيب نوع لبن صناعي خالٍ من اللاكتوز، وستحرصين كلما كبر طفلك على نوعيات غذائه، وهناك مدرسة ترى أن الأم المرضع يمكنها الاستمرار في إرضاع طفلها مع توقفها هي عن تناول منتجات الألبان. استشيري طبيبك في ذلك.
  • الأطفال الأكبر سنًا، يعتمد العلاج على أعراض طفلك وعمره وصحته العامة، وسيعتمد أيضًا على مدى خطورة الحالة، وفي العموم، لن يساعد أي علاج جسم طفلك على إنتاج مزيد من إنزيم اللاكتاز (المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز)، ولكن يمكنك التحكم في الأعراض التي تظهر عليه باتباع نظام غذائي معين، مع الأخذ في الاعتبار:
  1. ابدئي ببطء، بعد أسبوع من الحد من الأطعمة المحتوية على اللاكتوز، حاولي إضافة كميات صغيرة من الحليب أو منتجات الألبان إلى نظام طفلك الغذائي، راقبي لتري ما إذا كان طفلك يعاني من أي أعراض، ولاحظي الأطعمة التي يمكن له تناولها والأطعمة التي يجب أن يتجنبها.
  2. تناول الحليب ومشتقاته مع الأطعمة الأخرى، قد تجدين أن طفلك يعاني من أعراض أقل إذا تناول الحليب أو منتجات الألبان مع الوجبات، واختاري منتجات الألبان التي تحتوي على مستويات منخفضة بشكل طبيعي من اللاكتوز، وتشمل هذه الأجبان الصلبة والزبادي.
  3. ابحثي عن الحليب ومنتجات الألبان الخالية من اللاكتوز، يمكن العثور عليها في عديد من متاجر المواد الغذائية.

يمكنك تغيير الحليب بالآتي:

  • منتجات الصويا الغنية بالكالسيوم، مثل حليب الصويا، التوفو (نوع من الجبن) وفول الصويا.
  • الزبادي أو اللبن الرائب بعيدًا عن بقية المنتجات، ولكن هذا ليس لجميع المصابين بحساسية اللاكتوز.
  • الخضراوات الغنية بالكالسيوم مثل البروكولي والبامية والكرنب بنوعيه واللفت.
  • الفواكه مثل الموالح والفواكه المجففة مثل التين المجفف وغيره.
  • الأسماك الغنية بالأوميجا 3 غنية أيضًا بالكالسيوم مثل التونة والسلمون والسردين.
  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات وبالتحديد اللوز.
  • البيض واللحم الأحمر.

ختامًا، حاولنا أن نجيب تساؤلك ما هي حساسية اللاكتوز للأطفال؟ كل ما عليكِ هو الانتباه لأي أعراض قد تظهر على طفلك، واستشارة الطبيب لوصف العلاج المنزلي المناسب له، والذي يتضمن نظامًا غذائيا خاليًا من اللاكتوز.

لقراءةمزيدمنالمقالاتالمتعلقةبصحةوتغذيةالصغار اضغطيهنا.

عودة إلى صغار

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon