هذا هو الوقت الأنسب لتدريب طفلك على دخول الحمام

تدريب الطفل على الحمام

مع بلوغ الطفل عمر العامين، يكون أكثر ما يشغل بال الأم هو كيفية تدريب الطفل على الحمام والتخلص من ارتداء الحفاض، وهو ما يجعل الأم بحاجة إلى معرفة الكثير عن هذه المرحلة من عمر طفلها، مثل الوقت المناسب لذلك وطريقة تدريب الطفل، وغيرها من المعلومات المهمة التي تبحث عنها كل أم، وتقدمها لكِ "سوبرماما" في هذا الموضوع.

تدريب الطفل على الحمام

في البداية، يجب أن تعلمي أن تعلم هذه المهارة يحتاج منكِ إلى التحلي بالصبر والمرونة والقدرة على تحمل أخطاء طفلكِ، وأن لا تتوقعي نجاح هذا التدريب في فترة قصيرة، لأن هذا الأمر قد يمتد تعليمه إلى شهر أو أكثر قليلًا.

قبل البدء، هناك بعض العلامات التي تساعدكِ على معرفة إذا كان طفلكِ أصبح لديه الاستعداد للتخلي عن الحفاض أم لا؟ ومنها:

  • هل يتبع الإرشادات البسيطة؟
  • هل أصبحت لديه القدرة على التحدث والتعبير عن رغبته في التبول، مثل: هل يقول كلمة: "بيبي"؟
  • هل يخبركِ عندما تتسخ حفاضته؟
  • هل أصبح يبلل حفاضته في أوقات منتظمة؟
  • هل تتغير ملامح وجهه عندما تبتل حفاضته؟
  • هل أحيانًا يخلع حفاضته المبتلة من نفسه؟
  • هل في الغالب يبقى جافًا خلال الليل؟

إذا كانت الإجابات على الأسئلة السابقة معظمها نعم، فهذا يعني أن طفلكِ أصبح مستعدًا للتدريب على دخول الحمام، ووقتها يمكنكِ البدء معه.

أفضل عمر لتعويد الطفل على الحمام

تحتار الأمهات حول العمر المثالي الذي يجب فيه تدريب الطفل على دخول الحمام، وعن هذا الأمر فعليكِ مراعاة عمر الطفل والفصل المناسب خلال السنة الذي يمكنك التدريب فيه.

ليس من المفضل بدء تدريب الطفل على الحمام في فصل الشتاء، حتى إذا كان في عمر يسمح له بذلك، لأن في الغالب جميع المحاولات في فصل الشتاء تبوء بالفشل، نظرًا لبرودة الطقس وعدم استطاعة الطفل الصغير التحكم في البول في هذا الوقت.

أما عن العمر المناسب للطفل، فينصح أطباء الأطفال الأمهات ببدء تجربة خلع الحفاض بداية من سن عامين، كي تكون عضلات الطفل المسؤولة عن التحكم في التبول أو التبرز قد اكتمل نموها، ويكون الطفل قادرًا على الشعور والتحكم في نفسه، كما يكون الطفل قد أصبح قادرًا على فهم المعلومات الخاصة بهذه المهارة واستيعابها.

تعليم الحمام للطفل العنيد

أعلنت الجمعية الأمريكية لطب الأطفال، أن الأطفال الذين يبدأون التدريب على الحمام في سن 18 شهرًا، لا يصبحون مدربين بالكامل إلا في عمر أربع سنوات، بينما من يبدأون في عمر العامين يصبحوا مدربين تمامًا في سن ثلاث سنوات، كما أعلنت أن الوقت الأفضل للتدريب هو بين الثانية والثالثة.

لا تبدئي مبكرًا في التدريب على الحمام مع طفل عنيد، فطالما أنه غير مستعد للبدء لن يتعاون معك أبدًا، حتى إذا توقفت وعدت للتدريب مرة أخرى، سيشعر بالانتصار وسيرغب فيه مجددًا في كل مرة تحاولين فيها.

كم يستغرق الطفل لتعلم الحمام؟

بالتأكيد هذا يختلف بين طفل وآخر، ولكن بالنسبة لمعظم الأطفال من المتوقع أن يتدربوا بشكل كامل على دخول الحمام في خلال من شهرين إلى ثلاثة شهور من وقت بداية التعلم، فكوني صبورة وتوقعي الكثير من الحوادث.

أسباب رفض الطفل دخول الحمام

إذا حاولتِ تعليم طفلكِ بشتى الطرق ولم تجدي نتيجة، فقد يكون ذلك لهذه الأسباب:

  1. عضلاته لم تتطور بشكل كامل بعد: حيث يجب أن تكون المثانة والأمعاء قد تطوروا لتعلم هذه المهارة، وهو ما يحدث في عمر 3 سنوات، فانتظري.
  2. هناك سبب طبي: فتأكدي من عدم وجود سبب طبي، فالطفل لن يتعلم إذا كان يعاني من مشكلة صحية كالإمساك أو الإسهال أو الإنفلونزا.
  3. الطفل يعاني من مشكلة نفسية تزعجه: فلا تبدئي إذا كان الطفل يعاني من آثار نفسية، كمرض أو ولادة أخ جديد أو ضغوط عائلية.
  4. طريقة الطفل لفرض سيطرته: قد يشعر الطفل أن هذه هي الطريقة الوحيدة التي تجعله يفرض سيطرته، فلا يستطيع أحد التحكم بها غيره، لذلك اعطيه السيطرة في أمور أخرى كاختيار الملابس وترتيب غرفته.
  5. خائف من الجلوس أو من صوت المرحاض: فتغلبي على الأمر واجعلي دبدوبه المفضل يجلس أولًا، ونظفي المرحاض بعد خروج الطفل لعدم إثارة خوفه.

طرق تشجيع الطفل على الحمام

جربي مع طفلك هذه الطرق لتشجيعه على التعلم:

  1. اختاري له نونية ملونة، وذات شكل يحبه ليبدأ ارتباطه بها.
  2. اقرئي له قصة مسلية في أثناء وجودكما في الحمام.
  3. ضعي روتين لدخول الحمام، واعلمي أن أفضل وقت لحركة الأمعاء هو بعد تناول الوجبة بحوالي 20 دقيقة، فاذهبي معه إلى الحمام في هذا الوقت.
  4. اعطيه الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف، حتى يسهل عليه التبرز في وضع الجلوس، فهو لم يعتد على هذا الوضع.
  5. كافئيه باستمرار، فضعي إستيكرز في الحمام، وفي كل مرة يذهب من نفسه اعطيه واحدًا، وبعد عدة مرات كافئيه بلعبة أو خروجة معًا، وكافئيه أيضًا بالعناق والمدح.
  6. ألقي محتوى الحفاض المتسخ في قاعدة التواليت أمام طفلك، ليشاهدكِ حتى يربط بأن هذا هو المكان المناسب لهذا.
  7. تحدثي معه، وقولي له حتى إذا لم تنجح هذه المرة ستنجح المرة القادمة.
  8. حافظي على ردود فعلكِ محايدة، عندما يسبب لكِ الحوادث والفوضى داخل المنزل.
  9. استغلي هذه الفترة وقربي من طفلكِ وتعرفي على شخصيته أكثر، وافهمي كيف يتعامل مع الضغوط والأمور الصعبة عليه.
  10. إذا لم تسير الأمور كما تريدين، أجلي الأمر لفترة وانسيه، واستمتعا معًا حتى يكبر طفلكِ قليلًا، واطمئني ففي النهاية سينجح الأمر، ولكن إذا أكمل الطفل عامه الثالث ولم يكن قد تدرب بعد على الحمام، فاستشيري الطبيب المختص.

قائمة بالمشتريات عند تدريب الطفل على الحمام

من الاستعدادات لفترة التدريب على الحمام، سيكون لديك قائمة بالمشتريات حتى تتم هذه المهمة بنجاح، تعرفي عليها في هذا الفيديو مع أم العيال

يعد تدريب الطفل على الحمام فترة مهمة وحساسة في تطور الطفل، فاعرفي متى تبدئي فيها، واعرفي المزيد عنها من هذا الموضوع لضمان تنفيذها بأفضل الطرق الممكنة.

المصادر:
Potty Training Tips
Why toddler Refusing to be Potty Trained?
How to Potty Train a Stubborn Toddler
Toddler Resists Potty Training
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon