ما أفضل الأكلات لجبر العظام لدى الأطفال؟

أكلات لجبر العظام للأطفال

لا يوجد أسوأ من كسر عظمة لدى الطفل، فإلى جانب الألم الشديد، فإن ذلك يبعده عن نشاطه الطبيعي فترة ليست قليلة، ما قد يوثر سلبًا في نفسيته، ولكن بدلاً من حزنك لذلك، وتركه  يتناول البيتزا والحلويات في أثناء الراحة أمام التليفزيون، يمكنك فعل شيء آخر لمساعدته على التعافي بشكل أسرع هو إمداده وتغذيته بأطعمة جيدة لتعزيز صحة العظام، في هذا المقال، دعينا نلقي نظرة على أفضل خيارات الطعام لديك، وأفضل الأكلات لجبر العظام للأطفال، ونتعرف كذلك إلى مراحل جبر العظم المكسور، وكيف تعرفين أن العظم قد جبر، تابعي القراءة لمعرفة كل هذه التفاصيل.

أكلات لجبر العظام للأطفال

بعد كسر العظام يكون الطفل بحاجة إلى كثير من:

البروتين، وهي اللبنة الأساسية لجميع الأنسجة، والكالسيوم، وهو أهم معدن في العظام، ويحتاج أيضًا إلى ما يكفي من فيتامين "د" و"ك"، حتى يتمكن جسمه من الاستفادة بشكل صحيح من الكالسيوم لإصلاح العظام، وسيساعده كذلك الحصول على كمية كافية من البوتاسيوم على الاحتفاظ بمزيد من الكلسيوم الذي حصل عليه من الطعام، وأخيرًا، يساعد فيتامين "ج" والحديد على بناء مزيد من الكولاجين، وهو النوع الرئيسي من البروتين اللازم لإصلاح العظام، والآن، دعينا نلقي نظرة على أنواع الأطعمة التي توفر كل تلك التغذية:

  • الألبان، تعتبر الأطعمة مثل الحليب المدعم أو الجبن أو الزبادي من أفضل مصادر الكالسيوم وفيتامين "د"، لذا فإن تناول منتجات الألبان الغنية بهذه العناصر الغذائية يساعد على دعم عملية الشفاء.
  • حليب الصويا،إذا كان طفلك يعاني من عدم تحمل اللاكتوز أو يحتاج فقط إلى تغيير، فإن حليب الصويا المدعم يعد خيارًا جيدًا غنيًا بالكالسيوم، يمكنك تحضير حلوى صحية بخلط حليب الصويا مع بذور الشيا وقليل من العسل والفواكه الطازجة أو المربى أو الشوكولاتة أو زبدة الفول السوداني، أو استخدامه مع حبوب الإفطار أو دقيق الشوفان في الصباح.
  • التونة، الأسماك الدهنية مثل التونة مصدر جيد لفيتامين "د" الذي يساعد الجسم على الاستفادة بالكالسيوم في الأطعمة.
  • بذور اليقطين، مصدر جيد للمغنيسيوم الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • الفلفل، الفلفل الحلو خاصة الأحمر مليء بفيتامين "ج" الضروري لتكوين الكولاجين، ويحتوي نصف كوب من الفلفل الحلو على فيتامين "سي" أكثر من البرتقال.
  • السردين، مصدر غني للكالسيوم المقوي للعظام، إذا كان طفلك لا يحبه في الساندويتشات، فجربي قليه أو طهيه في صلصة الطماطم.
  • البيض، ما لم يكن طفلك يشرب الحليب أو منتجات الألبان المدعمة، فإن الحصول على فيتامين "د" من نظامه الغذائي أمر صعب، ومع ذلك فإن البيض الكامل يحتوي على كميات صغير من فيتامين "د" كما يحتوي على قليل من الكالسيوم والمغنيسيوم، بالإضافة إلى كثير من البروتينات والحديد وفيتامين "ب".
  • الفاصوليا السوداء، إنها مصدر جيد آخر للمغنيسيوم، المعدن الضروري لتسريع التئام الهيكل العظمي.
  • العنب، هذه الفاكهة الحلوة المليئة بالعصارة مليئة بفيتامين "ك"، ويوفر نصف كوب منها 25% من الاحتياج اليومي.
  • سمك السلمون، الأسماك الدهنية مثل السلمون غنية بفيتامين "د" وأحماض أوميجا 3 الدهنية التي تلعب أيضًا دورًا في تكوين الكولاجين.
  • الخضراوات الورقية الداكنة والبروكلي والقرنبيط.
  • البقدونس، مصدر ممتاز لفيتامين "ك".
  • المكسرات، مثل اللوز وعين الجمل.

كيف أعرف أن العظم جبر؟

عندما تكسر إحدى العظام، فإنها تمر عادة بثلاث مراحل حتى تمام الشفاء:

  1. المرحلة الالتهابية، والتي تسمى أيضًا تكوين ورم دموي للكسر، هي المرحلة الأولى التي تحدث فور الإصابة، فبعد نحو 48 ساعة من الإصابة تطلق الأوعية الدموية التي مزقها الكسر الدم، ويبدأ هذا الدم التجلط ويشكّل ورمًا دمويًا، وبسبب اضطراب تدفق الدم إلى العظم المكسور، تموت بعض الخلايا العظمية حول الكسر، وتنتهي هذه المرحلة الالتهابية بعد أسبوع تقريبًا من الكسر.
  2. مرحلة الإصلاح، تبدأ في غضون الأيام القليلة الأولى بعد كسر العظام وتستمر من 2 - 3 أسابيع، خلال هذا الوقت يرمم الجسم الغضاريف والأنسجة داخل موقع الكسر وحوله، ويكوّن فيها الجسم نسيجًا يربط العظام المكسورة، ثم يتحول هذا النسيج في الأسابيع التالية إلى عظم إسفنجي.
  3. مرحلة إعادة بناء العظم، وهي المرحلة الأخيرة في التئام الكسور، وفي هذه المرحلة تحل العظام الصلبة محل العظم الإسفنجي الذي تكون، لتكتمل عملية الشفاء، في بعض الأحيان يظل السطح الخارجي للعظم منتفخًا قليلًا لبعض الوقت ثم يزول من تلقاء نفسه مع الوقت.

وتتمثل علامات جبر العظام في عودة شكل العظم المصاب إلى الطبيعي، وتوقف الألم مع إمكانية إعادة استخدام الجزء المصاب بسهولة ويسر، كما يجري التأكد من جبر الكسر من خلال الأشعة. 

بعد معرفتك بأهم الأكلات لجبر العظام للأطفال، يمكن أن تستغرق العظام ما بين أسابيع إلى عدة أشهر للشفاء اعتمادًا على شدة الكسر ونوعه ومكان الإصابة، وكذلك مدى اتباع توصيات الطبيب، وعادة ما يتراوح متوسط ​​وقت التئام العظام بين 6-8 أسابيع، ويتوقف الشعور بالألم غالبًا قبل فترة طويلة من شفاء العظم المكسور.

يمكنك عزيزتي الأم معرفة المزيد من الموضوعات حول تغذية وصحة الأطفال على موقع "سوبر ماما" من هنا.

عودة إلى صغار

سماء حسين محمود حسين

بقلم/

سماء حسين محمود حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon