ابني يرفض الخضروات والفواكه.. ماذا أفعل؟

تغذية وصحة الصغار

تتفق معظم الأمهات على أن الأكل والنوم هما أصعب ما يمكن أن تمر به الأم مع صغيرها في مرحلة الحضانة، وعلى وجه التحديد فإن الخضار والفاكهة على رأس لائحة الأطعمة المرفوضة عند الصغار، ويرجع ذلك إلى سبب نفسي عند الطفل في هذا السن الصغير، فهو يريد الشعور بالاستقلالية عن طريق رفض الأمور المفروضة عليه، وفي هذه المرحلة من عمره لا يوجد الكثير من الأشياء، لذا يميل إلى رفض الطعام الصحي الذي تحرص كل أم على إطعام صغارها منه.

المهم ألا تيأسي فلستِ وحدكِ، الصبر مهم في هذه المرحلة، كما إن التعامل السليم مع طفلكِ سيؤدي إلى نتائج جيدة في النهاية، وإليكِ مجموعة نصائح تساعدكِ على التعامل معه في حالة رفضه تناول الخضار والفاكهة:

1- جددي في أنواع الوجبات

قدمي الخضروات من ضمن وجبة الغداء بكميات أكبر من بقية المكونات، فعلى الرغم من حب الأطفال للروتين، إذ ليس عندهم مانع من تناول نفس الوجبات كل يوم، فإن التغيير مطلوب جدًا في حالة عدم تفضيل صغيركِ لتناول نوع معين من الطعام.

اقرئي أيضًا: دون أن يلاحظوا: اجعلي أطفالك يتناولون طعام صحي

2- لا تملّي من المحاولة

أظهرت بعض الدراسات أن الطفل يحتاج إلى أكثر من عشر محاولات لكي يتقبل نوعًا جديدًا من الأطعمة التي لا يفضلها، فإذا لم تصبري على ذلك فبالطبع سوف تنتهي هذه المحاولات بالفشل، جربي في كل مرة طريقة جديدة في تقديم الخضروات.

3- لا ترغمي صغيركِ على تناول الطعام

الخطأ الأكبر الذي تقع فيه الكثير من الأمهات إجبار صغارهم على تناول أنواع معينة من الطعام بالقوة أو بالمساومة، فمثلًا تقول الأم لصغيرها: "كل الخضار ده علشان أشتري لك لعبة"، ما يجعل الطفل إما أن يتناول من أجل الحصول على ما يريد أو لا يتناول كمزيد من العند المتعارف عليه في هذه السن بين الصغار. وفي كلا الحالتين فإن إجبار الطفل على تناول الطعام ليس حلًا سليمًا على الإطلاق، وبعد فترة سيتوقف الطفل عن تناول هذه الأطعمة.

اقرئي أيضًا: نصائح سريعة للتعامل مع الأطفال المتعبين في الأكل

4- المشاركة في تحضير الطعام

من أهم الحيل والتجارب المفيدة التي شاركها الكثير مع الأمهات مع أطفالهن، هي إشراك الطفل في عملية تحضير الطعام، فالصغير في هذه السن يحب أن يشعر بأهمية اختياراته وقراراته، لذلك اسأليه هل يحب يتناول الفاصوليا أم البسلة هذا اليوم؟ وهل يفضل القرنبيط غدًا أم من الأفضل أن يتناول البروكلي؟ وما إلى ذلك من الأسئلة التي تشعره بأهميته.

5- كوني قدوة جيدة أنتِ وأبيه

من الصعب أن تقنع الصغير بأهمية تناول الخضروات وأنتِ لا تتناولينها أمامه على الإطلاق! فالطفل يقلّد والديه ويعتبرهما أبطال حياته، فما تفعلينه سيفعله مع مرور الوقت.

6- قدّمي الطعام بطريقة مبهجة

لا تقدمي لصغيركِ الخضروات بنفس شكلها وقسوتها، فتعطي له جزرة دون تقطيعها، بل قطعيها ليسهل عليه أكلها، كما إن صنع أشكال مبهرة بالخضروات والفواكه سيحفّز طفلكِ على تناولها.

اقرئي أيضًا: بالصور:أم ماليزية تقدم طرق مبتكرة لطعام الأطفال

عودة إلى صغار

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon