هل يرتبط فرط الحركة بما يتناوله صغيري من طعام؟

تغذية وصحة الأطفال

فرط الحركة وتشتت الانتباه هو اضطراب في النمو العصبي يحدث للأطفال وقد يستمر لمرحلة الشباب، ولكن هناك عدة دراسات أثبتت أن اتباع نظام غذائي صحي يُزيد من تركيز وهدوء المُصابين بفرط الحركة، كما أن تناول بعض الأطعمة يزيد من ظهور الأعراض، التي سنتعرف عليها معًا اليوم.

اقرئي أيضًا: 10 أسباب تجعل طفلك مفرط النشاط

ويُفضل أن يتجنب طفلك تناول هذه الأطعمة:

  • الكربوهيدرات البسيطة: مثل الأطعمة التي تزيد نسبة السكر في الدم وتسبب زيادة سريعة في الأنسولين بالجسم، ما يجعل معدل السكر في دم الطفل غير منتظم، الأمر الذي يؤثر على تصرفاته، فالأطعمة التي تحتوي على سكر أقل تساعده على التحكم في تصرفاته، لأنها تحافظ على مستوى السكر في الدم، فبدلًا من أن تقدمي له الحلويات والمشروبات الغازية، قدّمي أطعمة تحتوي على كربوهيدرات معقدة، مثل: الخضروات الخضراء والبطاطس والبقوليات.
  • الزئبق: يصعب هضم الزئبق، وبمرور الوقت يتراكم في المخ، ما يسبب النشاط الزائد للطفل ويزيد أعراض فرط الحركة، ويُفضل تجنب تناول أسماك القرش والماكريل رغم غناها بزيوت الأوميجا 3، يمكنك استبدالهم بالتونة والسلمون.
  • الألوان الصناعية: تجنبي الأطعمة التي يدخل في تركيبها الألوان الصناعية، فقد أثبتت بعض الدراسات أن الألوان الصناعية مرتبطة باضطراب فرط الحركة لدى الأطفال.

اقرئى أيضًا: هل طفلي مصاب بفرط الحركة؟

كما يُفضل أن يتناول طفلك هذه الأطعمة:

  • البروتين: أضيفي البروتين لنظام طفلك الغذائي، وابدئي يومه بنوع من أنواع البروتين على الإفطار وخلال وجبات اليوم، نظرًا لدور البروتين في إنتاج الناقلات العصبية، التي تعزز من تواصل المخ مع الجسم، كما أن البروتين ينظم السكر في الدم، الذي يحارب النشاط الزائد.
  • السلمون: هو غذاء مثالي للطفل المُصاب بفرط الحركة، حيث يحتوي على فيتامين "د"، بجانب أنه مصدر جيد للبروتين، ويعد مصدرًا غنيًا بزيوت الأوميجا 3، التي تعد مكوّن أساسي في بعض الهرمونات والجهاز العصبي، وبالتالي فهي أساسية للتحكم في أداء المخ والنبضات العصبية وتقلبات المزاج، كما يحتوي السلمون على التربتوفان، وهو حمض أميني أساسي يستخدمه المخ لإنتاج هرمون السيرتونين، المسؤول عن الشعور بالسعادة والانتباه، وأخيرًا يحتوي على الماغنسيوم، وهو معدن أساسي لمقاومة الإجهاد لأنه يرخي العضلات ويهدىء الأعصاب بشكل طبيعي.
  • البيض ولبن الصويا والزبادي من الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 أيضًا.
  • الموز: يتميز بأنه غني بالألياف كما يحتوي على فيتامين "ب6"، المهم لوظائف المخ والحفاظ على المستوى الطبيعي للماغنسيوم، وهو المعدن الذي يكون ناقصًا لدى المُصابين بفرط الحركة، كما يحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد على نقل النبضات العصبية ونقصه قد يسبب التهيج وظهور أعراض أخرى مرتبطة بفرط الحركة.
  • السبانخ: تحتوي السبانخ على فيتامين "هـ" ومعادن الماغنسيوم والكالسيوم والحديد والبوتاسيوم وحمض الفوليك، ما يساعد على استرخاء الناقلات العصبية للطفل المُصاب بفرط الحركة، وفيتامين "هـ" مضاد للأكسدة التي تحمي أنسجة المخ، وتحسن أداء خلايا الدماغ.

اقرئي أيضًا: طفلك مفرط النشاط.. اجعليه يمارس هذه الألعاب

شاهدي بالفيديو: نصائح للتعامل مع فرط النشاط وقلة التركيز عند الأطفال

يصنف الموز والسلمون والسبانخ كأطعمة معززة للجهاز العصبي، ولها تأثير مهدىء، لذلك يجب أن يتضمنهم النظام الغذائي للطفل المُصاب بفرط الحركة.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon