أطعمة تساعد على انتظام الدورة الشهرية

    أطعمة تساعد على انتظام الدورة الشهرية

    نزول دم الحيض للمرأة جزء طبيعي من دورتها الشهرية التي يمكن أن يختلف عدد أيامها بشكل كبير من امرأة لأخرى. تترواح مدة نزول الدم في معظم السيدات ما بين يومين إلى سبعة. عادة لا تستدعي التقلبات العرضية في أعراض الدورة الشهرية أو في مدتها، ومدى تدفق الدم فيها للقلق، إذ يمكن أن يؤثر النظام الغذائي والتمارين الرياضية والتوتر في الغدد التي تنظم توازن هرمونات الجسم، والتي بدورها تؤثر في مدة الدورة الشهرية، كما قد يساعدك إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي على إعادة دورتك إلى مسارها الصحيح. في موضوعنا نتعرف إلى أطعمة تساعد على انتظام الدورة الشهرية.

    أطعمة تساعد على انتظام الدورة الشهرية

    قد يؤدي تناول قليل جدًا من الطعام أو عدم الحصول على المزيج الصحيح من العناصر الغذائية إلى إجهاد الغدة النخامية والغدة الكظرية، وهي الغدد التي تنظم التوازن الهرموني في جسمك، ومن ثم قد يؤثر ذلك في دورتك الشهرية. إليك بعض النصائح التي تساعدك على الحصول على تغذية سليمة تدعم توازن الهرمونات في جسدك:

    • ابتعدي عن النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، إن عدم الحصول على ما يكفي من الكربوهيدرات يمكن أن يؤدي إلى دورات غير منتظمة أو حتى ضائعة (انقطاع الطمث)، فقد تؤدي النظم الغذائية منخفضة الكربوهيدرات إلى تعطيل وظيفة الغدة الدرقية وانخفاض مستويات اللبتين في الجسم، وهو هرمون يجري إنتاجه بواسطة الخلايا الدهنية ويساعد على تنظيم الهرمونات التناسلية. يوصى بالحصول على 225 إلى 325 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا إذا كنت تتبعين نظامًا غذائيًا يحتوي على 2000 سعر حراري. هذا يعني أنه يجب أن تحصلي على نحو 45% إلى 65% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات.
    • تجنبي الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف، قد تقلل الألياف من تركيزات: البروجسترون، والإستروجين، والهرمون الملوتن (LH)، والهرمون المنبه للجريب (FSH). تلعب هذه الهرمونات أيضًا أدوارًا مهمة في عملية التكاثر في الجسم. نتيجة لذلك، قد يؤثر تناول كثير من الألياف في الإباضة، مما يؤدي إلى تأخير الدورة الشهرية أو تخطيها تمامًا.  لكن لا تدعم كل الأبحاث هذه الفكرة، ففي بعض الدراسات لم يجر إيجاد أي تأثير للألياف على التبويض وفترات الحيض. يوصى بتناول 25 إلى 30 جرامًا من الألياف يوميًا.
    • تأكدي من حصولك على كمية كافية من الدهون، استهلاك كمية كافية من الدهون قد يدعم مستويات الهرمونات والإباضة، ويبدو أن الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة (PUFAs) تُحدث فرقًا كبيرًا. وتشمل المصادر الشائعة لهذه الدهون ما يلي:
    1. سمك السالمون.
    2. الزيوت النباتية.
    3. عين الجمل.
    4. بذور الكتان.

    يوصى بأن تكون من 20% إلى 35% من سعراتك الحرارية اليومية من الدهون، وأن يكون ما يقرب من 5% إلى 10% من هذه السعرات من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة على وجه التحديد.

    • تأكدي من حصولك على ما يكفي من حمض الفوليك، يقال إن حمض الفوليك يعزز التبويض المنتظم ويزيد من مستويات البروجسترون في النصف الثاني من الدورة الشهرية، وقد يعزز ذلك خصوبتك. التوصيات الحالية هي 400 ميكروجرام يوميًا، وقد يقترح طبيبك 800 ميكروجرام أو أكثر اعتمادًا على تاريخك الصحي.
    • تناولي كثير من الأناناس والبابايا، هناك دراسات تشير إلى أن الأناناس والبابايا قد يساعدان على تنظيم الدورة الشهرية. تحتوي البابايا على مادة الكاروتين، وهي مادة مغذية تدعم مستويات هرمون الإستروجين، بينما يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين، الذي قد يساعد على تدفق الدم وتوليد خلايا الدم الحمراء والبيضاء. وكلاهما من الأطعمة الصحية الكاملة التي تستحق تضمينها في نظامك الغذائي بغضّ النظر عن آثارها.
    • ضمني القرفة في نظامك، قد تساعد القرفة على تنظيم الدورة الشهرية وتقليل آلامها، وقد تساعد أيضًا على علاج متلازمة تكيس المبايض.
    • اشربي 1/8 كوب (15 جرامًا) من خل التفاح يوميًا، قد يساعد ذلك على تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

    هل عدم انتظام الدورة الشهرية يسبب العقم؟ 

    يمكن أن تسهم الدورة الشهرية غير المنتظمة، أو التي تنقطع لبعض الشهور، في العقم؛ إذ يعني عدم انتظامها أن عملية التبويض لا تحدث بانتظام. ويمكن أن يكون عدم انتظام التبويض ناتجًا عن عديد من المشكلات، بما في ذلك متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، والسمنة، ونقص الوزن، ومشكلات الغدة الدرقية. ويمثل التبويض غير المنتظم أو غير الطبيعي من 30% إلى 40% من جميع حالات العقم.

    على الرغم من أنه يمكن علاج عدم انتظام التبويض عادةً بأدوية الخصوبة، فمن المهم استبعاد الحالات الأخرى التي قد تتداخل مع الإباضة، مثل حالات الغدة الدرقية أو تشوهات الغدة الكظرية أو الغدة النخامية، وبمجرد أن يستبعد طبيبك الحالات الطبية الأخرى، قد يصف لك أدوية الخصوبة لتحفيز عملية التبويض.

    ختامًا وبعد ما ذكرنا من أطعمة تساعد على انتظام الدورة الشهرية، يجب عليك زيارة الطبيب إذا: أصبحت دورتك الشهرية غير منتظمة فجأة، أو انقطعت لمدة ثلاثة أشهر، أو كانت تأتيك الدورة الشهرية أكثر من مرة كل 21 يومًا، أو أقل من مرة واحدة كل 35 يومًا، أو كانت دورتك الشهرية غزيرة أو مؤلمة بشكل غير عادي أو تدوم أكثر من أسبوع.

    تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon