4 خطوات لتقوية علاقتك بطفلك الرضيع

محتويات

    شهور قليلة وطفلك سيكون بين يديك، هل استعددتِ جيدا لهذه المرحلة؟ فبعد الولادة تحدث عدة تغيرات في حياتك أنت في حاجة إلى أن تهيئي نفسك لها جيدا، كما أنك في حاجة إلى بناء جسر تواصل بينك وبين طفلك:

    أولا: حاولي أن تتفهمي إشارات وأسلوب ابنك في التواصل 

    كل طفل له أسلوبه الخاص في التواصل مع الآخرين، لكن هناك أيضا إشارات مشتركة بين كل الأطفال للتواصل مثل حركة تحريك الشفاه عند الجوع، ويقوم بإحناء ظهره عند و جود انتفاخ أو مغص أو البكاء والصراخ لأسباب لا يستطيع التعبير عنها، عليك اكتشاف السبب ومعالجته سواء كان جائعا أو يريد تغيير الحفاضة أو يعاني من ألم في جسمه، فهو بصراخه يناديك لمساعدته.
     

    اقرئي أيضا: تغذية الرضع شهر بشهر حتى السنة الأولى

    ثانيا: كوّني رابطة من الأمان والثقة مع طفلك أو اجعلي طفلك يثق بكِ

    في الوقت الذي تقومين فيه بفهم طفلك ومحاولة التواصل معه فإنه يبدأ يشعر أنك مصدر الأمان الأساسي له في العالم، من هنا يمكنك مساعدة طفلك في التقدم  في الحياة والاعتياد على التغيرات فيها، بتهدئة النفس وتنظيمها.. وتقوية تلك الروابط  بشكل خاص خلال الشهر الأول بعد الولادة.
     

    ثالثا: امنحيه علاقة أبوية إيجابية مستقرة 

    كل تفاعل مع ابنك يزيد فرص تقوية العلاقة.. فالآباء المهتمون بالاتصال العاطفي الخاص بأبنائهم فإنهم بهذا التصرف يوضحون لطفلهم رسالة قوية وهي أن مشاعره مهمة لهم وأنهم سوف يعتنون به، وأن له أساسا قويا آمنا جديرا بالثقة يستطيع استكشاف العالم من خلاله.. وأهم شيء هو الاتصال بالكلام دائما عما يشعر حتى إذا كان  طفلك لا يفهم المعنى الحرفي لكلامك، لكنه يشعر بما تنوين قوله.
     

    رابعا: حاولي الاتصال مع طفلك باللمس.. الراحة الجسمانية.. الضحك واللعب 

    الكثير من الآباء يعتقدون أن حملهم لأطفالهم واحتضانهم لهم بشكل دائم  يفسدهم، على العكس هو مفيد لهم؛ لأن مخ الطفل وأعضاءه لم ينضجوا بعد  ويكونون بحاجة إلى لمستك الحنونة  ودعمك.. فقد أثبتت الدراسات في العقود الأخيرة أن الأطفال الحاصلين علي الدعم والاهتمام والدفء ينعكس ذلك بالإيجاب على نموهم الجسماني والعاطفي والعقلي.
     
    اقرئي أيضا: نصائح للعناية ببشرة الرضع
     
    مع تركيزك في الاهتمام بطفلك وتلبية رغباته قد تغفلين عن نفسك واحتياجاتها.. لكنها بنفس القدر من الأهمية!
    فمع بداية مرحلة الأمومة  تشعرين أن حياتك ليست مستقرة.. لذلك الأكل الجيد  والخروج والمشي  والراحة قدر الإمكان مهمين في هذه المرحلة. 
     
    في هذه المرحلة يشعر الآباء بالإرهاق النفسي والجسدي.. قد تصاب الأم باكتئاب ما بعد الولادة.. لذا اهتمي بنفسك كي تقدري على الاهتمام بمن حولك.
    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon