8 أشياء قد تهملينها وتسبب مخاطر للرضع

    المخاطر التي يتعرض لها الطفل الرضيع

    تواجه النساء اللاتي يمارسن الأمومة لأول مرة العديد من التحديات والمتاعب في بداية تعاملهن مع الأطفال الرضع، ولا يعرفن الكثير من خبايا التعامل مع الأطفال في مثل هذه السن الصغيرة جدًّا، وخلال هذه الفترة قد تصدر عنهن بعض الأخطاء دون قصد، ما قد يسبب بعض المخاطر على الرضع.

    توضح لكِ "سوبرماما" في هذا المقال بعض المخاطر التي يتعرض لها الطفل الرضيع، نتيجة لأشياء قد تهملين فعلها أو تغفلين عنها، بالإضافة إلى بعض النصائح للأم الجديدة.

    المخاطر التي يتعرض لها الطفل الرضيع

    1. نوم الطفل لفترة طويلة على بطنه: قد تغفلين عن طفلكِ وتتركينه نائمًا على بطنه لفترة طويلة، فاحذري من هذا الأمر، لأن الجسم يضغط على الجهاز التنفسي للطفل في أثناء نومه على بطنه، ما يؤدي إلى نقص كمية الأكسجين التي تصل له، وبالتالي يزيد من احتمالية تعرضه لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.
    2. تعرض الرضيع للتدخين السلبي: إذا لم تراعِ إبعاد طفلكِ عن التدخين بأنواعه، فإن استنشاقه للدخان قد يسبب له مشكلات خطيرة بالجهاز التنفسي، ويزيد من فرصة إصابته بحساسية الصدر.
    3. الإكثار من هز الطفل بعنف لتهدئته: يلجأ بعض الأمهات إلى هز الطفل الرضيع بعنف عندما يكون منهمرًا في البكاء، أملًا في أن يهدأ ويخلد إلى النوم. ولكن الهز المبالغ فيه يشكل خطرًا على دماغ الطفل، إذ يتحرك المخ داخل الجمجمة بشكل متناقض وعكسي، ما قد يؤدي إلى حدوث تلف بأنسجة المخ أو فقدان البصر أو الشلل، وأحيانًا يصل الأمر إلى الوفاة.
    4. استخدام الهواتف المحمولة بالقرب من الطفل: تجنبي التحدث في الهاتف المحمول في أثناء إرضاع طفلك أو حتى وضعه بالقرب من رأسه، لأن رؤوس الأطفال تمتص إشعاعات الهواتف المحمولة وذبذباتها أكثر من البالغين، ما يؤثر على أدمغتهم وقد يعرضهم للإصابة بسرطان المخ. وكذلك فإن هذه الذبذبات تؤثر على الخلايا الحساسة للطفل التي لا تزال في مرحلة النمو ما يبطئ من نموها، وخاصة الخلايا الدماغية.
    5. عدم مساعدة الطفل على التجشؤ بعد الرضاعة: الأطفال حديثو الولادة لا يستطيعون التجشؤ بمفردهم لإخراج الغازات الزائدة لديهم، لذا يجب على الأم مساعدة الطفل على التجشؤ بعد عملية الرضاعة، خاصة في حالة الرضاعة الصناعية، لإخراج فقاعات الهواء والغازات من بطنه. فالأطفال الرضع غالبًا ما يبتلعون الهواء في أثناء الرضاعة، فيسبب لهم المغص والانتفاخ.
    6. عدم الانتباه لارتفاع درجة حرارة الطفل: لا يجب الاستهانة بارتفاع درجات الحرارة عند الطفل الرضيع، فبعض الأمهات لا ينتبهن أو يشعرن بالقلق إذا وصلت درجة حرارة الطفل إلى 38 درجة مئوية. فهذا الارتفاع البسيط لدى الطفل الرضيع قد يتحول إلى أمر خطير، فمن المحتمل أن يكون إشارة لإصابة الطفل بعدوى أو التهاب، لذا يجب استشارة الطبيب على الفور لفحص الطفل والاطمئنان على سلامته.
    7. عدم الانتباه لمواعيد التطعيمات: يجب متابعة مواعيد جميع التطعيمات والأمصال، وتقديمها للطفل في مواعيدها المقررة، وعدم التغافل عنها أو تأجيلها. فعدم حصول الطفل على هذه التطعيمات في مواعيدها المحددة، يعرضه للإصابة بأضرار بالغة لا يمكن علاجها طوال حياته، مثل ضيق التنفس أو الشلل أو الكبد الوبائي والعديد من الأمراض الأخرى.
    8. عدم ترطيب جلده بعد تغيير الحفاض​​​​​​​: داومي على تغيير حفاض طفلك باستمرار، ولا تنسي وضع الكريمات المرطبة لجلده، لتتجنبي إصابته بالتهابات الحفاض المزعجة.

     نصائح للأم الجديدة

    تحتاج الأم الجديدة إلى الدعم المستمر والنصائح المفيدة لتتمكن من رعاية طفلها على أكمل وجه، تعرفي مع "سوبرماما" على أهم النصائح التي تحتاجها كل أم جديدة، لتساعدكِ في الاعتناء بصغيركِ.

    تقع مسؤولية صحة الطفل وسلامته على الأم في المقام الأول، لذا اهتمي بمعرفة المزيد عن رعاية الأطفال الرضع واحتياجاتهم، لكي تتجنبي المخاطر التي يتعرض لها الطفل الرضيع. واتبعي حدسكِ دائمًا، حتى ولو كنتِ أمًّا للمرة الأولى، فإذا شككتِ أن هناك أي تغيير في سلوك طفلك وحركته، فتوجهي على الفور للطبيب للحصول على المشورة الطبية والاطمئنان على صحته.

    تعرفي على مزيد من المعلومات عن العناية بالأطفال الرضع وحديثي الولادة، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon