زوجي يهددني بالطلاق على أتفه الأسباب: ماذا أفعل؟

زوجي يهددني بالطلاق على أتفه الأسباب.. ماذا أفعل؟

الحياة الزوجية رحلة طويلة مليئة بالسعادة، كذلك يكثر فيها التوتر واللحظات الصعبة على كلا الطرفين ما يتطلب التعامل بحكمة لتجاوزها، إلا أن هناك قطاع كبير من الرجال لا يتقنون فن إدارة الخلافات ومع أول خلاف يبدؤون التهديد بالطلاق، لهذا تتساءل كثير من السيدات لا سيما حديثي الزواج منهن، زوجي يهددني بالطلاق على أتفه الأسباب ماذا أفعل؟ في هذا المقال سنساعدك بالإجابة عن هذا السؤال.

زوجي يهددني بالطلاق على أتفه الأسباب: ماذا أفعل؟

إن كثرة التهديد بالطلاق بصوت عالٍ أمر غير مقبول، وتأثيره أكثر سلبية بكثير من مجرد التفكير في الانفصال، إذ إنه يخلق حالة من عدم الأمان والثقة في العلاقة الزوجية، ويسحب من رصيد المشاعر المتبادلة، ويضخم أي مشكلة مهما كان حجمها، ولكن عزيزتي هناك عدد من النصائح التي تقدمها اختصاصيات العلاقات الزوجية للمتزوجات اللاتي يعانين كثرة تلويح أزواجهن بالطلاق عند نشوب أصغر الخلافات:

  1. الزمي الصمت ولا تقابلي الإهانة بإهانة، في تلك الصراعات لا يؤدي التصعيد إلا لمزيد من التعقيد، انتظري لتهدئي ولا تتركي منزلك في كل الأحوال، وبعد أن يهدأ اختاري الوقت المناسب لتلفتي نظره إلى خطورة استمراره في هذا السلوك، وأن هذا الأمر سيؤدي حتمًا إلى انهيار علاقتكما وأنك لن تقبلي مثل تلك المعاملة مرة أخرى.
  2. لا تظهري ارتباكك، قد يستخدم زوجك التهديد بالطلاق لإيذائك عمدًا كآلية دفاع عندما يشعر بالأذى، كوني ذكية وتحلي بالهدوء قدر الإمكان وانتظري حتى يهدأ تمامًا ويشعر بقيمة ما قاله وقت الغضب، وحينئذ أوضحي له إن كان يتمسك بالطلاق حقًا كما هدد من قبل فأنت مازالت ممتنة لكل اللحظات السعيدة التي جمعتكما وأنك مقدرة لغضبه، فإذا وجدت منه تجاوبًا وهدوءً في تقبل الأمر والحوار أكدي له أن تلك الأفعال من شأنها هدم بيتكم وإيذاء صغاركم، لكن في حالة إصراره على التصعيد يمكن مطالبة تدخل أحد الأطراف العاقلة من عائلتيكما لتهدئة الأمور.
  3. اطلبي استشارة المتخصصين، في كثير من الأحيان يكون الزوج الذي يكثر من التهديد بالطلاق شخصية ضعيفة غير واثق في ذاته ولا يجيد إدارة النقاش والخلاف، لذا تحلي بالصبر قدر الإمكان واسأليه عما إذا كان مستعدًا لإصلاح الأمور، واعرضي على زوجك استشارة أحد متخصصي العلاقات الزوجية للمساعدة في حل تلك الخلافات.

كيفية حل الخلافات الزوجية

لا تكمن المشكلة الرئيسية في الخلافات الزوجية نفسها، بل في الطريقة التي نحاول حلها بها، وفيما يلي عدد من النصائح التي ستساعدك على حل الخلافات الزوجية:

  1. لا تتعاملي مع الخلافات الزوجية على أنها حلبة مصارعة: يتعامل عديد من الأزواج مع الخلافات مثل الفرسان المتعجرفين، إذ تقطع كلماتهم بعضها بعضًا مثل السيوف، وكأنهم في مسابقة لا بد أن يفوز فيها شخص ويخسر الآخر، وكلاهما يسخران في هذا النهج لحل النزاع، فالعلاقة الزوجية ليس حلبة مصارعة لا بد أن يكون فيها فائز، ولكن لا بد من التعامل مع الخلافات الزوجية بحكمة وصبر لتجاوزها.
  2. لا تتجنبي الخلافات الزوجية خوفًا من المواجهة: تتعقد المشكلات الزوجية عندما لا يرغب أي من الشريكين في الاعتراف بصدق بالمشكلة أو معالجتها، انطلاقًا من أن الحديث عن المشكلة سوف يسبب الجدل، لكن لا بد من المواجهة واستعداد كل طرف لتحمل مسؤولية ما يفعله، والاعتراف بذلك، والاعتذار والتحرك نحو حل المشكلة، فعندما يكون كلا الشريكين على استعداد للقيام بذلك، يمكن أن يغير ذلك اتجاه الخلافات الزوجية بالكامل.
  3. اختاري الوقت المناسب للحديث عن الخلاف الزوجي: للحوار دور أساسي في تجاوز أي خلاف زوجي مهما كان حجمه، ولكن لا يمكن أن يكون للحوار قيمة إلا إذا حدث في الوقت المناسب، لذا حاولي التحلي بالصبر واختاري الوقت الذي يكون كل منكما لديه القدرة والاستعداد النفسي على الحديث وإدارة الحوار بموضوعية وعقلانية.

ختامًا، بعد أن تعرفت إلى إجابة السؤال الذي يشغل بالك الآن، زوجي يهددني بالطلاق على أتفه الأسباب.. ماذا أفعل؟، اتبعي ما سبق من نصائح لتحسين من سلوك زوجك في التعامل مع الخلافات الزوجية، وفي حالة فشل كل محاولاتك، لا تترددي في استشارة أحد مستشاري العلاقات الزوجية أو أحد الأشخاص المقربين ذوي الثقة، لمساعدتكما في حل الخلافات بموضوعية.

علاقة الزواج القوية أساس لحياة ناجحة وسعيدة، تعرفي إلى مزيد من النصائح في قسم العلاقة الزوجية على موقع "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon