هل تنجح العلاقة عندما تكون الزوجة أكبر من الزوج؟

الزوجة أكبر من الزوج

من المعتاد، خصوصًا في مجتمعاتنا العربية، أن يكون سن الزوج أكبر من سن الزوجة، ولكن يحدث أحيانًا أن تكون الزوجة أكبر من الزوج، وغالبًا ما يكون الحب بين الطرفين هو المحرك الأول للمضي في مثل هذه العلاقة، ولكن يظل التساؤل عالقًا دائمًا في عقل كل من الزوجين، هل يؤثر ذلك على مستقبل العلاقة على أرض الواقع؟

لعل أشهر القصص التي تم تداولها في الفترة الأخيرة هي قصة زواج الأمير هاري وميجان ماركل، إذ إن الأمير يصغر زوجته بثلاث سنواتٍ كاملة، ولكن يبدو أن الحب الذي يربطهما كان كافيًا للأمير ليغض طرفه عن فرق السن إضافةً إلى عدة اعتبارات أخرى. ولكن هل يستمر وقود الحب كافيًا لصمود العلاقة في وسط تحديات وتفاصيل الحياة اليومية، أم هل يأتي يوم تتغلب فيه طبائع البشر على قوة الحب؟

الواقع أن خبراء علم النفس يقولون إن الزواج بامرأة أكبر سنًّا قد يكون مطمحًا للعديد من الرجال، ونتكلم هنا عن فروق عمرية قد تتخطى الخمس سنوات، وتخضع هذه العلاقات للعديد من العوامل والظروف التي قد تساعد على نجاحها أو فشلها.

عوامل نجاح الزواج عندما تكون الزوجة أكبر من الزوج

التوافق الجنسي بين الزوجين

تعد العلاقة الحميمة إحدى أقوى دعائم نجاح الزواج، فإذا وضعنا في الاعتبار أن ذروة النشاط للجنسي للرجال يكون في سن الثامنة عشرة، بينما تكون ذروة النشاط الجنسي لدى النساء في سن الثلاثين، فإن فارق السن لصالح المرأة يتيح فرصة أكبر للتوافق الجنسي وإشباع الحاجات الجنسية لدى كلا الطرفين.

النضوج الفكري للزوجين

كلما تقدم الإنسان في العمر زاد نضجه فكريًا، وزاد ترفعه عن الوقوع في التفاصيل التافهة التي تتحكم أحيانًا في العلاقات بين بعض الأزواج.

المرأة الناضجة غالبًا ما يقع عليها العبء الأكبر في تسيير الحياة الزوجية بطريقة أكثر هدوءًا وتفهمًا واحتواءً.

القدرة على ممارسة الأمومة والحمل

لا ينتبه الكثير من الناس إلى صعوبة مهمة تربية الأبناء بالنسبة للأبوين، ولا يتخيلون أن العلاقة مع أبنائهم تتطلب نضجًا وهدوءًا وقدرةً على إدارة الأحداث والسيطرة عليها، دون الإفصاح عن ذلك بصورة فجة قد تثير الأبناء. في حالات تقدم عمر الزوجة عن عمر الزوج تتمكن الزوجة غالبًا من القيام بالدور الأكبر في تربية الأبناء، بما قد يثير إعجاب الزوج وتقديره.

مواجهة معايير المجتمع

كثيرٌ من الناس قد يحجمون عن اتخاذ قرارات مصيرية في حياتهم، خوفًا من رؤية أو تصنيف المجتمع لتصرفاتهم وقراراتهم، حتى لو كانت تخص أشد الأمور خصوصيةً للشخص، وربما يأتي الزواج من امرأةٍ أكبر عمرًا كواحدٍ من أكثر الموضوعات التي قد تعرض الزوجين لانتقادات المجتمع.

مواجهة التسلط المجتمعي فيما يخص اختيار الزوجين لبعضهما يحتاج إلى درجةٍ عاليةٍ من النضج من كلٍ من الزوجين، بالإضافة إلى الثقة بالنفس والثقة في الطرف الآخر، وأيضًا الثقة في متانة وصلابة الروابط العاطفية بين الطرفين.

توافق المبادئ والقيم

التوافق بين شخصية كل من الزوج والزوجة يعد عاملًا آخر من العوامل التي تتحكم فعليًّا في نجاح أو فشل العلاقة الزوجية عمومًا، والرجال في العموم أكثر ثباتًا في اعتناق القيم والمبادئ التي تتحكم في حياتهم وتكوين شخصياتهم. بينما قد يتأثر اعتناق النساء لقيم وأخلاقيات مختلفة بجميع الأحداث التي تمر بها عبر سنوات حياتها، وتقل تقلبات المرأة غالبًا مع التقدم في العمر واكتساب خبرات حياتية مختلفة، ما يعطيها ثباتًا يزيد من فرص استمرار التوافق مع الزوج واستقرار الحياة الزوجية تبعًا لذلك.

التواصل الناجح بين الزوجين

والآن، نقدم إليكِ بعض نصائح المتخصصين عن كيفية التواصل الناجح، ومحظورات التواصل التى يمكن أن تدمر العلاقات.

إن نجاح العلاقة الزوجية في حالات تكون الزوجة أكبر من الزوج يعتمد في الأساس على نضوج كل من الطرفين وتوافقهما الفكري والجنسي، وثقة كل منهما في الآخر، وتوافر هذه العوامل يبشر بعلاقة زوجية ناجحة ومستقرة في معظم الأحيان.

المصادر:
What happens when a wife is older than a husband?
The Case for Men Marrying an Older Woman
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon