الفرق بين الزعتر البري والزعتر العادي واستخداماتهما

نصائح الطبخ
​يرد في كثير من الوصفات الزعتر كأحد التوابل الموجودة بمكوناتها، وقد تحتارين في نوع الزعتر المطلوب استخدامه، هل هو الزعتر البري (أوريجانو) أم الزعتر العادي (ثايم)؟ وما الفرق بينهما؟ وهل يؤثر هذا الفرق على استخداماتهما في الطبخ؟ وما فوائد كل منهما؟ للإجابة عن كل هذه الأسئلة واصلي قراءة المقال.

دليل التوابل المميزة في 7 مطابخ حول العالم

1. الزعتر البري (أوريجانو):

نبات معمر يصل طوله إلى قدمين أوراقه إبرية الشكل ولونه أخضر فاتح، وينمو في المناطق الجبلية والوعرة. ويستخدم الزعتر البري في الكثير من الأكلات المنتمية لبلاد البحر المتوسط، خاصة في المطبخ الإيطالي والمكسيسي واليوناني وجنوب فرنسا.
ويمكن استخدامه طازجًا أو مجففًا، إلا أن نكهته ورائحته تصبحان أقوى عند استخدامه مجففًا. ويعد الزعتر البري مصدرًا جيدًا للكالسيوم والمغنيسيوم والثيامين وفيتامين "هـ" وأوميجا 3 وفيتامين "ب2"، وكذلك الحديد والمنجنيز والبوتاسيوم وفيتامين "ك" والفوسفور والحديد وحمض البانتوثنيك وفيتامين "ب6" وحمض الفوليك.

فوائد الزعتر البري:

بفضل خصائصه المضادة للالتهاب، يمكن أن يساعد في علاج آلام التهاب المفاصل. ويحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة التي تحمي من أمراض القلب والشرايين ومرض الألزهايمر والسرطان.

2. الزعتر العادي (ثايم):

الزعتر العادي يزرع ولا ينمو وحده مثل الزعتر البري، وأوراقه عريضة بعض الشيء وأصغر حجمًا من أوراق الزعتر البري ولونها أغمق. وهو غني بالكالسيوم والألياف والزنك والمغنيسيوم والنحاس والحديد وفيتامين "أ" (في شكل كاروتينات)، وكذلك بالمنجنيز وفيتامينات "ك، ب1، ب2، ب6، ج". 

فوائد الزعتر العادي:

يحتوي على فيتامين "ك" الذي يعمل على دعم وتقوية العظام، ويساعد في سرعة التئام الجروح، ويساعد كذلك في علاج الكدمات. ويعمل على رفع مستويات هرموني السيروتونين والدوبامين، وهو ما يساعد في الوقاية من الاكتئاب، ويستخدمه مرضى ضغط الدم المرتفع كذلك لخفض ضغط الدم.

استخدامات كل منهما:

على الرغم من اختلافهما بعض الشيء، فالأوريجانو ذو رائحة نفاذة، إلا أن كلًّا منهما يمكن استخدامه كبديل للآخر، حيث ينتمي كلاهما لعائلة النعناع. حيث يمكنكِ استخدامهما في صلصة المكرونة وخلطات طهي وشي اللحوم، وكذلك في تتبيل السلطة.
ولكن يفضل استخدام الأوريجانو إذا أردت أن يظهر طعمه في مقدمة التتبيلة، نظرًا لأنه يمتاز بنكهة أقوى من الزعتر العادي، ويوضع عادة مع الكمون. ويمكنك استخدام الزعتر العادي للحصول على نكهة خفيفة في تتبيل الخضروات وتتبيل زبدة الأعشاب أو سلطة المايونيز.

إن معرفة نوع التوابل المناسب لكل أكلة يساعد على منح طعامك نكهة مميزة، فاحرصي على معرفة التوابل المختلفة والفروق بينها، ولا تخافي من تجربة توابل مختلفة في كل مرة، أو تجربة التوابل نفسها مجففة وطازجة، أو صحيحة ومطحونة وملاحظة الفرق في الطعم.

المصادر:
spiceography
your health remedy

عودة إلى المطبخ

كاميليا حسين

بقلم/

كاميليا حسين

مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية. مترجمة وكاتبة، وأعمل حاليًا على مجموعتي القصصية الأولى.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon