طفلي يتبول لا إراديا في الشتاء.. ماذا أفعل؟

    يعاني الكثير من الأمهات من مشكلة التبول لا إراديا للأطفال، خاصة في فصل الشتاء، ويقلقن من أن يكون السبب عضويًا ويحتاج إلى علاج، ويلجأن لطبيب الأطفال لمعرفة الأسباب والعلاج، وتوضح لك مها حمدي في حلقة اليوم من برنامج "أم العيال" أهم أسباب مشكلة التبول لا إراديًا عند الأطفال وطرق التغلب عليها.

    أسباب التبول لا إراديا للأطفال

    قد يكون التبول لا إراديا للأطفال متعلقًا بواحد أو أكثر من الأسباب التالية:

    • نضج مثانة الطفل ببطء أكثر من المعتاد، فيتأخر تحكمه في البول عن الأطفال في عمره.
    • صغر مثانة الطفل واحتمالها كمية أقل من المعتاد من البول.
    • الوراثة، فالآباء الذين عانوا من التبول لا إراديًا في الصغر، هم أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من نفس المشكلة.
    • انخفاض مستويات هرمون فازوبريسين (هرمون يقلل من إنتاج البول)، ما يجعل جسم الطفل ينتج كمية زائدة من البول.
    • نوم عميق يمنع الطفل من الإحساس بامتلاء المثانة.
    • أمراض الجهاز البولي والمثانة والتهاب مجرى البول.
    • مرض السكري.
    • الإمساك، والكثير من الأطفال يعانون منه وهو من أهم أسباب التبول لا إراديًا.

    التبول لا إراديًا للأطفال - أسباب التبول لا إراديا عند الأطفال

    تشخيص التبول لا إراديا عند الأطفال

    تعتمد قدرة الطفل على التحكم في المثانة على مرحلته العمرية، ويمثل التبول لا إراديا مشكلة لدى غالبية الأطفال، عندما يتداخل مع قدرة الطفل على التواصل مع الأصدقاء، وعادة ما يحدث ذلك في عمر خمس إلى ست سنوات، ومن منظور الوالدين، قد لا يشعر الوالد الذي كان يعاني من سلس البول في طفولته بالقلق تجاه طفله البالغ من العمر ست سنوات وما زال يتبول لا إراديا، وقد تقلق أم طفل يبلغ من العمر أربع سنوات ولا يتحكم في البول، لأن الأخ الأكبر سنًا كان فراشه جافًا في سن الثالثة.

    يستبعد الطبيب جميع الأسباب المرضية للتبول لا إراديا أولًا، ويفعل ذلك عن طريق الآتي:

    • معرفة التاريخ المرضي المفصل، مثل مشاكل التبول خلال النهار، وفترات الجفاف، وتاريخ الأسرة من التبول اللاإرادي، وتأثير المشكلة على الطفل والأسرة، والعلاجات المجربة من قبل.
    • تحليل البول، الذي يساعد في الكشف عن التهابات مجرى البول ومرض السكري وغيرها من الأمراض.

    معظم الأطفال الذين يتبولون لا إراديا، لا يحتاجون إلى مزيد من الاختبارات، ومع ذلك فإن الطفل الذي يعاني من مشاكل في المثانة خلال النهار، أو نتائج غير طبيعية في تحليل البول أو الفحص البدني، قد يحتاج إلى مزيد من الاختبارات.

    طرق التغلب على التبول لا إراديا للأطفال في فصل الشتاء

    من المفيد التدوين في دفتر يوميات على مدار 24 ساعة، مقدار ما يشربه الطفل ومقدار البول، ويتضمن ذلك تسجيل وقت تناول السوائل والكمية التي يشربها طفلك في كل مرة، بالإضافة إلى عدد المرات التي يتبول فيها الطفل وكمية البول.

    واتبعي النصائح التالية لمساعدتك في التغلب على هذه المشكلة في فصل الشتاء:

    • أدخلي الطفل الحمام قبل النوم ليلًا وقبل نوم القيلولة وقبل الخروج من المنزل.
    • لا تنسي أن الطفل وقت اللعب لن يتذكر أن يخبرك برغبته في دخول الحمام، فأدخليه حتى إن لم يطلب.
    • امنعي السوائل مثل الحليب قبل النوم بساعتين، وامنعي المشروبات الدافئة قبل النوم بأربع ساعات.
    • أعطي الطفل الفواكه في صورتها الطبيعية، لأن العصائر والسكر يساعدان على إدرار البول.
    • إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاث سنوات، فأدخليه الحمام كل ساعتين إلى ثلاث ساعات، خاصة إذا كان في مرحلة التدريب على الحمام.
    • تأكدي من تدفئة طفلكِ جيدًا في أثناء النوم، ويمكنك إدخال الطفل الحمام مرة أخرى في منتصف نومه.

    لا تقلقي فمشكلة التبول لا إراديا للأطفال هي مشكلة مؤقتة تختفي تدريجيًا، وفي أغلب الأحيان، لا يكون هناك سببًا مرضيًا أو عضويًا وراءها، واستشيري طبيبك للاطمئنان على صحة طفلك، وللحصول على مزيد من النصائح للتغلب على هذا الأمر.

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon