3 طرق للانتقال بزواجك إلى أفضل طريق

كيفية التعامل مع الزوج

دائمًا ما تحلم السيدات بزواج رائع خالٍ من المشاكل، ولكن بالطبع مع تحديات الحياة اليومية لا يمكن أن تسير العلاقة على الوتيرة نفسها طوال الوقت، بعض النساء يعتقدن أن إجازة رومانسية حالمة كفيلة بتحريك الماء الراكد وبعث الحياة في العلاقة الزوجية، وأخريات يسارعن في اللجوء لاستشاريي العلاقات الزوجية، والكثيرات يعتمدن على نصائح وتجارب الأمهات والصديقات.

ولكن عزيزتي قد يكون الأمر أبسط من ذلك، فالتغلب على مشاكل الحياة الزوجية يجب أن يبدأ بإدراكك لحقيقة طباع زوجك، ثم معرفة كيفية التعامل مع الزوج، ولا يتم ذلك غالبًا في إجازة على شاطئ البحر، ولا في عيادة الطبيب النفسي، ولكنه يبدأ من خلال الممارسات والعادات اليومية لكلٍ من الزوجين.

كيفية التعامل مع الزوج

التعامل مع الزوج واحد من المهارات الاجتماعية المهمة جدًا، وسوف تساعدك "سوبرماما" في هذا المقال على التعرف على بعض الجوانب الأساسية التي تحتاجينها في ممارساتك اليومية، لإتقان فن التعامل مع الزوج، وبالتالي الانتقال بزواجك لمستوى متميز من التفاهم والتقدير المتبادل.

  • الإيجابيات في شخصية الزوج

يجب أن تعددي دائمًا في نفسك الجوانب الإيجابية لشخصية زوجك، لتتمكني من استيعاب الاختلافات بينكما دون رواسب عاطفية سلبية، ويجب عليكِ أيضًا أن تبرزي الجوانب الإيجابية في شخصيتك خلال تعاملكِ مع زوجك، فالاحتواء والتفهم والصبر، كلها من المعطيات الضرورية، لبناء الرصيد العاطفي لكلٍ من الزوجين لدى الآخر.

  • الحياة الزوجية الناجحة تعني المشاركة

عليكما العمل كفريقٍ واحد ويدٍ واحدة، لتساعدا بعضكما البعض على نجاح بيتكما وحياتكما، كما يجب عليكما الاعتماد على النقاش وتبادل الآراء عند اتخاذ القرارات المختلفة، مع إظهار التقدير لرأي الطرف الآخر دائمًا، فإن هذا النوع من الشراكة يخلق الحب والاتفاق والثقة، بدلاً من الغضب والمشاكل والاستياء. 

  • التواصل بين الزوجين

عليكما البقاء على اتصال دائم، فإذا كان العمل يأخذ الكثير من وقتك أو وقت زوجك، يمكنك المداومة على الاتصال بزوجك والاطمئنان عليه، كما يمكنك طلب مساعدة زوجك في أثناء قيامك بالأعمال المنزلية مثلًا، وبالطبع يمكنكما النزول لقضاء حاجات المنزل معًا أيضًا.

يمكننا اعتبار النقاط الثلاثة السابقة من أهم الوسائل التي ترتقي بالعلاقة بين الزوجين، ولكنها جميعها تعتمد على رغبة وإرادة وتعاون كلٍ من الطرفين، للوصول إلى النتائج الإيجابية المرغوب فيها.

الجنس والعلاقة الزوجية

مهما تحدثنا عن عوامل تعزيز التفاهم بين الزوجين، والارتقاء بعلاقتهما الزوجية، تظل العلاقة الحميمة بين الزوجين واحدة من أقوى الروابط التي تجمعهما، ويظل التوافق الجنسي بين الزوجين أمرًا أساسيًا، لوصول كلٍ من الزوجين إلى مرحلة الرضا عن العلاقة الحميمة والعلاقة الزوجية ككل.

التوافق الجنسي بين الزوجين يحتاج إلى:

  • المصارحة بين الزوجين حول ما يسعد كلٍ منهما، ويحقق له الاكتفاء خلال العلاقة الحميمة.
  • زيادة الثقافة الجنسية لكلٍ من الزوجين، وذلك عن طريق البحث على الإنترنت، من خلال المواقع الطبية، ومواقع الحياة الزوجية.
  • الابتعاد عن مشاهدة الأفلام الإباحية، والممارسات المحرمة، فهي لا تساعد على تحسين العلاقة الحميمة بين الزوجين بأي حالٍ من الأحوال.

متى أحتاج للجوء لمستشار العلاقات الزوجية؟

الحالات التالية تعني ضرورة لجوئك أنت وزوجك لأحد مستشاري العلاقات الزوجية:

  • إذا كثرت المشاحنات والاختلاف حتى على أبسط النقاط.
  • إذا أصبح وجود أحدكما في حياة الآخر كعدمه.
  • إذا لم يرغب الزوج في التفاعل معكِ، لإصلاح ما بينكما من خلافات زوجية.
  • إذا صرح أحد الزوجين أنه يستمر في هذه العلاقة فقط من أجل الأطفال.
  • إذا أصبح التفكير في الطلاق حتميًا لأحد أو لكلا الطرفين.

عزيزتي الزوجة، إن الحياة الزوجية حياة تقوم على التفاهم والاحتواء والصبر من كلا الطرفين، وإصلاح الخلافات الزوجية ربما يحتاج مزيدًا من الاحتواء والصبر من أحد الطرفين، ومعرفة كيفية التعامل مع الزوج، تجعلك تستطيعين كسب حبه واحترامه، وأيضًا حرصه على نجاح حياتكما معًا.

تعرفي على المزيد من النصائح لتحسين علاقتك الزوجية، عبر هذا الرابط.

المصادر:
Marriage advice
Improve your marriage
When to seek marriage counselling?
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon