5 أسئلة حول العلاقة الحميمة عليكِ إجابتها

في علاقتك الحميمة مع زوجك، غالبًا ما يدور في ذهنك مجموعة من الأسئلة التي تريدين الحصول على إجابات عليها، وربما تتراجعين في السؤال عنها، إما بدافع الإحراج أو بسبب مخاوفك، لذلك تقدم لكِ "سوبرماما" أكثر 5 أسئلة شائعة حول العلاقة الحميمة.

هل حياتي الجنسية طبيعية؟

يتردد هذا السؤال عادةً بسبب بعض العادات والتقاليد الخاطئة التي تنشأ عليها غالبية النساء، التي منها أن الجنس هو علاقة سيئة لا يجب الحديث عنها، ما جعل الثقافة الجنسية الحقيقية غائبة، الأمر الذي قد يترتب عليه في أغلب الأوقات نتائج سلبية في علاقتك مع زوجك.

ولكن الإجابة على هذا السؤال تحددها طبيعة العلاقة، فإذا كانت بعيدة عن الرغبات غير المشبعة والألم أو أي إحساس سلبي، وتخرجين منها بنتائج راضية لك، فعلاقتك الحميمة بزوجك طبيعية، لأنه ليس هناك معيار ثابت في العلاقة الحميمة، التي تختلف طبيعتها بين كل زوجين، لذلك فإذا كنتِ تحققين الإشباع الجنسي الكامل، وما يصاحبه من مشاعر تحتاجينها، فعلاقتك جيدة.

اقرئي أيضًا: 10 أفكار خاطئة عن العلاقة الحميمة

هل يجب أن أخاف إذا شعرت بأن زوجي يميل لمشاهدة الأفلام الإباحية؟

الأفلام الإباحية تدور بشكل عام حول الخيال الجنسي، فهي بمثابة عالم خاص يهرب إليه الرجل، عندما يشعر بالرغبة الجنسية البصرية، ورغم أن بعض الرجال قد يفضلون مشاهدة نساءً ذوات صدور أو أرداف كبيرة في الأفلام الإباحية، فإنهم ليسوا بالضرورة مهتمين بذلك في الواقع، إنما فضولهم ورغبتهم في اكتشاف عوالم الجنس الخفية، هو ما يدفعهم لمشاهدة هذه المقاطع.

وأحيانًا يستخدم الرجل المقاطع الجنسية لإثارته، أو في تعلم التقنيات وفنون الإمتاع دون التركيز في شكل أو مظهر الممثلة، لأنه يعرف تمامًا بأنها تقدم سلعة جنسية.

ستحتاجين إلى أمرين للتعامل مع هذه المشكلة، أولهما أن تضبطي نفسك وتتعاملي معه بهدوء، فالثورة أو الغضب في مثل هذه الحالة قد تأتي برد فعل عكسي، لن يخالفك أحد أن هذا أمر غير مقبول، سواء من ناحية تقاليد المجتمع أو تأثيره على العلاقة بينكما، لكن التعامل العصبي مع المشكلة قد يتسبب في إنكار الزوج أو إصراره أو ثورته. أما الأمر الثاني فسيكون النقاش الهادئ للتعامل مع تعوده أو إدمانه لهذه العادة، إما بخطوات فردية يمكن التوصل لها بالبحث عبر الإنترنت عن مقالات موضوعية، لعلاج المشكلة أو اللجوء لاستشاري علاقات زوجية.

اقرئي أيضًا: لا تدعي الأفلام الإباحية تدمر زواجك

كيف أخبر زوجي بما أحتاجه خلال العلاقة الحميمة؟

ليس هناك حرج من أن تطلبي من زوجك أن يكرر شيئًا ما أسعدك خلال ممارسة العلاقة الحميمة، أو أن تطلبي منه أن يبطىء قليلًا إذا كانت حركته أسرع من احتياجك.

وفي بعض الأحيان، قد يكون ليس هناك وقتًا للكلام، أو تجدين صعوبة في التعبير عما ترغبين، ففي هذه الحالة حركي جسمك في الوضع الذي تريدينه في إشارة منكِ إلى ما تريدين من زوجك فعله.

اقرئي أيضًا: 5 أسئلة عن العلاقة الحميمة بعد الولادة والنفاس

هل الجنس الفموي والمهبلي آمن من الناحية الصحية؟

في معظم الأحيان، ترفض الزوجات في المجتمعات الشرقية فكرة الجنس الفموي والمهبلي تمامًا. الأمر يحتاج في كل الأحوال لنقاش جيد بين الزوجين وسؤال من الجهة الطبية.

إحدى المدارس الطبية ترى أن الجنس الفموي غير آمن تمامًا على صحة الفم والأسنان ومسبب لسرطان الفم على المدى البعيد، بينما ترى مدرسة أخرى أن الأمر ليس فيه ضرر إذا حرص الزوجين على النظافة الشخصية.

اقرئي أيضًا: 6 معلومات لا تعرفينها عن الجنس الفموي

كيف أستمر فترة أطول في العلاقة الحميمة؟

في بعض الأوقات، قد يُقيّم الزوجان العلاقة الحميمة حسب المدة التي قضياها فيها، وهو أمر غير صحيح، فتجاهلي تمامًا عملية الوقت، فمثلها مثل عنصر طول القضيب، تحددها طبيعة العلاقة بينك وبين زوجك، ولأنه ليست هناك معايير ثابتة لذلك، وما ينطبق على علاقتكما لا ينطبق على علاقة غيركما.

وأثبتت الدراسات أن المدة الطبيعية للعلاقة الحميمة، هي التي تتراوح ما بين 3 : 13 دقيقة.

اقرئي أيضًا: ما متوسط المدة التي تستغرقها العلاقة الحميمة؟

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon