كيف أستمتع بالعلاقة الحميمية وأطفالي في المنزل

العلاقة الزوجية

محتويات

    عادةً ما تتأثر العلاقة الحميمة بوجود الصغار، حيث تحتاج العلاقة إلى توافر أجواء من الراحة والاسترخاء، وقد يجد الزوجان أن تواجد الصغار قد يؤثر عليهما وعلى العلاقة الحميمة بينهما.

    عندما يكون أطفالك في سن صغير وفي حاجة إلى الرعاية والانتباه منكِ أنتِ وشريكك فهذا يؤثر على العلاقة لأن تربية الصغار وتلبية احتياجاتهم يحتاج إلى مجهود كبير، بالإضافة إلى تأثر الخصوصية بينكما بوجودهم إن كانوا أكبر عمرًا.

    بالإضافة إلى ما سبق فإن وجود الصغار ومشاهدتهم على قبيل الصدفة للأم والأب أثناء العلاقة له أثر سلبي على صحة الصغار النفسية خاصة لو كانوا في عمر تخطى الثانية فهذه ذكرى سيئة وصادمة لهم، بالإضافة إلى احتمالية أن يتحدث الصغار عما شاهدوه.

     

     كيف يؤثر وجود الصغار على العلاقة الحميمة وما يجب عليكِ مراعاته  أنتِ وزوجك في ظل وجود الصغار هذا ما سنستعرضه معًا في السطور التالية عزيزتي السوبر.

    تأثير وجود الصغار على العلاقة الحميمة

    -         حدوث مقاطعات في حال وجود طفل رضيع في الغرفة ذاتها أثناء العلاقة وبكائه مثلًا أو استيقاظه أو طرق الأطفال على الباب مثلًا في حال كانوا ينامون خارج الغرفة.

    -         شعور الزوجين بالتوتر  وعدم الراحة وفقدان الخصوصية.

    -         الشعور بالإجهاد وخاصة بالنسبة للزوجة نتيجة تلبية احتياجات الصغار في المنزل.

    -         قلة ممارسة العلاقة الحميمة مما قد يؤثر على العلاقة الزوجية.

    -         إهمال بعض الأزواج للعلاقة الحميمة وفتور العلاقة بينهم.

     

    اقرئي أيضًا نصائح لعلاقة حميمة جيدة بعد الولادة

     

    إن ممارسة العلاقة الحميمة أثناء تواجد الصغار بالمنزل تختلف عن ممارستها في غيابهم، فهناك عدة أمور يجب مراعاتها حتى ينشأ صغارك أسوياء دون أي عقد أو مشكلات

     

    هناك ثلاث قواعد ينصح بها المختصون وهي:

    -         يجب ألا يشاهد صغارك العلاقة الحميمة.

    -         يجب ألا يستمع صغارك إلي أصواتكما أثناء العلاقة الحميمة.

    -         يجب ألا يعلم صغارك أنكما تمارسان العلاقة الحميمة.

     

    من ثم يجب عليكِ أن توازني بين رعايتك لصغارك والحفاظ على علاقة حميمة سعيدة وإليكِ بعض النصائح:

    1.    احرصي على أن ينام الصغار في غرفة أخرى وفي حال صغر حجم منزلك حاولي أنتِ وزوجك ممارسة العلاقة في مكان آخر في المنزل أثناء نوم الصغار.

    2.    اهتمي بإغلاق الباب أثناء ممارسة العلاقة حتى لا يشاهد الصغار ذلك مصادفة مما قد يتسبب في إصابتهم بالمشكلات النفسية.

    3.    احرصي على اقتناص الأوقات الملائمة لممارسة العلاقة الحميمة.

    4.    في حال وجود الأطفال بالجوار احرصي على ألا يكون صوتكما مسموعًا لأن بعض الأطفال يصابون بالفزع ويعتقدون أن أمرًا سيئًا يحدث

    5.    اتركي الصغار مع والدتك أو شقيقتك مثلًا والتحضير لليلة رومانسية مع زوجك لتجديد علاقتكما.

     

    اقرئي أيضًا 11 نصيحة لتجديد العلاقة الحميمة

     

    6.    اشرحي لصغارك مفهوم الخصوصية – إذا كان عمرهم يسمح بذلك – واطلبي منهم عدم طرق باب غرفتك إذا كان مغلقًا إلا للضرورة.

    شاهدي بالفيديو: كيف تتجنبين التأثير السلبي للأولاد على العلاقة الزوجية؟

     

    افضل دكتور نفسي في مصر

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon