10 أفكار خاطئة عن العلاقة الحميمة

مفاهيم خاطئة عن العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة أساس نجاح أي علاقة زوجية، ولكن في كثير من الأحيان ييدأ كل من الزوج والزوجة الحياة الزوجية بأفكار ومفاهيم متوارثة لا أساس لها من الصحة، أو حتى نصائح من الأقرباء والأصدقاء لا تراعي أن لكل زوجين حالتهما الخاصة، ما يؤثر على علاقتهما الحميمة.

في هذا المقال نقدم لكِ عدة مفاهيم خاطئة عن العلاقة الحميمة قد تكون لديكِ أو لدى زوجك، وعلمك بها بالتأكيد سيجنبك الوقوع فيها مرة أخرى.

مفاهيم خاطئة عن العلاقة الحميمة

  • لا يجب أن تبادر المرأة بإبداء الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة:

والحقيقة أنها فكرة خاطئة لكننا لا ننكر وجودها في مجتمعاتنا الشرقية، فكما يحق لزوجك إبداء رغبته في ممارسة العلاقة أنت أيضًا لكِ الحق في ذلك، وهذا يعتمد على شخصية زوجك وطبيعة علاقتكما، كوني ذكية وتعاملي مع طبيعة زوجك، ويمكنك إبداء الرغبة في العلاقة الحميمة دون تصريح إن كان لا يفضل الرغبة الصريحة.

  • عيوب جسمك ستؤثر على العلاقة الحميمة:

والحقيقة أن هذا الأمر غير صحيح بالمرة، وربما لن يلاحظ زوجك بعض العيوب التي تظنين أنها تشوه شكلك، الإعجاب والحب والرغبة تجعل كل منكما يتغاضى عن بعض الأمور بل ربما لا يراها.

  • الرجل أكثر رغبة من المرأة:

ربما يكون الأمر صحيحًا في المجمل لكن الفارق بين الرغبة بين الرجل والمرأة ليس كبيرًا كما تظنين، فالأمر نسبي وقد تتناغم الرغبة بين الزوجين، وأحيانًا قد تكون المرأة الأكثر رغبة بينما الزوج شديد الرومانسية ويهتم بتفاصيل عاطفية دقيقة. 

  • المرأة تفقد الرغبة الجنسية بتقدم العمر:

فقدان الرغبة الجنسية لا يرتبط بعمر معين، ولا تنسي أنها تُعزز بالمشاعر وتتوقف على مدى التفاهم والحب والاهتمام الذي يعطيه كل من الزوجين للآخر، فقد تشعر المرأة بفقدان الرغبة في بعض الأوقات التي لا تتعلق بكبر سنها أو ما يعرف بسن اليأس، كالحمل وما بعد الولادة أو بسبب آلام تشعر بها نتيجة للجفاف المهبلي أو الالتهابات أو جرح الولادة، الأمر ليس مرتبطًا بعمر ما.

  • الكلام حول العلاقة شيء مخجل:

 ربما تشعرين ببعض الخجل في البداية، ولكن مع الوقت ستدركين أهمية تبادل الحديث بينكما حول العلاقة الحميمة، إذ يجب أن يعرف كل منكما ما يحب الآخر وما يكره ليرضي كل منكما الآخر، الصراحة والحيث عن العلاقة أمر صحي للاستمتاع بها.

  • لن تحدث المتعة إذا لم تصل المرأة إلى الذروة:

هذا ليس صحيحًا فقد تحتاج المرأة إلى عدة مرات من ممارسة العلاقة الحميمة حتى تصل إلى الذروة، لكنها تحصل على المتعة مع ذلك، المهم كيفية ممارسة العلاقة الحميمة واهتمام الطرفين بزيادة فترة المداعبة. وقد يكون من الجيد، اهتمام الزوج بمداعبة زوجته بل حتى مداعبة البظر وجي سبوت بأصابعه حتى يصل بها إلى الذروة قبل ممارسة العلاقة الحميمة كاملة، لأن المرأة بعكس الرجل تستطيع الوصول إلى الذروة عدة مرات لأن دورتها الجنسية أقصر وأسرع بعكس الرجل.

  • العلاقة الحميمة مكانها الفراش أو يجب أن تكون بلا تخطيط:

والحقيقة أن كلا المعتقدين خاطئ، فالعلاقة لا يجب أن يكون لها قاعدة ثابتة، كما أن علاقتكما وشخصيتكما هي ما تشكل شكلها. قد يكون من الجيد أحيانًا أن تمارسا العلاقة في غرفة النوم وعلى الفراش بتخطيط وتلميح وتصريح أو دون ذلك، وفي أحيان أخرى من الأفضل أن تمارسا العلاقة الحميمة بعفوية وفي أي مكان آخر خارج غرفة نومكما، أو حتى التخطيط لعطلة وقضاء ليليتين في أحد الفنادق كنوع من التغيير والتجديد.

  • يجب ممارسة العلاقة من مرة لثلاث مرات أسبوعيًّا:

وهذا غير صحيح أيضًا، إذ يتوقف الأمر على الزوجين فقد يمارس الزوجان العلاقة الحميمة أقل من ذلك أو أكثر، المهم هو رضاكما عن الأمر ورغبتكما فيه وتناغم هذه الرغبة بينكما، والأهم شعوركما بالمتعة والارتباط العاطفي.

  • بعض المأكولات تزيد الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة:

وهذا الاعتقاد أيضًا ليس دقيقًا، لكن تناول الطعام الصحي يعد من أهم عوامل التمتع بصحة جيدة في العموم، ما يؤثر بالإيجاب على العملية الجنسية وممارسة العلاقة الحميمة بمعدل طبيعي.

  • الجنس الفموي آمن تمامًا:

الجنس الفموي وسيلة للتجديد في العلاقة الحميمة، لكن هذا لا يمنع أن له بعض الأضرار، التي قد تصل للإصابة بسرطان الفم. أما إذا كنتما تفضلانه كوسيلة لتنظيم عملية الحمل، فوسائل منع الحمل متعددة ولا ينبغي اتباع طريقة غير مأمونة صحيًّا، وقد يأنف منها العديد لمجرد الرغبة في عدم الحمل.

أسباب نفور الزوجين من العلاقة الحميمة

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى نفور كل من الزوجين من العلاقة الزوجية، ومنها:

 أسباب نفور الزوج من العلاقة الحميمة

  • المشاجرات الزوجية: الخلافات الزوجية سبب كافٍ لنفور زوجك من ممارسة العلاقة الحميمة، وعليك في هذه الحالة إيجاد حل لها، وتأكدي عزيزتي أن دائمًا حل الخلافات في يديكِ أنتِ.
  • الملل: يعشق الرجل دائمًا روح المغامرة ولا يريد أن يتقيد بمواعيد للعلاقة الحميمة، لذا لا تحددي مواعيد لها.
  • الحاجة للاسترخاء: بعد يوم طويل من العمل وعنائه يكون الزوج في حاجة للاسترخاء والصمت لبعض الوقت، وهنا لا يكون لديه أي استعداد لممارسة العلاقة الحميمة لذا عليكِ مراعاة هذه الأمور.
  • إهمال المظهر العام: يريد كل رجل أن يرى زوجته في أبهى صورة، وأن تهتم دائمًا بمظهرها ونظافتها، والعكس بالطبع سينفره من العلاقة.
  • رفض الزوجة للعلاقة الحميمة: تمر الزوجة ببعض الظروف التي قد تشغلها عن ممارسة العلاقة الحميمة، كالتغيرات الهرمونية خلال الحمل أو ما قبل الدورة الشهرية، بالإضافة إلى العمل ومسؤوليات المنزل، ما يؤثر على رغبتها في العلاقة. كل هذه أمور تشعر الزوج بعدم  الاهتمام، وبالتالي ينفر هو الآخر من ممارسة العلاقة الحميمة.

أسباب نفور الزوجة من العلاقة الحميمة

  • المعاملة السيئة: قد لا يقدر الزوج مدى الأثر الذي يتركه في نفس زوجته بسبب المعاملة السيئة، التي يكون لها دور كبير في نفورها من العلاقة وعدم الرغبة فيها.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية: النظافة الشخصية لها عامل كبير في جذب كل من الزوجين للعلاقة، كالاهتمام برائحة الفم والعرق ونظافة الملابس، فعدم الاهتمام بتلك الأمور تجعل الزوجة تنفر من ممارسة العلاقة الحميمة.
  • الحالة المادية: الأعباء المادية تؤثر على الحالة النفسية للزوجة، وتحملها ما هو فوق طاقتها في بعض الأحيان، ما قد يؤثر على رغبتها في العلاقة. 
  • شعور الزوجة بالألم في أثناء العلاقة: كثير من الرجال يهتمون فقط بممارسة الجنس بغض النظر عما إذا كان يحدث ألمًا لزوجته أم لا، ما يجعلها لا تشعر بالمتعة وينفرها من العلاقة.

قدمنا لك بعضًا من المفاهيم الخاطئة عن العلاقة الحميمة حتى تتجنبيها أنت وزوجك، لتنعمي بحياة زوجية سعيدة تخلو من أي مشاكل قد يسببها الخلل في ممارسة العلاقة الحميمة، وتابعينا على "سوبرماما" لتتعرفي على المزيد فيما يخص العلاقة الزوجية.

المصادر:
Common Misconceptions About Sex You Probably Believe
9 Common Myths About Sex We Need To Stop Believing
The Biggest Misconceptions About Sex, According to Experts
افضل دكتور نفسي في مصر

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon