زوجي لا يريد الإنجاب ماذا أفعل؟

زوجي لا يريد الإنجاب

تُولد النساء بغريزة الأمومة، وبمجرد الزواج يبدأن التفكير في الإنجاب، ويحلمن باليوم الذي يصبحن فيه أمهات، الأمر الذي قد يواجهه بعض الأزواج بالرفض، وفي أحيان أخرى يرفض الزوج فكرة وجود طفل ثانٍ لأسباب عديدة، أهمها الأمور المادية، أو لشعوره بأن مزيدًا من الأطفال يعني مسؤوليات إضافية، بالإضافة لانشغال الزوجة عنه مرة أخرى، وهنا تكثر هذه الشكوى لبعض الزوجات "زوجي لا يريد الإنجاب"، فيتساءلن كيف يمكنهن التعامل مع هذه المشكلة، وسواء كان زوجك يرفض فكرة الإنجاب من الأساس، أو أنكِ بالفعل حامل ولا يرغب في استمرار الحمل، فسنحاول أن نقدم لكِ في المقال بعض النصائح لتقنعي زوجك بالأمر.

زوجي لا يريد الإنجاب ماذا أفعل؟

يتجاهل كثير من النساء التحدث عن فكرة الإنجاب قبل الزواج، لأنها بالنسبة لهن بديهية، وكذلك لأن أي أسرة لا تكتمل إلا بوجود طفل، ولكن قد يكون للزوج رأي آخر، وهو ما تكتشفه الزوجة بعد الزواج عندما يرفض الإنجاب، أو يكتفي بعدد أطفال معين، أو حتى طفل واحد، أو قد يكتفي بأبنائه من زواج آخر. لذا من المهم التحدث عن فكرة الإنجاب وعدد الأطفال قبل الزواج، أما إذا كنتِ بالفعل تزوجتِ واكتشفتِ أن زوجك لا يريد الإنجاب، فإليك بعض النصائح للتعامل مع الأمر فيما يلي:

  1. تحدثي معه بطريقة مباشرة: أولى الخطوات التي يجب عليكِ أخذها عزيزتي، هي التحدث مع زوجك بهدوء، والاستماع لوجهة نظره، وأسباب رفضه للفكرة، فقد تساعدكِ معرفة أسباب وجهة نظره على علاج المشكلة، وإقناعه برغبتكِ في الإنجاب، فبعض الزوجات بمجرد اصطدامهن بهذا الأمر، يرفضن النقاش مع الزوج، وقد يصل بهنّ الحال لترك المنزل، أو حتى طلب الطلاق، دون محاولة لإيجاد حل.
  2. قربيه من الأطفال: في بعض الأحيان، يكون سبب رفض الزوج لفكرة الإنجاب، هو التخوف من المسؤوليات المصاحبة لها، وللتغلب على هذا الأمر، قربي زوجك من الأطفال، واجعليه يتعامل معهم بصورة مباشرة، يمكنكِ استضافة طفل صغير من أقاربك أو أقارب الزوج ليقضي اليوم معكما، فربما خوف زوجك من الإنجاب نتيجة الاستماع لتجارب الآخرين، وعندما يتعايش مع التجربة على أرض الواقع، فقد تتغير وجهة نظره، كذلك فإن نسبة كبيرة من الآباء لا يشعرون برغبتهم في الإنجاب، وبمجرد وجود طفل أمامهم يتغير رأيهم، وتتولد مشاعر الأبوة لديهم.
  3. اهتمي به بشكل مضاعف: يخشى بعض الأزواج من فكرة الإنجاب، خوفًا من أن ينصب اهتمام الأم على الطفل فقط، لذا تحدثي مع زوجك، وأخبريه بأن وجود طفل لا يعني أنكِ لن تهتمي به، وحاولي إبداء اهتمامك تجاهه بشكل أكبر، ليعرف أن حبك لطفلك لن ينتقص من حبك له، وأن مشاعرك تجاهه تختلف عن مشاعرك تجاه طفلك.
  4. تحدثا مع خبير علاقات زوجية: إذا شعرتِ بأن حديثك مع زوجك لن يثمر بشيء، فيمكنكِ طلب استشارة من خبير علاقات زوجية، ليتحدث معه ويفهم سبب رفضه لفكرة الإنجاب، ويساعدكِ على أخذ خطوات تساعده على تغيير وجهة نظره، وتقبل الأمر.
  5. انتظري قليلًا: قد يكون زوجك في حاجة لتأجيل الإنجاب لبعض الوقت فقط، للاستمتاع بالحياة دون مسؤوليات، خاصةً إذا كنتما متزوجان حديثًا، لذا استمعي إليه جيدًا، وإذا أراد تأجيل الفكرة لفترة، فلا داعي للتعجل أو الإلحاح، فقد تساعد هذه الفترة على قربكما، والاستمتاع بفترة الزواج الأولى قبل مسؤولية الحمل والإنجاب.

في كثير من الأحيان، يرفض بعض الأزواج العلاقة الحميمة، ويبتعدون عن زوجاتهم حتى لا يحدث حمل، وإذا تصرف زوجك بهذه الطريقة، فتحلي بالصبر عزيزتي، وحاولي التزين له، والتحدث معه بحميمية وحب، والنوم معه في الغرفة نفسها، ويمكنكِ إخباره بأن العلاقة الحميمة ليس غرضها الأساسي الحمل، ولكنها في الأساس للتواصل، وتعميق الروابط العاطفية بينكما، وأنكِ ترغبين فيه ليس لرغبتكِ في الإنجاب.

أما إذا كنتِ بالفعل حاملًا، ويرفض زوجك حملك، فتعرفي كيف يمكنكِ التصرف معه في هذه الحالة في السطور التالية.

زوجي لا يريد الحمل كيف أتصرف؟

بعد حدوث حمل، خاصةً الحمل غير المخطط له، قد تُفاجئ الزوجة برد فعل زوجها ورفضه فكرة الحمل، أو طلبه التخلص منه، وهو أمر يرفضه كثير من الزوجات، وينافي طبيعة الأمومة لديهن، وهنا يجب التعامل مع الموقف بحذر، خاصةً أنه قد يكون سبب لإنهاء الحياة الزوجية، وفيما يلي بعض النصائح لتقنعي زوجك بإكمال الحمل:

  1.  تحدثي معه من الناحية الدينية: تحدثي مع زوجك من وجهة نظر الدين، وأخبريه كيف أن كل الأديان تحرم الإجهاض، وأن إنهاء الحمل هو إنهاء لحياة، وهو أمر مرفوض بالنسبة لكِ.
  2. تحدثي معه من الناحية الطبية: أخبري زوجكِ بأن الإجهاض قد ينطوي على مخاطر صحية، كالنزيف ومشكلات الخصوبة في المستقبل، ومخاطر نفسية أيضًا، كالاكتئاب.
  3. تحدثي مع أحد أقاربه: تحدثي مع شخص وسيط كصديق مقرب لزوجك أو أحد أفراد أسرته، حول رغبته في عدم إكمال الحمل، ليتحدث معه ويقنعه بالعدول عن هذه الفكرة، ويُفضل أن يكون صديقًا مشتركًا، أو شخصًا يثق فيه ويستمع لآرائه.
  4. ادعميه وقللي مخاوفه: إذا كانت رغبة زوجكِ في إنهاء الحمل بسبب خوفه من المسؤوليات أو الأمور المادية، فحاولي طمأنته، وأخبريه بأنكِ ستكونين بجانبه إذا مر بأزمة مالية، وأن الجزء الأكبر من رعاية الأطفال يقع على عاتقكِ. تحدثي معه بهدوء، ورتبي أفكارك قبل التحدث، وأخبريه كيف أنكِ تحتاجين لطفل في حياتك، أو أن طفلك يحتاج إلى شقيق ليؤنسه ويكبرا معًا، واختاري التوقيت المناسب للتحدث معه، كأن يكون هادئًا وفي يوم عطلة.
  5. ابتعدي لفترة: قد يحتاج زوجكِ لإعادة التفكير في هدوء، لذا أخبريه بأنكِ ستمنحيه مساحة للتفكير، وابتعدي لعدة أيام، ولا تطيلي فترة الابتعاد، حتى لا يشعر بأنكِ تتركينه بسبب الحمل، ويمكنكِ التواصل معه عبر الهاتف في هذه الفترة للاطمئنان عليه.
  6. كوني حازمة: إذا استمر رفض زوجكِ لحملك، ووصل لتهديده لكِ بالانفصال، فحاولي أن تكوني أكثر حزمًا، وأخبريه بأن موقفك لن يتغير، حتى لو وصل الأمر للانفصال، وأن هذا الطفل هو جزء منكِ ومنه، ومثلما لا ترغبين في الانفصال عنه، فأنتِ لا ترغبين في الانفصال عن طفلك.

إذا كنتِ تعانين عزيزتي من هذه الشكوى "زوجي لا يريد الإنجاب"، فقد حاولنا من خلال هذا المقال أن نمدك بنصائح لإقناع زوجكِ بالأمر، وننصحكِ أخيرًا بأن تكوني صبورة وتتعاملي بلين معه، خاصةً إذا كانت صفات زوجكِ جيدة، فالعناد قد يزيد من إصراره على الرفض، لذا تحدثي معه من وقتٍ لآخر، ولا ضرر من تأجيل الإنجاب لفترة حتى يقتنع.

يحتاج الزواج لكثير من الحكمة لتخطي المشكلات، والحفاظ على الحياة الزوجية، تعرفي إلى مزيد من النصائح المفيدة لكِ في قسم العلاقة الزوجية.

المصادر:
What If Your Partner Doesn't Want Kids?
Husband Doesn't Want Kids

عودة إلى علاقات

سارة السعدني

بقلم/

سارة السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon