لن تتوقعي: ما سبب الالتهابات المهبلية!

ما أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة

تعاني بعض السيدات من الالتهابات التي تظهر في منطقة المهبل والفرج الذي يعتبر هو الجزء الخارجي من الأعضاء التناسيلة الأنثوية، والالتهابات المهبلية هي عبارة عن التهاب يحدث في المهبل، ويمكن أن يؤدي إلى إفرازات وحكة وألم، وعادة ما تحدث هذه الالتهابات بسبب تغيير في التوازن الطبيعي للبكتيريا المهبلية أو بسبب العدوى، وتشمل الأنواع الأكثر شيوعًا لالتهاب المهبل، كل من التهاب المهبل الجرثومي، وهو ينتج عن تغيير في البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل، والعدوى الفطرية وهي عادة ما تنجم عن فطر يحدث طبيعيًا يسمى بالمبيضات البيضاء، وداء المشعرات الذي ينتقل عادة عن طريق التواصل الجنسي، في هذا المقال نجيبك على تساؤلك "ما أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة؟" ونقدم لكِ عدة نصائح لعلاج تلك الالتهابات.

ما أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة؟ 

تعتمد الأسباب على نوع التهاب المهبل الذي تعاني منه، وتشمل هذه الأسباب ما يلي:

  1. التهاب مهبلي غير معد: قد تتسبب البخاخات المهبلية، والدش المهبلي، والصابون المعطر، والمنظفات المعطرة، والمنتجات المبيدة للنطاف في حدوث رد فعل تحسسي أو تهيج في أنسجة الفرج والمهبل، كما أن الأجسام الغريبة على المهبل، مثل المناديل الورقية أو السدادات الطبية، قد تؤدي إلى تهيج الأنسجة المهبلية أيضًا.
  2. العدوى الفطرية: تحدث في حالة النمو المفرط لكائنات فطرية في المهبل، التي تعرف باسم "المبيضة البيضاء"، كما تتسبب "المبيضة البيضاء" أيضًا في حدوث عدوى في مناطق رطبة أخرى بجسمك، مثل الفم، وثنيات الجلد.
  3.  التهاب المهبل البكتيري: ينتج بسبب حدوث تغيير في البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل.
  4. داء المشعرات: تحدث هذه العدوى الشائعة، والتي تنتقل جنسيًا، بسبب طفيل يسمى المشعرة المهبلية، ينتشر هذا الكائن خلال الجماع، إذا كان هناك شخصا مصابا بالعدوى.
  5. المتلازمة التناسلية البولية لانقطاع الطمث (ضمور المهبل): يمكن أن يتسبب انخفاض مستويات الإستروجين بعد انقطاع الطمث أو إزالة المبايض جراحيًا في ترقق بطانة المهبل، ما يؤدي أحيانًا إلى تهيج المهبل، أو التهابه، أو جفافه.

أعراض الالتهابات النسائية الشديدة

توجد الكثير من الأعراض للالتهابات المهبلية عند النساء وتتضمن أعراض الالتهاب المهبلي ما يلي:

  • التغير في لون إفرازات المهبل، أو رائحتها، أو كميتها.
  • التهيج أو الحكةً بالمهبل.
  • ألم خلال العلاقة الزوجية.
  • الشعور بالألم عند التبول.
  • التبقع أو النزيف المهبلي الخفيف.

إذا كانت لديكِ إفرازات مهبلية، وهي ليست لدى كل النساء، فقد تشير لون وطبيعة الإفرازات إلى نوع الالتهاب المهبلي الذي تعاني منه، وتشمل أشكال الإفرازات ما يلي:

  • التهاب المهبل البكتيري: قد تعانين من نزول إفرازات بلون أبيض رمادي برائحة كريهة.  
  • العدوى الفطرية: العرض الأساسي هو الحكة، ولكنك قد تعانين إفرازات بيضاء سميكة.
  • داء المشعرات: تتسبب في نزول إفرازات صفراء مخضرة.

نصائح لعلاج الالتهابات المهبلية      

ليس كل علاج مناسب لكل امرأة، فقد تحتاجين لمجموعة من العلاجات لتخفيف الأعراض والتخلص منها، والأهم هنا هو تخفيف الألم، وإزالة الإحساس بعدم الراحة، وقد يكون العلاج على هيئة كريمات طبية أو أقراص يصفها الطبيب، وكذلك هناك أشياء منزلية يمكنكِ القيام بها لتخفيف الأعراض، وتشمل:

  • استخدام مناديل حمام ناعمة بلا رائحة وبيضاء.
  • استخدام منظفات ملابس سائلة دون رائحة، وتجنب منعمات الملابس.
  • تجنب استخدام الدُش المهبلي، لأن الاستخدام المتكرر للدش المهبلي قد يؤثر على الكائنات الحية الطبيعية الموجودة في المهبل، وقد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بعدوى مهبلية.
  • ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن فقط، وكذلك فوط صحية وتامبون قطنية.
  • تجنب المسابح أو الجاكوزي إذ تحتوي المياه بها على كميات كبيرة من الكلور.
  • غسل مهبلكِ بماء بارد ونظيف بعد العلاقة الحميمية أو التبول.
  • ارتداء سراويل واسعة وجيبات، وحافظي على مهبلكِ نظيفًا وجافًا.

ختاما، حاولنا من خلال المقال أن نجيبك على تساؤلك "ما أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة؟" كل ما عليك هو الحفاظ على نظافة مهبلك طوال الوقت، لأن النظافة الجيدة تمنع تكرار حدوث بعض أنواع التهابات المهبل، وقد تخفف بعض الأعراض التي تظهر.

لقراءة المزيد من مقالات الصحة زوري موقعنا باستمرار.

عودة إلى صحة وريجيم

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon