لن تتوقعي: ما سبب الالتهابات المهبلية!

صحة

هل تظنين أن جسمكِ لا يعاني من اكتئابكِ؟ أيًا كانت إجابتكِ فهناك جانب آخر يجب أن تضعيه في الاعتبار كذلك، وهو أن حالتكِ النفسية تؤثر عليكِ جسمانيًا بصورة كبيرة، وقد تصيبكِ باكتئاب المهبل، أو ما يمكن التعبير عنه بصورة علمية بمصطلح "التهاب الأعضاء الأنثوية".

ما هو التهاب الأعضاء الأنثوية؟

هو التهاب يؤدي إلى ألم وحرقة وحساسية شديدة في الأعضاء الأنثوية، ويؤثر على نسبة 1- 50 من السيدات، وقد تمتد هذه الأعراض حتى عدة أسابيع أو أكثر، وتختفي فجأة كما جاءت فجأة.

اقرئي أيضًا: تشنج المهبل وتأثيره على العلاقة الزوجية

ما أعراض هذا الالتهاب؟

أعراض هذا الالتهاب تختلط مع أعراض عدة أمراض تناسلية أخرى، لذلك لو كنتِ مصابة بأي من الأعراض التالية، فالأفضل زيارة طبيبتكِ في أقرب فرصة.

  • ألم.
  • حرقة.
  • وخز.
  • ألم عند العلاقة الحميمة.
  • حكة.
  • قساوة في الملمس.

الألم في هذه الحالة قد يكون مستمرًا أو يأتي في موجات، وقد يستمر لأسابيع، وقد تشعرين بالألم في كل أعضائك الأنثوية أو في جزء محدد مثل بداية المهبل، وقد يبدو المهبل في هذه الحالة أكثر احمرارًا من المعتاد ومتورمًا.

ما أسباب هذا الالتهاب أو "الاكتئاب"؟

لا يوجد سبب واضح للإصابة بالتهاب الأعضاء الأنثوية، لكن هناك عدة أسباب قد تتدخل في الإصابة به، مثل الإصابات المتكررة بالالتهابات المهبلية دون عناية، أو الالتهاب بالمنطقة حول المهبل أو الأعصاب بهذه المنطقة بسبب استخدام كريمات، أو تهيج البشرة نتيجة ارتداء ملابس داخلية غير ملائمة، أو تغيرات هرمونية نتيجة لسن اليأس، أو الرضاعة الطبيعية أو حبوب منع الحمل أو الحالة النفسية.

بعض السيدات يصبن بهذا الالتهاب بسبب تاريخهن الطويل مع الالتهابات المهبلية، لكن يجب أن تعرفي أن ذلك الالتهاب لا ينتقل بالعلاقة الحميمة.

اقرئي أيضًا: 6 أعراض تخبرك بحدوث الجفاف المهبلي

كيف يمكن التأكد من الإصابة به؟

سيقوم طبيبكِ بسؤالك بضعة أسئلة حول تاريخكِ الطبي، والأسباب المتوقعة للإصابة به، وقد يجري فحصًا لمنطقة الحوض، للتأكد من عدم وجود علامات على عدوى بكتيرية بالمنطقة تسبب هذه الأعراض التي تعانين منها.

قد يأخذ الطبيب مسحة من المنطقة المصابة وبعض الخلايا كعينة للاختبار، للتأكد من عدم وجود عدوى بكتيرية.

ما علاج التهاب المهبل؟

ليس كل علاج مناسب لكل امرأة، فقد تحتاجين لمجموعة من العلاجات لتخفيف الأعراض والتخلص منها، والأهم هنا هو تخفيف الألم، وإزالة الإحساس بعدم الراحة، وقد يكون العلاج على هيئة كريمات طبية، أو مضادات للاكتئاب، وكذلك هناك أشياء منزلية يمكنكِ القيام بها لتخفيف الأعراض.

  • استخدمي مناديل حمام ناعمة بلا رائحة وبيضاء.
  • استخدمي منظفات ملابس سائلة دون رائحة، وتجنبي منعمات الملابس.
  • تجنبي الصابون المعطر والكريمات المعطرة كذلك.
  • ارتدي ملابس داخلية مصنوعة من القطن فقط، وكذلك فوط صحية وتامبون قطنية.
  • تجنبي المسابح أو الجاكوزي إذ تحتوي المياه بها على كميات كبيرة من الكلور.
  • اغسلي مهبلكِ بماء بارد ونظيف بعد العلاقة الحميمية أو التبول.
  • ارتدي سراويل واسعة وجيبات، وحافظي على مهبلكِ نظيفًا وجافًا.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon