هل يمكن علاج زلال البول بالصمغ العربي؟

علاج زلال البول بالصمغ العربي

هل تتساءلين عن تأثير كمية البروتين بالبول في صحتنا؟ الأشخاص المصابون بالبيلة البروتينية أو زلال البول لديهم كميات عالية غير معتادة من البروتين في بولهم، غالبًا ما تكون هذه الحالة علامة على مرض الكلى، فالكليتان عبارة عن فلاتر لا تسمح عادةً بمرور كثير من البروتين، عندما تتلف الكلى، قد تتسرب البروتينات مثل الألبومين من دمك إلى بولك، يمكن أن تصابين بالبيلة البروتينية أيضًا عندما ينتج جسمك كثيرًا من البروتين، غالبًا لا تظهر أعراض مرض الكلى في وقت مبكر، ولكن قد يكون البروتين في بولك من أولى العلامات، سنتعرف معًا إلى تفاصيل عن تحليل الزلال بالبول، وعن إمكانية علاج زلال البول بالصمغ العربي.

علاج زلال البول بالصمغ العربي

نشرت سلسلة من التقارير عن استخدام الصمغ العربي  في الفئران المصابة بالفشل الكلوي المستحث، تضمنت التأثيرات تفاعلات خافضة للضغط، ومعالجة لفقر الدم وزلال البول، وتحسين الإجهاد التأكسدي، لذلك يستخدم الصمغ العربي في دول الشرق الأوسط لعلاج ما يلي:

  1. المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة والمرحلة النهائية من المرض.
  2. لخفض زلال البول، وتكشف الدراسة عن عديد من آثار علاج الصمغ العربي، والتي قد تؤخر تطور الفشل الكلوي في مرض السكري.
  3. يقلل الصمغ العربي من تركيز فوسفات البلازما ويزيد من معدل الترشيح الكبيبي/الكلوي.

سنخبرك الآن عن دواعي تحليل زلال البول.

تحليل زلال البول

قد يطلب طبيبك هذا الاختبار إذا اشتبه في وجود مشكلة في كليتيكِ، وقد يطلب تحليل زلال البول لمعرفة:

  •  إذا كانت حالة الكلى تستجيب للعلاج.
  • إذا كانت لديك أعراض التهاب المسالك البولية UTI.
  • كجزء من تحليل البول الروتيني.
  • عادةً لا يمثل وجود كمية صغيرة من البروتين في البول مشكلة، ومع ذلك، قد يكون سبب ارتفاع مستويات البروتين في البول علامة على وجود:
  1. التهاب المسالك البولية.
  2. عدوى الكلى.
  3. داء السكري.
  4. الجفاف.
  5. الداء النشواني (تراكم البروتين في أنسجة الجسم).
  6. الأدوية التي تضر بالكلى (مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ومضادات الميكروبات ومدرات البول وأدوية العلاج الكيميائي).
  7. ارتفاع ضغط الدم.
  8. تسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم عند النساء الحوامل).
  9. تسمم المعادن الثقيلة.
  10. مرض الكلية متعددة الكيسات.
  11. فشل القلب الاحتقاني.
  12. التهاب كبيبات الكلى (الذي يسبب تلف الكلى).
  13. الذئبة الحمامية الجهازية (أحد أمراض المناعة الذاتية).
  14. متلازمة جودباستور(مرض مناعي ذاتي).
  15. المايلوما المتعددة (نوع من السرطان يصيب نخاع العظام).
  16. ورم المثانة أو السرطان.

لذلك كلما كان التشخيص مبكرًا، زادت فرصة الأطباء لإبطاء المرض ومنع تقدمه، وقد يطلب الطبيب مزيدًا من الفحوصات لتأكيد التشخيص مثل:

  • فحص الدم لقياس مستويات الكرياتينين، تعمل الكلى السليمة على نقل هذه المواد من الدم إلى البول، إذا كانت الكلى لا تعمل بشكل صحيح، سيبقى الكرياتينين في الدم.
  • اختبار الدم لتقدير معدل الترشيح الكبيبي GFR، يقارن المعدل وزن المريض وعمره وجنسه وعرقه بمستويات الكرياتينين والألبومين في الدم، يخبرنا الفحص بمدى كفاءة عمل الكلى ومدى تقدم مرض الكلى، كما أنه يساعد الطبيب على التخطيط للعلاج.
  • فحص الدم لقياس جميع البروتينات في المصل (المصل هو جزء من الدم المليء بالبروتينات).
  • اختبارات التصوير مثل الأشعة المقطعية والموجات فوق الصوتية، تُظهر هذه الاختبارات صورًا للكلى، ما يساعد الأطباء على اكتشاف مشاكل مثل حصوات الكلى أو الأورام أو التهاب المسالك البولية.
  • الرحلان الكهربي لبروتين البول، يبحث الأطباء عن أنواع معينة من البروتينات في عينة البول، على سبيل المثال، قد يشير وجود بروتين يسمى Bence-Jones إلى الورم النقوي المتعدد (سرطان خلايا البلازما).
  • فحص الدم المناعي، يكتشف هذا الاختبار بروتينات تسمى الجلوبولين المناعي، وهي أجسام مضادة تقاوم العدوى في الدم، يمكن أن يشير كثير من الغلوبولين المناعي نفسه إلى سرطان الدم.
  • خزعة الكلى، هذا إجراء يتضمن أخذ عينة صغيرة من الكلى، يفحص الأطباء العينة تحت المجهر لتحديد سبب مرض الكلى ومدى الضرر.

في ما يلي "سوبرماما" ستخبرك عن النسب الطبيعية لزلال البول.

كم نسبة الزلال الطبيعي؟

إليكِ نسب الزلال الطبيعية، ودلالات النسب المختلفة:

  1. يبلغ إفراز البروتين الطبيعي في البول أقل من 150 ملليجرام/24 ساعة، ويتكون في الغالب من بروتينات مثل بروتينات Tamm-Horsfall.
  2. يبلغ معدل إفراز الألبومين الطبيعي (نوع من البروتين) 5-10 ملليجرام/24 ساعة.
  3. معدل إفراز الألبومين بين 30 إلى 300 ملليجرام/24 ساعة،يسمى بيلة الألبومين معتدلة الارتفاع.
  4. المستويات التي تزيد عن 300 ملليجرام/24 ساعة، تسمى بيلة الألبومين المتزايدة بشدة.
  5. يعبر بيلة الألبومين المرتفع الذي يستمر لمدة ثلاثة أشهر عن مرض كلى مزمن.
  6. تُعرف البيلة البروتينية الكلوية بأنها أكبر من 3.5 جرام من البروتين تفرز في البول على مدار 24 ساعة.

عزيزتي، بعد أن تعرفنا إلى علاج زلال البول بالصمغ العربي، من المهم أن يعرف طبيبك جميع الأدوية التي تتناولينها قبل خوض الفحص للزلال البولي، بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والأدوية الموصوفة، يمكن أن تؤثر بعض الأدوية في مستوى البروتين في البول، لذلك قد يطلب منكِ طبيبك التوقف عن تناول الدواء أو تغيير جرعتك قبل الفحص.

ولمعرفة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
proteinuria treatment +gum arabic
proteinuria treatment +gum arabic
proteinuria treatment +gum arabic
proteinuria test
proteinuria test
proteinuria normal range

عودة إلى صحة وريجيم

أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon