ما فوائد المستكة للصحة؟

فوائد المستكة

تُستخرج المستكة من شجر الماستيك أو المصطكى، إذ تُصنع بعض الشقوق الصغيرة في لحاء الشجر لأخذ هذه المادة الصمغية (الراتنج)، التي تُستخدم في صناعة الأغذية والمشروبات والعلكة والأدوية والمكملات الغذائية، كذلك يمكن استخراج زيت المستكة من هذا الصمغ، المعروف بفوائده الصحية، وفاعليته في علاج الأمراض الجلدية وتهدئة آلام الأسنان واللثة. تعرفي معنا في هذا المقال إلى فوائد المستكة، وبعض أضرارها، وطرق تناولها.

فوائد المستكة

يحتوي صمغ المستكة على عديد من المركبات التي لها تأثير طبي وعلاجي لكثير من الأمراض، كمادة "اللينالول"، ويتميز بنكهته الصنوبرية والخشبية، لذا يُستخدم في علاج رائحة الفم الكريهة، وفيما يلي سنخبرك بأهم فوائد المستكة بالتفصيل:

  1. علاج مشكلات الجهاز الهضمي: أشارت الدراسات والأبحاث الطبية إلى أن تناول كبسولات المستكة أو علكتها أو مسحوقها يوميًّا من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، يُساعد على علاج آلام المعدة وقرحة الأمعاء، ويحسن أعراض عسر الهضم.
  2. علاج بكتيريا المعدة: تُساعد المستكة في القضاء على بكتيريا المعدة، وعلاج القرح التي تحدث بسببها، إذ أجريت دراسة طبية على 52 شخصًا، وجد الباحثون خلالها أن 19 شخصًا عولجوا بعد مضغ المستكة لمدة أسبوعين، لكن هذا لا يعني التوقف عن تناول المضادات الحيوية الخاصة بعلاج هذه البكتيريا.
  3. تخفيف أعراض التهاب الأمعاء ومرض كرون: أشارت أبحاث طبية مقدمة في عام 2015 إلى أن تناول المستكة يوميًّا لمدة أربعة أسابيع، يخفف أعراض مرض كرون والأشكال الأخرى من التهاب المعدة.
  4. خفض مستوى الكوليسترول في الدم: أجريت دراسة طبية عام 2016 على عدد من مرضى الكوليسترول، ثبت خلالها أن تناول علكة المستكة لمدة ثمانية أسابيع أدى إلى انخفاض مستوى الكوليسترول في الدم.
  5. تحسين إنزيمات الكبد: أثبتت دراسات طبية أخرى أن تناول المستكة يحمي الكبد من التلف، ويحسن وظائفه وإنزيماته، ويحافظ على معدلها الطبيعي في الدم.
  6. منع تسوس الأسنان: تنظيف الأسنان بمعجون يحتوي على زيت المستكة، يُقلل تراكم البلاك، ويهدئ التهابات اللثة وتورمها ونزيفها، وقد أشار بعض الدراسات الطبية إلى أن مضغ قطعة من المستكة ثلاث مرات يوميًّا بعد الوجبات، يمنع تسوس الأسنان.
  7. علاج مشكلات الجهاز التنفسي: تُساعد المستكة على علاج أعراض الربو التحسسي والسعال والتهابات الجهاز التنفسي.
  8. الوقاية من السرطان: أشار بعض الدراسات الطبية إلى أن لزيت المستكة أو الصمغ تأثيرًا طبيًّا في الوقاية من مرض السرطان، خاصةً سرطان البروستاتا والقولون، لكن ما زالت هذه الدراسات في حاجة إلى مزيد من الأبحاث والتجارب.
  9. علاج الالتهابات: للمستكة تأثير معالج للالتهابات الجلدية البكتيرية والفطرية، إضافة إلى تسريع التئام الجروح، وتهدئة لدغات الحشرات.

أضرار المستكة

استخدام المستكة آمن بشكل عام، لكن عليك البدء بجرعة صغيرة والانتظار مدة 24 ساعة، لملاحظة أي رد فعل تحسسي، خاصةً للمصابين بحساسية المكسرات، لأن شجرة المستكة تنتمي إلى عائلة نباتات الفستق.

كذلك لم تُجر أبحاث طبية كافية على الأطفال والحوامل والأمهات المرضعات، لذلك يجب استشارة طبيب قبل تناول أي مكملات غذائية أو استخدام منتجات تحتوي على صمغ المستكة أو الزيت في حالة الحمل أو الرضاعة أو تقديمها للأطفال.

طريقة تناول المستكة

هناك عدة طرق لاستخدام المستكة، لكن احرصي على شرائها من مكان مضمون ومعروف لكِ في بلدكِ، وإليكِ طرق استخدامها:

  • العلكة الخام أو الصمغ الخام: يمكنكِ استخدام العلكة في الطهي، وتحضير مرق الدجاج أو آيس كريم المستكة أو المهلبية، أو تنكيه المخبوزات والبسكويت بمسحوقها، أو مضغها لتغيير رائحة الفم، وتخفيف الغثيان وآلام الأسنان، أو بلعها لعلاج جرثومة المعدة والتهابات ومشكلات الجهاز الهضمي:
  1. الأسبوع الأول: تناول جرام واحد من المستكة يوميًّا على معدة فارغة.
  2. الأسبوع الثاني: تناول جرامين يوميًّا كل 12 ساعة.
  3. الأسبوع الثالث: تناول ثلاثة جرامات يوميًّا كل ثماني ساعات.
  • الزيت: ضعي قطرة أو قطرتين من زيت المستكة على ربع كوب من الماء، واستخدميه كغسول للفم، وعلاج لالتهابات اللثة والنزيف، ومسكن للآلام، ولكن انتبهي إلى عدم بلعه.
  • المكملات الغذائية: تأتي في شكل أقراص أو كبسولات تحتوي على 500 ملليجرام من المستكة، تؤخذ مرتين يوميًّا، لكن ابدئي بجرعات بسيطة، لملاحظة أي ردود فعل تحسسية، قبل أخذ الجرعات كاملة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى فوائد المستكة وأضرارها وطرق تناولها، احرصي على تخزينها في أوعية محكمة الغلق بعيدة عن مصادر الحرارة وأشعة الشمس، وراقبي نفسك بعد الجرعة الأولى لملاحظة ردود الفعل التحسسية، كالاحمرار والالتهاب، أو تورم الوجه أو الفم، أو ظهور طفح جلدي، أو ضيق تنفس، أو سرعة في ضربات القلب، أو حدوث دوخة وإغماء، وإذا ما حدثت استشيري الطبيب على الفور.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon