هل سرطان الحبال الصوتية خطير؟

هل سرطان الحبال الصوتية خطير

في معظم حالات الإصابة بسرطان الأحبال الصوتية يظهر في بدايته كأجزاء صغيرة من الخلايا غير الطبيعية على حبل صوتي واحد أو على الحبلين الصوتيين معًا، وهو ما يُعرف بـ"خلل التنسج"، وهذه الخلايا يحدث لها تغيرات متتابعة قد تُفضي في النهاية للإصابة الفعلية بالسرطان، وقد تظهر هذه الخلايا بالأحبال الصوتية على هيئة قرح بيضاء أو حمراء تسبق مرحلة التسرطن، ولأنها قد تتطور لسرطان، فلا بد من إزالتها فور ظهورها. يرتبط سرطان الأحبال الصوتية بالتدخين عادة، رغم أن بعض الأشخاص قد يصابون به دون هذا السبب، ولحسن الحظ من السهل اكتشاف حالاته مبكرًا، لأن القرح تتسبب في بحة الصوت أو خشونته، وهو عرض ظاهر يجعل المريض يذهب للطبيب لمعرفة سببه، فيكتشف المشكلة. في هذا المقال سنجيبكِ عن سؤال "هل سرطان الحبال الصوتية خطير؟"، ونستعرض معكِ أبرز أعراضه.

هل سرطان الحبال الصوتية خطير؟

عند تشخيص سرطان الأحبال الصوتية مبكرًا في مراحله الأولى قبل انتشاره لمناطق أخرى يمكن علاجه عادة، ويكون أقل خطورة، ونسبة كبيرة من مكتشفيه باكرًا يعالجون منه بفاعلية، لكن إن انتشر المرض فقد يزحف لمناطق مجاورة مثل:

  • قاعدة اللسان.
  • المناطق المجاورة للحنجرة.
  • الحلق.
  • الرقبة.
  • الرئتان.

إن انتشر السرطان للعقد الليمفاوية المجاورة في الرقبة، فإنه يكون أشد خطورة لأنه قد ينتشر لأجزاء الجسم المختلفة، وينمو في هذه الأجزاء سرطان من نوع الخلايا الموجودة بالورم الرئيسي في الأحبال الصوتية، وهذا الانتشار يسمى "هجرة الخلايا السرطانية"، وتسمى الخلايا السرطانية المتنقلة في أنحاء الجسم "النقائل السرطانية"، وهذا أشد أنواع السرطان وأخطرها وأصعبها في العلاج، ويقل فيه معدل الشفاء والبقاء على قيد الحياة.

لذا يهدف علاج سرطان الأحبال الصوتية في مراحله الأولى إلى إزالة أو قتل الورم السرطاني بالكامل، مع الإبقاء على الأنسجة السليمة المحيطة به قدر الإمكان، والإجراءات العلاجية تختلف بحسب مكان الورم وحجمه، وتتضمن هذه الإجراءات:

  • الجراحة: لإزالة الورم مع محاولة الإبقاء على نسيج الأحبال الصوتية قدر الإمكان، لعدم التأثير في عملية البلع والكلام.
  • العلاج الإشعاعي: لقتل الخلايا السرطانية بالنسب المنضبطة، لعدم التأثير في الصوت والبلع.
  • العلاج الكيماوي: لقتل الخلايا السرطانية المتبقية بعد الجراحة أو الإشعاع أو علاج السرطان المتقدم مع العلاج الإشعاعي.

كذلك يمكن أن يستخدن الطبيب أكثر من إجراء علاجي بحسب الحالة، أما عن أعراض سرطان الأحبال الصوتية، فهذا ما نوضحه لكِ في السطور التالية.

أعراض سرطان الحبال الصوتية

العرض الرئيسي والأولي والمبكر لسرطان الأحبال الصوتية بحة الصوت أو خشونته أو تغيره بشكل عام، الذي لا يتحسن خلال أسبوعين أو مع العلاجات المعروفة، وهناك أعراض أخرى له قد تظهر مثل:

  • احتقان الحلق المزمن، والشعور بألم فيه، وقد يصاحبه ألم في الأذن أيضًا.
  • صعوبات البلع والألم في أثناء البلع، وقد يصاحبه فقدان الوزن غير المقصود أو المستمر.
  • صعوبة التنفس أو ظهور أصوات غير طبيعية معه.
  • الإحساس بوجود شيء محشور داخل الحلق.
  • ظهور تكتل أو ورم أو أكثر في الأحبال الصوتية، قد يشعر به المريض في الرقبة.
  • السعال المستمر الذي قد يكون مدممًا.
  • آلام الرقبة مع تورمها.
  • الاختناق بالأكل عند البلع بشكل متكرر.
  • رائحة الفم الكريهة المستمرة.

لكن هذه الأعراض قد تحدث نتيجة لأمراض أخرى، لذا يجب الذهاب للطبيب لتشخيص الحالة بدقة عن طريق أدوات مخصصة لفحص الحنجرة، كالمنظار الذي يُدخل فيه الطبيب أنبوبًا رفيعًا مرنًا أو صلبًا ملحقًا بكاميرا وإضاءة من خلال فتحة الأنف لفحص الحنجرة.

بعد أن أجبناكِ عزيزتي عن سؤال "هل سرطان الحبال الصوتية خطير؟"، يجب معرفة أن هناك عوامل خطر تزيد فرص الإصابة بهذا المرض، كالتدخين أو التعرض للمدخنين، وتناول كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة، وإهمال الخضراوات والفاكهة، والتعرض لمادة الأسبستوس المسرطنة المستخدمة في البناء، لذا فتجنبها ضروري لتقليل خطر الإصابة بهذا المرض.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

المصادر:
Laryngeal Cancer
What to know about laryngeal cancer
Vocal Cord Cancer
Signs and Symptoms of Laryngeal and Hypopharyngeal Cancers
Vocal Cord Cancer

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon