هل يمكن استخدام عشبة العرعر لتنزيل الدورة؟

هل يمكن استخدام عشبة العرعر لتنزيل الدورة؟

تتأخر الدورة الشهرية في حياة المرأة عدة مرات لأسباب كثيرة منها، الضغط النفسي أو الإصابة بالسمنة ومتلازمة تكيس المبايض أو بسبب التغيرات الهرمونية. في هذه الحالة تبحث السيدات عن الوصفات والأكلات الطبيعية لمساعدتها على نزول الدورة، ومن أشهر هذه الأكلات القرفة والزنجبيل وفاكهة البابايا والرمان والشمر وعشبة العرعر. لكن هل يمكن استخدام عشبة العرعر لتنزيل الدورة حقًّا؟ تعرفي معنا في هذا المقال إلى الإجابة، وأهم فوائدها للصحة وأضرارها.

هل يمكن استخدام عشبة العرعر لتنزيل الدورة؟

العرعر شجرة قصيرة الارتفاع تنمو في البرية في آسيا وأجزاء من أوروبا وأمريكا الشمالية، ويستخدم توت العرعر وخشب شجره في صناعة الأدوية والمستحضرات الطبية واستخراج زيت العرعر العطري وزيت توت العرعر.

تحتوي عشبة العرعر وتوت العرعر على كثير من العناصر الغذائية التي تحفز تدفق الدم إلى منطقة الحوض والرحم، وبالتالي تنشيط الدورة الدموية، ومن أهم هذه المركبات الأبيول (Apiol)، والميريستسين (myristicin)، كذلك يحتوي العرعر على نسبة عالية من فيتامين "ج" الذي يرفع مستوى الإستروجين، ويقلل مستوى البروجستيرون، فيؤدي ذلك إلى انقباض الرحم وانهيار بطانته، وبالتالي يُساعد على نزول الدورة. سنقدم لكِ فيما يلي طريقة عمل شاي العرعر، لتتناوليه مرتين يوميًّا لمساعدتكِ على تنزيل الدورة:

المكونات:

  • ملعقة كبيرة توت عرعر مجفف.
  • كوب ماء.

طريقة التحضير:

  1. اغسلي العرعر تحت الماء الجاري في مصفاة صغيرة، ثم ضعيه في كوب التقديم.
  2. اغلي الماء في الغلاية أو في وعاء على نار متوسطة، ثم صبيه فوق العشب، واتركيه جانبًا مدة عشر دقائق، ثم تناوليه.

فوائد عشبة العرعر

إليك أهم فوائد عشبة العرعر أو توت العرعر للصحة العامة:

  1. الوقاية من الأمراض المختلفة: تحتوي عشبة العرعر على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، كمركبات البوليفينول، المعروفة باسم الفلافونويد، التي تقي من الأمراض وتكافحها، وتخفف الإجهاد التأكسدي، وتحمي الخلايا من التلف الناتج عن الجذور الحرة.
  2. القضاء على البكتيريا والفطريات: تحتوي عشبة العرعر والزيت العطري على خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، تقضي على فطر المبيضات والتهابات الفم البكتيرية والفطرية. كذلك أشارت بعض الدراسات الطبية إلى أن زيت العرعر الأساسي يقتل البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية الشائعة، والمسببة لالتهابات الجلد والجهاز التنفسي. كذلك يُستخدم زيت التوت العطري كمطهر طبيعي لتنظيف المنزل وتطهيره، وتجديد رائحته.
  3. علاج الأمراض الجلدية: يعالج زيت العرعر الأساسي أمراض الجلد المختلفة، كاضطرابات تصبغ الجلد (البهاق) والطفح الجلدي والإكزيما والتئام الجروح، إذ اكتشفت الدراسات الطبية التي أجريت على جروح الحيوانات أن زيت توت العرعر الأساسي ساعد على التئام هذه الجروح وعلاج الالتهابات المصاحبة لها بشكل ظاهر وواضح، كذلك استخدم زيت التوت العطري في تقليل السيلوليت.
  4. تحسين اضطرابات الجهاز الهضمي: استخدم توت العرعر والعشبة قديمًا في الطب العشبي القديم لتحسين عملية الهضم، وتقليل اضطرابات الجهاز الهضمي وعلاجها، كالانتفاخ والغازات والمغص.
  5. علاج اضطرابات النوم: يوصي ممارسو الرعاية الصحية باستخدام زيت العرعر العطري قبل النوم، ورشه في الغرفة لتأثيره الإيجابي في كيمياء المخ، وعلاج الأرق، ومساعدته على الاسترخاء والراحة. إذ تمكن 26 مشاركًا في دراسة طبية من تقليل أدوية علاج الأرق، وتحقيق نوم عميق ومريح بعد استخدامهم زيت العرعر العطري قبل النوم، وتوقف 12 شخصًا عن تناول أدويتهم في نهاية الدراسة.
  6. الوقاية من السرطان: بسبب احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، يُساعد العرعر في القضاء على الجذور الحرة وموت الخلايا المقاومة لأدوية السرطان، وعلاج سرطان الدم وسرطان الكبد والورم الأرومي العصبي.
  7. علاج أمراض القلب: يحسن توت العرعر وظائف القلب، ويقلل ارتفاع ضغط الدم، ويخفض نسبة الدهون الثلاثية المرتفعة والكوليسترول الضار.
  8. تخفيض نسبة السكر في الدم: أثبتت الدراسات الطبية أن شاي توت العرعر يسهم في خفض نسبة السكر في الدم لمرضى السكري، لذلك اُستخدم في الطب التقليدي لعلاج هذا المرض.
  9. زيادة إدرار البول: يزيد العرعر إنتاج البول ويقلل الوذمة (تورم يسببه احتباس السوائل في أنسجة الجسم وخاياه)، كذلك يخفض ضغط الدم المرتفع، ويعالج التهابات المسالك البولية.

أضرار عشبة العرعر

العرعر آمن لمعظم البالغين عند تناوله عن طريق الفم أو استنشاقه كبخار أو وضعه على الجلد بكميات صغيرة، لكن عند الإفراط فيه أو اسنعماله لفترة طويلة، قد يُسبب بعض الأضرار مثل:

  • مرض السكري: قد يسبب العرعر انخفاضًا شديدًا في نسبة السكر في الدم، خاصة عند تناوله مع أدوية علاج مرض السكري.
  • اضطرابات المعدة والأمعاء: تناول زيت التوت الأساسي مباشرة دون تخفيف، أو تناوله عامة بكميات كبيرة، قد يؤدي إلى تهيج المعدة والأمعاء.
  • ارتفاع ضغط الدم وانخفاضه: تناول عشبة العرعر بجرعات غير آمنة، قد يجعل التحكم في الضغط الدم صعبًا.
  • الجراحة: يؤثر العرعر في مستوى السكر في الدم، ما يجعل التحكم فيه صعبًا خلال الجراحة أو بعدها، لذلك يجب عليكِ التوقف عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من تعرضكِ للجراحة.
  • الحساسية: ابدئي بتناول نصف ملعقة صغيرة من توت العنبر أو دهن كمية صغيرة من الزيت على الجلد، وانتظري مدة 24 ساعة، لتتأكدي من عدم وجود أي رد فعل تحسسي لدى مركبات العرعر، ثم أكثري الكمية تدريجيًّا، إن لم تتعرضي لأي حساسية.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ معنا إلى طريقة استخدام عشبة العرعر لتنزيل الدورة، وأهم فوائده وأضراره، ننصحكِ بتناوله لتهدئة أعراض الدورة وآلامها، ونحذر من تناول الحامل لشاي العرعر لتجنب الإجهاض، وكذلك المرضعة لعدم كفاية الدراسات الطبية عن تأثيره في الأم وطفلها.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسمالصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon