فوائد عشبة القتاد وأضرارها

فوائد عشبة القتاد

القتاد نبات موطنه آسيا، وهو من أهم الأعشاب في الطب الصيني التقليدي، الجزء المستخدم طبيًا من النبات هو الجذر، في الآونة الأخيرة اشتهر استخدام عشبة القتاد للتخسيس ومكافحة أمراض الكلى، مثل زلال البول أو البيلة البروتينية، وتدخل هذه العشبة في المكملات الغذائية المختلفة، ويشتري عديد من الناس جذور نبات القتاد من محلات العطارة والأعشاب ويستخدومنها في وصفات الطب البديل، لذا جمعنا لك اليوم في هذا المقال عددًا من فوائد عشبة القتاد واستخداماتها الشائعة والأضرار المحتملة أيضًا، فتابعي القراءة.

فوائد عشبة القتاد

تستخدم عشبة القتاد في الطب الصيني التقليدي للتعرق الليلي والإسهال، كما أنها تستخدم لمنشطات الطاقة التي تُتناول يوميًا في أوقات معينة من السنة، لكن حتى الآن لا توجد كثير من الدراسات العلمية التي تؤكد الفوائد المحتملة لعشبة القتاد، سنذكر لكِ اليوم الاستخدامات والفوائد بناء على التجارب:

  1. زيادة المناعة: إن أحد الاستخدامات الرئيسية لعشبة القتاد في الطب البديل تحسين وظيفة المناعة، ويقال إن لها أيضًا نشاط خفيف مضاد للفيروسات ويساعد على الوقاية من نزلات البرد.
  2. ضبط ضغط الدم: تستخدم عشبة القتاد أيضًا في عديد من أمراض القلب، إذ يقال إن لها تأثير مدر للبول من شأنه أن يخفض ضغط الدم وقد يتسبب في ارتخاء الأوعية الدموية، لكن ننصح بعدم استخدامه بديلًا للرعاية المعتادة والأدوية التي يقرها الطبيب.
  3. مكافحة الإجهاد: يقال إن التركيبات العشبية التي تحتوي على عشبة القتاد قد تكون قادرة على المساعدة في تعزيز القوة والقدرة على التحمل لدى الرياضيين، وقد تساعد على مكافحة التعب والإجهاد.
  4. التحكم في مستويات السكر في الدم: قد تساعد المركبات النشطة في القتاد على خفض مستويات السكر في الدم لدى المصابين بداء السكري من النوع الثاني، وثبت أنه يحسن التمثيل الغذائي للسكر ويقلل من مستويات السكر في الدم، في إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات، أدى أيضًا إلى إنقاص الوزن.
  5. تحسين وظائف الكلى: قد يدعم القتاد صحة الكلى عن طريق تحسين تدفق الدم وضبط البروتين في البول، ويستخدم كعلاج لزلال البول في كثير من الحالات.

ملحوظة هامة: يجب على المصابين بأمراض المناعة الذاتية، مثل التصلب المتعدد، والصدفية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، ومرض السكري من النوع الأول، عدم استخدام عشبة القتاد إلا إذا أوصى بذلك طبيب مؤهل. 

أضرار عشبة القتاد

رغم شيوع استخدام عشبة القتاد، هناك بعض الجوانب الضارة الناتجة عنها وهي:

  1. قد تتداخل عشبة القتاد مع فاعلية أدوية الكورتيكوستيرويد، والأدوية التي تثبط جهاز المناعة.
  2. عندما تعطى عن طريق الوريد، فقد يكون لها آثار جانبية أكثر خطورة، مثل عدم انتظام ضربات القلب.
  3. على الرغم من أن عشبة القتاد آمنة لمعظم الناس، يجب على الأشخاص التاليين تجنبها:
  • النساء الحوامل والمرضعات: لا توجد حاليًا أبحاث كافية لإثبات أن عشبة القتاد آمنة في أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • المصابون بأمراض المناعة الذاتية: قد يزيد عشبة القتاد من نشاط جهاز المناعة لديك. 
  • الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة: نظرًا لأن عشبة القتاد قد تزيد من نشاط جهاز المناعة، فقد يقلل من آثار الأدوية المثبطة للمناعة.
  • قد يكون لعشبة القتاد أيضًا تأثيرات في مستويات السكر في الدم وضغط الدم. 

تعرفنا اليوم إلى فوائد عشبة القتاد، لكن تذكري عزيزتي، رغم أن القتاد قد  يحسن جهاز المناعة وأعراض التعب المزمن والحساسية الموسمية، وقد يساعد الذين يعانون من أمراض قلبية معينة وأمراض الكلى ومرض السكري من النوع الثاني، فمن المهم دائمًا التحدث مع طبيب مختص قبل استخدام الأعشاب والمكملات المختلفة.

تحتوي الأعشاب الطبيعية على فوائد كثيرة لصحتك وجمالك، تعرفي معنا إلى مزيد من المعلومات حول الأعشاب وفوائدها وطرق استخدامها أو موضوعات أخرى عن التغذية من قسم التغذية.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon