لن تتوقعي: ماذا تحتاجين لتفقدي وزن أكثر؟

ريجيم

​عندما تفكرين في خسارة وزنكِ، فربما يكون أول ما يتبادر لذهنكِ هو تقليل السعرات الحرارية في طعامكِ، لكن هذا ليس صحيحًا دائمًا، فجسمكِ ​يحتاج للحصول على السعرات الحرارية، ليقوم بعملية الحرق بشكل صحيح.

فحينما تأكلين ما يكفي من الطعام، يستخدم جسمكِ السعرات الحرارية، التي حصل عليها من الطعام للحصول على الطاقة، ثم يبدأ في استهلاك الدهون المخزنة وتحويلها إلى طاقة.

لكن عندما لا تتناولين ما يكفي من السعرات الحرارية، فإن جسمكِ يدخل في حالة من الجوع ويضطر لتكسير الأنسجة العضلية، للحصول على ما يحتاجه من الطاقة، وهو ما يبطئ من عملية الأيض ويجعل خسارة الوزن أصعب.

اقرئي أيضًا: اخسري المزيد من وزنك بتكرار وجباتك

عدم تناول الطعام الكافي سيصعب عليكِ كذلك الالتزام بنظامكِ الغذائي، فإذا لم تتناولي ما يكفي من الطعام على الإفطار، فسيصعب عليكِ أن تكملي اليوم دون تناول وجبة خفيفة أو غداء ثقيل.

بينما تختلف مستويات احتياج الأفراد للسعرات الحرارية حسب مستوى النشاط والجنس والأهداف، لكن النساء يحتجن لاستهلاك ما لا يقل عن 1200- 1500 سعر حراري يوميًا، لكي تستطيع أجسامهن القيام بجميع وظائفها الحيوية دون إنهاكِ.

إذا لم تكوني متأكدة من ما تستهلكينه من سعرات وهل هو كافٍ أم لا، فراقبي ظهور هذه العلامات، التي تعني أنكِ لا تحصلين على ما يكفي.

1. التفكير في الطعام طوال الوقت:

إذا كنتِ تفكرين في الوجبة القادمة طوال الوقت وتشعرين بالجوع، ما يشتتكِ عن التفكير في مهامكِ الأساسية، فبإمكانكِ أن تتناولي وجبة خفيفة في منتصف اليوم، لتمنحكِ ما تحتاجين من الطاقة، جربي وجبات تحتوي على البروتين والألياف.

2. تخطي بعض الوجبات:

إذا كنتِ تعتقدين أن تخطي بعض الوجبات يقلل ما تستهلكينه من سعرات، وبالتالي يقودكِ إلى خسارة الوزن فأنتِ مخطئة، فهو يترككِ جائعة وترغبين بالمزيد، وينصح خبراء التغذية بتناول ثلاث وجبات ووجبتين خفيفتين كل يوم.

3. تغيرات حادة في مواعيد دورتكِ الشهرية:

فالنظام الصحي السليم لا ينبغي أن يؤثر على مستويات الهرمونات لديكِ.

4. الإصابة بنوبات صداع حادة:

يعتمد الدماغ على الجلوكوز، الذي يأتيه من الدم، والذي يأتي من الكربوهيدرات، فتقليل مستوى الكربوهيدارت والسعرات في طعامكِ يقلل السكر في الدم، وهو ما يؤدي لإصابتكِ بالصداع والدوخة.

5. الإرهاق طوال الوقت:

فلا تستطيعين التفكير في ممارسة الرياضة أو القيام بأي مجهود بدني.

6. العصبية الشديدة:

الشعور بالعصبية الشديدة والتغيرات المزاجية الحادة نتيجة للجوع، يعني أنكِ لا تتناولين ما يكفي من السعرات الحرارية.

7. الشعور الدائم بالجوع، حتى بعد تناول الطعام:

تناول كميات قليلة من الطعام يترككِ جائعة وترغبين في المزيد، فليس الهدف تناول كميات قليلة، يمكنكِ تناول كميات كبيرة من الطعام الصحي والمفيد.

اقرئي أيضًا: أنواع الجوع وكيف تفرقين بينها

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon