هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن؟

هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن

يمكن أن يكون للنشاط الجنسي بعد الزواج تأثيرات مختلفة في جسمك. يدّعي بعض العلماء أن العلاقة الحميمة يمكن أن تحسن صحة قلبك، وتخفف من التوتر، وتحسّن النوم، كما يمكن أن تتحكم في تقلبات الدورة الدموية، ووفقًا لآخرين، فإن الانغماس في الجلسات الحميمة يعزز أيضًا نمط حياة صحيًا. ومع ذلك، وعلى عكس ما ذكرنا من فوائدها الصحية هناك آراء تدعي أن ممارسة الجنس بانتظام يمكن أن تجعلك سمينة. في هذا المقال نعرف هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن فعلًا أم لا.

هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن؟

 هناك بعض الإدعاءات التي تشير إلى أن ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام يؤدي إلى زيادة الوزن، وهناك ورقة بحثية نُشرت، تشير إلى أن زيادة هرمون البرولاكتين قد يؤدي إلى زيادة الوزن. والبرولاكتين هرمون ينتجه جسمك، وتزداد مستوياته مباشرة بعد العلاقة الحميمة. والحقيقة أن هذه الأسطورة لم تُثبت أبدًا، ويشير باحثون آخرون إلى إن زيادة البرولاكتين تكون قصيرة جدًا ومن ثم لا يمكن أن تجعلك تكتسبين وزنًا.

العلاقة الحميمة لا تجعلك تكتسبين الوزن ولكن اختلال الهرمونات الجنسية يمكن أن يؤثر في وزن جسمك. وهذا الاختلال في الهرمونات لا علاقة له بنشاطك الجنسي، لكنه يرتبط  بمجموعة من العوامل مثل سن البلوغ ودورة الحيض وانقطاع الطمث. إن التقلبات في الهرمونات الجنسية مثل هرمون الإستروجين والبروجسترون وغيرها هي التي تسهم في زيادة الوزن. إذا كنت تعانين من نقص أحد الهرمونات فقد يزيد وزنك، ويمكن أن يؤدي عدم استقرار هرمونات الإستروجين والبروجسترون لديك أيضًا إلى زيادة الوزن. افحصي هرموناتك على فترات منتظمة فقد يساعدك ذلك على منع زيادة الوزن غير المتوقعة.

ويظل من المعتقدات الشائعة أن المرأة تميل إلى زيادة الوزن بعد الزواج بوقت قصير. بداية تجدر الإشارة إلى أنه ليس فقط النساء ولكن الرجال أيضًا قد يزداد وزنهم بعد الزواج، ومع ذلك، فقولنا إن العلاقة الحميمة هي السبب وراء ذلك، أسطورة مطلقة. قد يكون اكتساب الوزن بعد الزواج مرتبطًا بالشعور بالراحة والأمان بسبب هذه العلاقة الجديدة، ويثبت بعض الدراسات أيضًا أن الأشخاص المرتبطين يميلون إلى تناول الطعام أكثر من العزاب، ومن ثم ستظل ممارسة الرياضة بانتظام مع النظام الغذائي الصحيح سر الحفاظ على وزن الجسم.

التغيرات الهرمونية بعد الزواج

تشهد مستويات هرموني التستوستيرون والإستروجين دفعة قوية من خلال النشاط الجنسي المنتظم بعد الزواج. لدى الرجال يقوم التستوستيرون بأكثر من مجرد زيادة الدافع الجنسي، فهو يساعد على تقوية العظام والعضلات، كما أنه يحافظ على القلب في حالة عمل جيدة أيضًا.

عند النساء، يزيد النشاط الجنسي بعد الزواج من مستويات هرمون الإستروجين الذي يقي من أمراض القلب، ويلعب أيضًا دورًا كبيرًا في رائحة جسم المرأة. وبينما يجعل الإستروجين النساء أكثر تأثرا وعاطفية، فإن ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون لديهن يجعلهن يرغبن في العلاقة الحميمة.

يُنتج الرجال أيضًا هرمون الإستروجين ومع تقدمهم في العمر، تزداد مستوياته لديهم بينما تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون. غالبًا ما يؤدي هذا الانعكاس إلى جعل الرجال أكثر هدوءًا إلى حد ما مع تقدمهم في العمر.

ختامًا، بعد إجابة سؤال هل العلاقة الزوجية تزيد الوزن، في الواقع يمكن أن تساعدك العلاقة الحميمة على خسارة السعرات الحرارية الزائدة، ففي أثنائها يستهلك جسمك الطاقة، ويمكنك حرق من 100 إلى 300 سعر حراري في جلسة حميمة مدتها 30 دقيقة. وسيختلف عدد السعرات الحرارية التي تحرقينها اعتمادًا على طول الجلسة وشدتها. 

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

المصادر:
Is it true that having sex will make my hips, thighs, and breasts bigger?
How Your Weight Plays a Role in the Bedroom
Ladies, can having sex regularly make you fat? We have the answer!
6 Unexpected Health Benefits of Sex

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
لأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon