ما تأثير الضغط المرتفع في الحمل على الأم والجنين؟

تغذية وصحة الحامل

يصاحب الحمل بعض التغييرات الفسيولوجية في جسم المرأة، من زيادة في الوزن وتغييرات بالمعدة والأمعاء، مثل الحموضة والانتفاخات والإمساك، وتغييرات أخرى بالدم والنبض والضغط وغيرها من التغييرات بالجلد والبشرة، ومن التغييرات غير المستحبة في فترة الحمل ارتفاع ضغط الدم، وهو ما قد يؤدي إلى حدوث مخاطر بالنسبة للحامل والجنين، إذا لم يُكتشف مبكرًا وتجري معالجته.

ويعد ضغط الدم ضارًا على الحوامل إذا ارتفع عن معدلاته الطبيعية، وتعدى 140/90.

ما أسباب ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل؟

  • حساسية الجسم للحمل خلال فترة زراعة الجنين والتحامه بجدار الرحم، وهو عادة ما يحدث في فترات الحمل الأولى.
  • حمل التوائم يزيد من ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بأحد أمراض الأوعية الدموية.
  • جينات محددة لوجود ارتفاع بضغط الدم.

ما أنواع ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل؟

  1. ضغط مرتفع ناتج عن حدوث الحمل.
  2. ضغط مرتفع مع وجود زلال في البول وانتفاخات بالجسم.
  3. ضغط مرتفع مع زلال في البول وتشنجات عصبية.
  4. ضغط مرتفع قبل الحمل يتزامن مع ضغط ناتج عن الحمل وزلال.
  5. ضغط مرتفع مزمن.

اقرئي أيضًا: زلال البول أثناء الحمل: الأسباب والعلاج

ما مخاطر ارتفاع ضغط الدم على الأم والجنين؟

  • تحدث تغييرات بالقلب والأوعية الدموية.
  • تحدث زيادة في كمية الدم في جسم الحامل.
  • يحدث ضيق بالأوردة وضمور بخلاياها.
  • يزيد إفراز مادة تسمى بالأنجيوتنسين 2 وهي مادة قابضة للأوعية.
  • تقل كمية الدم التي تصل للجنين.
  • تحدث تغييرات في حجم الدم وخلاياه، مثل:
  1. تتجمع السوائل خارج الأوعية الدموية تحت الجلد مسببة انتفاخات، وخاصة بالنصف السفلي في الجسم.
  2. يحدث نقص في عدد الصفائح الدموية.
  • تحدث تغييرات في الكلى، مثل:

يقل الدم الذي يصل إليها ويزيد إخراج البروتين في البول.

  • تحدث تغييرات في الكبد، مثل:

ترتفع الإنزيمات، وقد تحدث جلطات.

  • تحدث تغييرات في المخ، مثل:
  1. قد يحدث انفجار بأحد الشرايين.
  2. تغيرات بصرية أو فقدان للبصر.
  3. صداع مستمر أو مزمن.

اقرئي أيضًا: ضغط الدم أثناء الحمل

كيفية الوقاية من ارتفاع الضغط عند الحامل؟

  1. التشخيص المبكر.
  2. التغذية: تقليل الملح في الطعام وزيادة الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم وزيوت السمك والأطعمة المضادة للأكسدة، مثل الرمان والخضروات الطازجة.
  3. تناول جرعة مخفضة من الأسبرين، تحت إشراف الطبيب طبعًا.

علاج ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل:

  1. متابعة الضغط، ومتابعة الجنين والتصوير بالموجات فوق الصوتية للتأكد من كمية السائل الأمنيوسي ولضمان وصول الدم بصورة كافية للجنين.
  2. إبقاء الحامل بالمستشفى تحت الملاحظة.
  3. إعطاء الحامل جرعات من الكورتيزون قبل موعد الولادة.
  4. يحدد الطبيب ميعاد الولادة وطريقتها.
  5. تناول سلفات الماغنسيوم بعد الولادة، تحت إشراف الطبيب.
  6. متابعة انخفاض الضغط بعد الولادة لمدة لا تقل عن 12 أسبوعًا.

اقرئي أيضًا: 7 أطعمة صحية تضبط ضغط الدم

عودة إلى الحمل

هبة الله سعد

بقلم/

هبة الله سعد

أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon