10 علاجات طبيعية للبواسير في الحمل

تغذية وصحة الحامل

تتنوع آلام الحامل وأوجاعها خلال رحلة الحمل، بداية من معرفتها بخبر حملها وحتى مرحلة الولادة، وتختلف أسباب الوجع تبعًا لمصادر حدوثه، وتكون في أغلبها أعراض طبيعية نتيجة للتغيرات الفسيولوجية التي تحدث لأعضاء الجسم المختلفة في أثناء الحمل.

وتعد آلام البواسير من أكثر الشكاوى الشائعة لدى معظم السيدات الحوامل، خاصة خلال الثلث الأخير من الحمل، حيث تؤثر على الحالة النفسية للحامل بشكل سلبي بخلاف الألم الذي تسببه، لذلك سنتناول في هذا المقال الحديث عن بعض العلاجات الطبيعية التي يمكنك استخدامها للتخفيف من آلام البواسير خلال الحمل.      

أقرئي أيضًا: أهم المشكلات الصحية في الثلث الأخير من الحمل

ما أسباب الإصابة بالبواسير خلال الحمل؟

يرجع سبب ظهور البواسير خلال الحمل إلى زيادة حجم الدم وزيادة الضغط في المستقيم بسبب ثقل الحمل والإمساك الذي يصيب الحامل، وتسبب البواسير الشعور بعدم الراحة والألم وربما يحدث نزيف في منطقة الشرج.

اقرئي أيضًا: دليلك لمعرفة مدى تأثيرات هرمونات الحمل على جسمك

العلاجات الطبيعية للتخفيف من آلام البواسير:

  1. عمل حمامات ماء ساخنة عدة مرات في اليوم لمدة 10 دقائق.
  2. تدليك مكان البواسير بزيت الخروع ثلاث مرات في اليوم.
  3. طحن نوى المشمش ثم خلطه مع عسل النحل ودهن البواسير به.
  4. وضع القليل من هلام الصبار حول منطقة فتحة الشرج، والبدء بالتدليك ببطء ما يعمل على تخفيف الألم وتهدئة الإحساس بالحرقة.
  5. استخدام كمادات المياه الباردة والمياه الدافئة بالتناوب على مدار اليوم.
  6. الاهتمام بتنظيف مكان الإصابة باستمرار وبصورة جيدة باستخدام الفوط الطبية أو المناديل الرطبة، بدلاً من ورق الحمام العادي، ويفضل ذلك بعد دخول الحمام مباشرة.
  7. الاعتياد على النوم على الجانبين بدلًا من النوم على الظهر، ويفضل النوم على الجانب الأيسر لأنه يخفف من ضغط الرحم على المنطقة المصابة.
  8. عدم الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة في وقت واحد.
  9. المواظبة على ممارسة تمارين كيجل يوميًا، حيث إن هذا التمرين ينشط الدورة الدموية في هذه المنطقة ويقوي العضلات حول فتحة الشرج، ما يقلل من فرص الإصابة بالبواسير أو التخفيف منها.
  10. تجنب الإصابة بالإمساك، بالإكثار من شرب المياه والسوائل وتناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على الألياف.

    اقرئي أيضًا: كيف تتغلبين على الحموضة والإمساك أثناء الحمل؟
  11. يمكن استخدام المسكنات الطبية الموضعية التي يجب استشارة الطبيب عنها، التي تساهم في تخفيف التورم.

وأخيرًا، صحتك خلال الحمل هي أهم ما يجب أن تحرصي عليه في هذه الفترة الحرجة من حياتك، ولا تهملي أي عرض تشعرين به، حتى يمكنك علاجه والتخفيف من حدته قبل زيادة درجة الإصابة به.

موضوعات أخرى