فوائد طحالب البحر للحامل: معلومات لم تقرئيها من قبل!

    فوائد طحالب البحر للحامل: معلومات لم تقرئيها من قبل!

    تشير طحالب البحر أو ما يُعرف بالسبيرولينا (Spirulina) إلى الطحالب الخضراء المزرقة، وهي كائن مجهري يوجد بصورة طبيعية في جميع أنواع المياه، وتمتاز هذه الطحالب بكونها غنية بالعناصر الغذائية التي قد تنعكس إيجابيًا على صحتكِ خلال الحمل وصحة أفراد عائلتكِ، وستتعرفي في هذا المقال على فوائد وأضرار طحالب البحر للحامل إضافة إلى بعض النصائح المهمة بخصوصها.

    تعرفي على فوائد طحالب البحر للحامل

    توفر طحالب البحر العديد من الفوائد للسيدة الحامل، ومع ذلك يفضل بعض الأطباء عدم استخدامه خلال فترة الحمل؛ لذا من الأفضل لكِ أن تستشيري طبيبكِ ليقارن الفوائد بالمخاطر المحتملة قبل أن ينصحكِ بتناولها، أما عن فوائدها المحتملة أثناء الحمل فهي كالآتي:

    • توفر لكِ طحالب البحر كمية جيدة من فيتامينات ب المركبة (فيتامين ب1، ب2، ب3) إضافةً إلى فيتامين ب9 المعروف بالفوليك أسيد المهم خلال فترة الحمل لصحة الجنين ونموه.
    • قد تُساعدكِ طحالب البحر على إنتاج المزيد من الدم خلال فترة الحمل اللازم لدعم نمو جنينكِ لاحتوائه على كميات جيدة عن الحديد.
    • قد يساعدكِ تناول طحالب البحر إذا كنتِ تعانين من التعب المزمن أثناء الحمل؛ نظرًا لأنها تزيد من البكتيريا النافعة في الأمعاء الأمر الذي يُساعد في إنتاج فيتامين ب6 اللازم لإمدادكِ بالطاقة.
    • تُعدّ طحالب البحر إحدى الأطعمة الطبيعية التي تخفض ضغط الدم أثناء الحمل، وتقلل من خطر إصابتكِ بارتفاع ضغط الدم، وهي مشكلة شائعة أثناء الحمل، من خلال زيادة إنتاج أكسيد النيتريك الذي يساعد على استرخاء وتوسيع الأوعية الدموية.
    • إذا كنتِ تعانين من مرض السكري؛ فقد يفيدكِ تناول طحالب البحر في خفض مستويات السكر التراكمي في الدم.
    • قد تساعد طحالب البحر على التخفيف من أعراض التهاب الأنف التحسسي مثل الالتهاب والتورم في الجيوب الأنفية.
    • قد تمنع طحالب البحر تراكم السموم في جسمكِ نظرًا لمحتواها الكبير من صبغة الكلوروفيل.
    • إن طحالب البحر غنية بالبروتينات التي توفر تغذية إضافية لجنينكِ وتدعم نموه، كما أنها تساعد على تقوية عظامه.
    • قد يقيكِ تناول طحالب البحر من تصلب الشرايين من خلال تعزيز إنتاج الكوليسترول الجيد في جسمكِ وتقليل الكوليسترول الضار.

    كيف يمكنكِ استخدام طحالب البحر خلال الحمل؟

    يمكنكِ بسهولة إضافة طحالب البحر إلى الوصفات المختلفة، خاصةً إذا كنتِ لا تفضلين تناولها على شكل حبوب، إذ يمكنكِ في هذه الحالة استخدام مسحوق الطحالب وخلطه بالأطباق المختلفة، وفيما يأتي بعض الأفكار:

    • امزجي القليل من مسحوق طحالب البحر مع الزبادي.
    • أضيفي كمية بسيطة منه إلى الحمص وتتبيلات السلطات.
    • اخلطيه مع عصير البروتين والفاكهة.
    • امزجي مسحوق الطحالب بكوب من الماء أو عصير طازج مثل عصير الأناناس أو البرتقال.
    • اخلطي هذا المسحوق مع المهلبية محلية الصنع أو غيرها من وصفات الحلويات الصحية التي يمكن أن تخفي مذاقه المر.

    هل توجد أضرار لاستخدام طحالب البحر خلال الحمل؟

    نعم، قد يُسبب تناول طحالب البحر خلال الحمل بعض الأضرار، لذا احرصي على استشارة الطبيب قبل تناولها، ومنها:

    • قد تسبب الطحالب الملوثة ببعض أنواع السموم مثل الأناتوكسين (Anatoxin) والسيانوتوكسين (Cyanotoxin) إلى زيادة خطر إصابتكِ ببعض المشاكل الصحية كتسمم الكبد، وتلف الأعصاب، والتهاب البنكرياي.
    • قد يُسبب تناول الطحالب الملوثة بعض الآثار الجانبية كالعطش الشديد، والقيء، والتعب العام، وألم المعدة، وزيادة ضربات القلب.
    • من المحتمل أن تكون طحالب البحر ملوثة بالزئبق والمعادن الثقيلة الأخرى والبكتيريا الضارة التي قد تعرض صحتكِ وصحة جنينكِ للخطر.
    • قد يزيد تناول طحالب البحر من الوقت الذي يستغرقه دمكِ للتجلط، أي أنك إذا جرحتِ إصبعك عن طريق الخطأ أثناء الطبخ؛ فسيستغرق الجرح وقتًا أطول حتى يتوقف النزيف، وإذا كنتِ تتناولين دواءً مميعًا للدم أو مضادًا للتخثر؛ فقد يؤدي تناول طحالب البحر إلى نزيف مفرط، لذا في حال كنتِ تتناولين أي أدوية بما في ذلك مميعات الدم؛ فأخبري طبيبكِ بذلك واستشيره حول إمكانية تناول الطحالب.
    • قد تصابين برد فعل تحسسي في حال تناولت طحالب البحر وكنتِ تعانين من حساسية تجاه المأكولات البحرية، ومن هذه الأعراض: التعرق، وألم العضلات، والأرق.
    • قد يتسبب تناول الطحالب البحرية بتفاقم بعض الأمراض في حال كنتِ تعانين منها مثل: الذئبة، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

    أهم النصائح عند استخدام طحالب البحر خلال الحمل

    فيما يأتي مجموعة من الأمور التي يتوجب عليكِ أخذها بعين الاعتبار إذا رغبتِ بتناول طحالب البحر أثناء الحمل:

    • تجنبي البدء بتناول طحالب البحر خلال الحمل دون استشارة طبيبكِ.
    • كما هو الحال مع جميع المكملات، احرصي دائمًا على قراءة ملصق "حقائق المكملات" عند شراء طحالب البحر، إذ يحتوي هذا الملصق على معلومات حيوية، بما في ذلك كمية المكونات النشطة لكل حصة، وأي مكونات أخرى قد يحتوي عليها المنتج.
    • ابحثي عن طحالب بحرية من علامة تجارية تحتوي على ختم موافقة من مؤسسة تابعة لجهة خارجية توفر اختبار الجودة، ويُجدر بالذكر أن هذا الختم لا يضمن سلامة المنتج أو فعاليته، ولكنه يضمن تصنيع المنتج بطريقة صحيحة، وأنه يحتوي على المكونات المدرجة على الملصق فقط، ولا يحتوي على مستويات ضارة من الملوثات، وتشمل هذه المنظمات:
      • دستور الأدوية الأمريكي (US Pharmacopeia).
      • مؤسسة الصحة العامة في أمريكا (NSF International).

    ملخص المقال

    رغم القيمة الغذائية المرتفعة لطحالب البحر، لا يزال العلماء منقسمين حول أمان تناولها أثناء الحمل؛ لذا يجب عليكِ استشارة الطبيب قبل تناولها تجنبًا لأي آثار سلبية أو أضرار، كما توجد مجموعة من الفوائد المحتملة لها كالوقاية من تصلب الشرايين، وخفض ضغط الدم، ودعم نمو جنينكِ، ويمكنكِ جني هذه الفوائد بإضافة مسحوق الطحالب إلى الأطباق المختلفة.

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon