كيف تتغلبين على الحموضة والإمساك أثناء الحمل؟

كيفية التغلب على الحموضة في الحمل

حينما نتحدث عن أعراض الحمل ربما ما سيخطر في بالك هو تورم الكاحلين وغثيان الصباح، وتضخم الثديين. لكن عسر الهضم وحموضة المعدة! ربما تستبعدين ذلك إذا لم تمري بتجربة حمل سابقة. هناك عدة أعراض مرتبطة بالجهاز الهضمي قد تظهر أثناء الحمل، مثل: الإمساك، والغازات، والانتفاخ، والحموضة، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب: منها التغيرات الهرمونية الرئيسية التي تحدث في جسدك مع الحمل. في موضوعنا سنتعرف إلى كيفية التغلب على الحموضة في الحمل، ونتناول أيضا كيفية التغلب على الإمساك اثناء الحمل. إذا كنت تعانين من أحد هذين العرضين المزعجين أو كلايهما أثناء حملك، فتابعي القراءة لمعرفة حلول ستساعدك على مرور فترة حملك بسلام.

كيفية التغلب على الحموضة في الحمل

قد تكون الحموضة المعوية أحد الأعراض المزعجة التي قد تواجهينها أثناء فترة حملك، لكن الخبر السار أن هناك العديد من الإجراءات التي أثبتت فاعليتها لتهدئة حرقة المعدة. إليك هذه الخطوات التي يمكنك القيام بها:

  1. انتبهي لما تأكلين: ليس من الغريب أن الأطعمة الحمضية والتوابل ستزيد حموضة معدتك أكثر من الأطعمة الخفيفة؛ لذا تجنبي الحمضيات والطماطم والبصل والثوم والكافيين والشوكولاتة والمشروبات الغازية والأطعمة الحمضية الأخرى، وابتعدي كذلك عن الأطعمة المقلية أو الدهنية التي تبطئ عملية الهضم.
  2. تناولي وجبات صغيرة متكررة بدلاً من ثلاث وجبات في اليوم: يساعد ذلك على تجنب إرهاق المعدة ويسمح لها بالتفريغ بشكل أسرع.
  3. اجلسي بشكل مستقيم عند تناول الطعام: كانت والدتك محقة في هذا الأمر، ستساعد الجاذبية طعامك على البقاء لأسفل وداخل المعدة.
  4. توقفي عن الأكل قبل ثلاث ساعات من الذهاب إلى الفراش: لإعطاء الأولوية لعملية الهضم قبل الاستلقاء، سيساعد ذلك في السيطرة على حرقة المعدة خلال الليل.
  5. امضغي الطعام جيدا: يعد المضغ الخطوة الأولى في عملية الهضم، وكلما زاد المضغ قل الجهد الذي يتعين على معدتك القيام به.
  6. راقبي وزنك: حافظي على زيادة الوزن أثناء الحمل بشكل تدريجي ومعتدل، وضمن النطاق الموصى به من 25 إلى 35 رطلاً، إذ أن الوزن الزائد يمكن أن يجعل حرقة المعدة أسوأ عن طريق زيادة الضغط على الجهاز الهضمي.
  7. استرخي: يتسبب الإجهاد في كل اضطرابات المعدة، يمكنك أن تجربي اليوجا، والتأمل، والوخز بالإبر.
  8. امضغي علكة خالية من السكر: يؤدي القيام بذلك لمدة نصف ساعة تقريبًا بعد الوجبات إلى زيادة إنتاج اللعاب، والذي يمكنه معادلة الأحماض الزائدة في المريء. كذلك تناول القليل من اللوز بعد كل وجبة قد يخفف أو يمنع حرقة المعدة.
  9. تناولي الحليب: يمكنك تهدئة الحموضة بكوب صغير من حليب اللوز بعد كل وجبة أو بمجرد حدوث حرقة، كذلك تساعد ثمار البابايا الطازجة أو المجففة أو المجففة بالتجميد على تخفيف حرقة المعدة لبعض النساء.
  10. توقفي عن التدخين: هناك العديد من الأسباب التي تمنعك من التدخين أثناء الحمل، الحموضة المعوية هي أحدها فقط. تتسبب المواد الكيميائية الموجودة في السجائر في ارتخاء الصمام الذي يحافظ على محتويات المعدة، ما يسمح للأحماض والأطعمة غير المهضومة بالانتشار لأعلى.
  11. ارفعي رأسك من 6 إلى 9 بوصات عند النوم: أسهل طريقة لتحقيق ذلك هي وضع الوسائد تحت كتفيك، أو ورفع رأس السرير بكتلة موضوعة أسفل أرجل السرير.
  12. ارتدي ملابس فضفاضة: تخلق الملابس الضيقة ضغطًا حول بطنك، ما يساهم في تسهيل خروج محتويات المعدة.
  13. اشربي بعد الوجبات وليس معها: شرب السوائل جنبًا إلى جنب مع طعامك يمكن أن يجعل معدتك ممتلئة ومناسبة تماما  للحموضة المعوية.
  14. لا تشربي الكحول: إلى جانب حقيقة أن التعرض للكحول يمكن أن يسبب جميع أنواع المشاكل لطفلك النامي - كل شيء من انخفاض الوزن عند الولادة إلى صعوبات التعلم -، يمكن للكحول أيضًا إرخاء الصمام الذي يحافظ على محتويات المعدة داخلها.
  15. تحدثي إلى طبيبك عن أدوية الحرقة: إذا لم تكوني قادرة على تهدئة حرقة المعدة من خلال تغييرات نمط الحياة التي ذكرناها، فقد يقترح طبيبك دواء مساعد وآمن للاستخدام خلال فترة الحمل.

نتناول الآن كيفية التغلب على الإمساك؛ أحد مشكلات الجهاز الهضمي الأخرى أثناء الحمل.

كيفية التغلب على الإمساك أثناء الحمل

ليس عليك أن تستسلمي لتسعة أشهر من عدم الراحة. هناك الكثير من الإجراءات التي ستساعدك على التخلص من الإمساك، وتجنب البواسير - أحد الآثار الجانبية الشائعة للإمساك -، فيما يلي نوضح بعض هذه الخطوات:

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تساعدك هذه الأطعمة على التخلص من الفضلات.  احصلي على من 25 إلى 35 جرامًا من الألياف كل يوم. ركزي على تناول الكثير من الحبوب الكاملة والبقوليات والفواكه الطازجة والخضروات - النيئة أو المطبوخة قليلاً -، والفواكه المجففة. كذلك تناول ما هو أخضر مثل الخضراوات الورقية الخضراء وفاكهة الكيوي التي تحتوي على تأثير ملين قوي. لكن لا تفرطي في تناول الألياف، لأن ذلك قد يسبب التخلص من العناصر الغذائية المهمة قبل أن يتم امتصاصها. كوني مستعدة أيضًا لبعض انتفاخات البطن، - وهي شكوى شائعة أخرى أثناء الحمل - وهي أحد الآثار الجانبية المؤقتة لزيادة الألياف في نظامك الغذائي.
  • تجنبي الحبوب المكررة: مثل الخبز الأبيض والأرز الأبيض والحبوب المكررة والمعكرونة. 
  • اشربي: إن تناول ما بين ثمانية إلى 10 أكواب من السوائل (ماء أو خضروات أو عصير فواكه ومرق) يوميًا يحافظ على حركة المواد الصلبة عبر الجهاز الهضمي ويجعل البراز لينًا ويسهل مروره. يمكنك أيضًا اللجوء إلى السوائل الدافئة، مثل الماء الساخن والليمون، ويعتبر عصير البرقوق اختيارًا جيدًا، لأنه ملين خفيف.
  • لا تفرطي في تناول الطعام: يمكن للوجبات الكبيرة أن ترهق جهازك الهضمي، جربي تناول ست وجبات صغيرة في اليوم بدلًا من ثلاث وجبات كبيرة.
  • ضعي في اعتبارك المكملات والأدوية: من المفارقات أن العديد من الفيتامينات والمكملات الغذائية أثناء الحمل مثل فيتامينات ما قبل الولادة، ومكملات الكالسيوم والحديد، ومضادات الحموضة، يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الإمساك؛ لذا تحققي مع طبيبك بشأن البدائل أو التعديلات في الجرعات حتى يتحسن الوضع. اسألي طبيبك أيضًا عن تناول مكمل المغنيسيوم للمساعدة في مكافحة الإمساك، قد يؤدي تناوله في الليل إلى إرخاء العضلات ويساعدك على النوم بشكل أفضل أيضًا.
  • احصلي على كمية كافية من البروبيوتيك: مثل الموجود في الزبادي الذي يحتوي على الخمائر الحيوية، فإنها تحفز البكتيريا المعوية على تكسير الطعام بشكل أفضل ما يحافظ على حركة الأمعاء. يمكنك أيضًا أن تطلبي من طبيبك أن يوصي بمكملات بروبيوتيك جيدة في كبسولات أو مضغ أو مسحوق يمكن إضافته إلى العصائر.
  • كوني نشيطة: أحد فوائد الرياضة للحامل أنها تساعد على حركات الأمعاء المنتظمة، حتى المشي يوميا لمدة 10 دقائق فقط يمكن أن يساعدك، لذا تأكدي من حصولك على الكمية الموصى بها من التمرينات التي تناسبك.
  • قومي بتمارين كيجل: يمكن أن يؤدي الإجهاد عند الإمساك جنبًا إلى جنب مع إجهاد الحمل إلى إضعاف عضلات قاع الحوض. يمكن أن تساعد تمارين كيجل العادية في الحفاظ على هذه العضلات أقوى.
  • تحدثي مع طبيبك: إذا لم تساعدك هذه الإجراءات المنزلية، قد يوصي طبيبك بأدوية لا تستلزم وصفة طبية وآمنة للاستخدام أثناء الحمل.

ختاما وبعد معرفتك كيفية التغلب على الإمساك أثناء الحمل، وكيفية التغلب على الحموضة في الحمل، عليك الرجوع للطبيب أولا قبل تناول أي دواء لعلاج أي عرض تواجهين أثناء حملك، فليست كل الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية آمنة للاستخدام أثناء الحمل، وخاصة الأدوية العشبية أو منزلية الصنع، فلا تتهاوني في هذا الأمر، للحفاظ على صحتك وصحة جنينك.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play.

  • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store.

المصادر:
Indigestion and heartburn in pregnancy
Heartburn in Pregnancy: 11 Treatments to Put Out the Fire
Heartburn During Pregnancy
5 Safe Remedies for Constipation in Pregnancy
Constipation During Pregnancy
Constipation and pregnancy: What to know

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon