الرياضة والحمل

الرياضة والحمل
وجود تناغم بينك وبين جسمك أثناء الحمل أمر ضروري جداً، فعليك معرفة قدراتك مثل احتياجات جسمك، وما يمكنك تحمله والتعامل معه حتى لا تشعري بتعب دائم. وعلى الرغم أن ما نقوله قاعدة عامة إلا أني أعيد توضيحه خاصة للأمهات الحوامل حتى تضع خطًا أحمر لعدم التعدى على صحتها وصحة الجنين.

التمارين الرياضية لها فوائد عديدة أثناء الحمل، منها:

  • التمارين الرياضية وسيلة ممتازة لتجعلك تشعرين بارتياح أثناء الولادة، كما أنها تساعد على سهولة الولادة الطبيعية.
  • التمارين الرياضية تساعد على منحك الطاقة الجسدية، حيث انها تقوي الدورة الدموية، خاصة أن هناك ضخ أكثر فيها أثناء الحمل.
  • تساعد التمارين الرياضية على التغلب على داء النوم المتقطع، وتساعد أيضا على الوقاية من الانتفاخ والإمساك الذي تعاني منه كثير من الأمهات الحوامل.
  • تساعد أيضا التمارين الرياضية على الحصول على جسم متناسق ووضع جسدي مضبوط، مما سيساعدك أثناء الولادة ويسهل العودة لوزن ما قبل الحمل.
  • وبما أن معظم الأمهات الحوامل يعانين آلام الظهر فالتمارين الرياضية تخفف ذلك الألم و تشعرك بارتياح و ليونة.

[اقرأي أيضأ : كيف تتخلصي من آلام الظهر أثناء الحمل؟]

متي لا يمكنك ممارسة الرياضة؟

كل ما نقوله جيد جداً طلما حملك يسير على ما يرام ولا تعانين من أية أعراض جانبية مثل ضغط الدم المرتفع، أو انقباضات الحمل المبكرة، أو النزيف أو أي مضاعفات أخرى حذرك منها طبيبك. في آي من تلك الحالات، عليك مراجعة طبيبك إن كان عليك الإبتعاد عن التمارين الرياضية أو كان يمكنك ممارستها.
[اقرأي أيضا :الراحة فى الفراش لا تحمى بالضرورة من خطر الولادة المبكرة]

تمارين كيجل

من مزايا التمارين الرياضية العديدة أنها تعدك لتحمل آلام الولادة. إذا كان قد سبق لك تأدية اليوجا أو حضور دروس الولادة، قد تكوني تعرفت على تمارين كيجل وهي أربع تمارين رياضية تعتمد على شد وإرخاء عضلات الحوض. وميزة تمارين كيجل الأساسية هى إمكانية تأديتها في أي وقت وأي مكان. أنصحك بممارسة ثلاثين أو أربعين منها كل يوم لتمكنك من تقوية عضلات الحوض مما يساعد على الوقاية من تمزق جدار الرحم أثناء الولادة.
[اقرأي أيضا : لاعبة اليوجا الحامل]

تمارين أخري

  • تأدية وضع القرفصاء أيضاً من التمارين التي أنصح بها، لما فيها من مميزات عديدة منها الوقاية من مرض البواسير الذي تعاني منه ٥٠٪ من الأمهات الحوامل وكذلك تقوية عضلات الفخذين وأتساع قناة الرحم مما يساعد على ولادة غير مؤلمة.
  • تمرين إمالة الحوض مفيد في تقوية عضلات البطن والتقليل من آلام الحمل والولادة.
  • وضع البحار يساعد مفاصل الأوراك على سهولة التحرك وتحسين حالة جسدك بشكل عام مما يساعد على سهولة الولادة.

[ اقرأي ايضا: هل السباحة في حمام السباحة المعالج بالكلور آمن أثناء الحمل؟]

يوجد أيضاً كثير من التمارين التي يمكنك القيام بها منها السباحة واليوجا والمشي وركوب الدراجات والرقص وتمارين البيلاتس. عامة ينصح بممارسة التمارين ٣٠ دقيقة يومياً ولكن حتى ١٥ أو ٢٠ دقيقة ستشكل فارقا كبيرًا.
 
وأخيرًا

من المهم جدآً ألا تبالغي في تأدية التمارين بصورة تؤذيكِ. تذكري أن تكوني محبة و رؤوفة بجسمك و بطفلك.

موضوعات أخرى
التعليقات