الحمل في سن الأربعين

الحمل في سن الأربعين

هل أتممت الأربعين من العمر؟ هل ترغبين في الحمل؟ لقد أصبح الحمل عند سن الأربعين وما فوقها من المشاهدات المعتادة في العقود الأخيرة، بداية من عام 1970 تحديدًا، مع زيادة عدد الولادات لأول مرة بين النساء من سن 40 إلى 44 ليتضاعف تقريبًا بحلول عام 2012، وبالرغم من النصائح المعروفة بتجنب الحمل بعد سن الخامسة والثلاثين، فالوضع على أرض الواقع يختلف تمامًا. تعرفي مع "سوبرماما" في السطور التالية على كل ما يهمك معرفته عن الحمل بعد الأربعين.

أسباب زيادة حالات الحمل في سن الأربعين

يعد نمط الحياة الحديثة هو السبب الأساسي في زيادة حالات الحمل بعد الأربعين، فتأخر سن الزواج نتيجة لانشغال الفتيات بالتعليم، ثم ببناء مستقبلهن الوظيفي، خصوصًا في المدن، بالإضافة إلى استعمال وسائل منع الحمل المختلفة لفترات متفاوتة، كل هذه العوامل جعلت من الحمل بعد الأربعين خيارًا أساسيًا للكثير من النساء.

تأخر الحمل في سن الأربعين

الواقع أن خصوبة المرأة تقل بعد سن الخامسة والثلاثين، وطبقًا لمكتب صحة المرأة في الولايات المتحدة، فإن نسبة السيدات اللاتي قد يعانين من مشاكل في الخصوبة بعد سن الخامسة والثلاثين لا يتعدى 30% من النساء، ويرجع نقص الخصوبة في سن الأربعين إلى:

  • تناقص عدد البويضات الموجودة في المبيض، حيث يصل العدد الأصلي إلى 500 ألف، وتتناقص إلى 25 ألف عند سن السابعة والثلاثين، لتصل إلى 1000 بويضة فقط عند سن الخمسين.
  • وجود بويضات معطوبة.
  • ضعف قدرة المبيض على إنتاج البويضات.
  • زيادة فرص حدوث الإجهاض.
  • إصابة الأم بأمراض قد تؤثر سلبًا على حدوث الحمل.

نتيجة لكل هذه الأسباب السابقة، قد تحتاجين بعض الوقت لحدوث الحمل في سن الأربعين، ولكن إذا لم تكلل محاولاتك لحدوث الحمل بالنجاح في خلال ستة أشهر، فننصحك باللجوء إلى أحد الأطباء المتخصصين في الخصوبة.

فرصة الحمل في سن الأربعين

فرصة الحمل في سن الأربعين لم تعد مستبعدة، حتى في الحالات التي تعاني من صعوبات في حدوث الحمل، وذلك بفضل توافر العديد من التقنيات الطبية الحديثة، مثل:

أخطار الحمل في سن الأربعين

مع كل التقدم الكبير في مجال الرعاية الصحية، والإمكانيات المتوافرة لمتابعة الحوامل، وأيضًا للولادات، يمكن القول أن الحمل والولادة في سن الأربعين أصبحت آمنة إلى حدٍ كبير، ولكن تظل هناك صعوبات وعوامل خطورة تهدد الحامل في سن الأربعين، وهذه العوامل هي ما يحرص الطبيب المتابع غالبًا على تشخيصها وعلاجها مبكرًا، والمخاطر تشمل:

  • ارتفاع ضغط دم الأم، أو أحيانًا الإصابة بتسمم الحمل.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • زيادة نسب الإصابة ببعض التشوهات الخلقية في الجنين مثل متلازمة داون.
  • حدوث الإجهاض.
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • حدوث الحمل خارج الرحم، حتى في حالات أطفال الأنابيب.

عزيزتي الأم، إذا كنت تأملين في حدوث الحمل في سن الأربعين، فتأكدي أن أمنيتك واقعية تمامًا، كل ما تحتاجين إليه هو المتابعة مع طبيب متخصص، من وقت مبكر، والالتزام بتعليماته خلال فترة الحمل، وتأكدي أن حالات الحمل في سن الأربعين وما فوقها أصبحت ظاهرة عادية، تحتاج فقط إلى الكثير من الرعاية والمتابعة المنتظمة.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Having a Baby at 40
Pregnancy Over 40
Being pregnant after 40

عودة إلى الحمل

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon