مخاطر الحمل والولادة بعد الأربعين

مخاطر الحمل والولادة بعد الأربعين

قد يختار بعض النساء تأجيل الحمل طواعية لسبب أو لآخر، إما للحصول على درجة علمية أو لاستكمال حياتهن المهنية أو التأخر في الزواج أو خلافه.

للأسف تقل فرص الحمل مع تقدم عمر المرأة، ووفقًا للإحصائيات، تنجب النساء في سن الثلاثين بعد عام من المحاولة مقارنة بنسبة 45% من النساء في سن الأربعين.

فببلوغ المرأة منتصف الثلاثينيات إلى أواخرها، تبدأ البويضات في الانخفاض من حيث الجودة والعدد ويصعب تخصيب بويضة المرأة الأكبر عمرًا مقارنة بالأصغر سنًا.

👈 هذه فرص حدوث حملك حسب عمرك 

ما هي المخاطر المحتملة للحمل بعد الأربعين؟

قد يتعرض كلا من الجنين والأم إلى بعض المخاطر في حال الحمل بعد الأربعين، منها:

المخاطر المحتملة للحمل بعد الأربعين بالنسبة للأم:

  • فقدان الحمل

حيث تزيد احتمالية فقدان الحمل مبكرًا وتبلغ نسبة فقدان الحمل 25% في النساء الأكبر من 35 عامًا مقارنة بنسبة 12% في النساء الأصغر من 35 عامًا.

👈 ما أعراض موت الجنين في الشهور الأولى؟

  • الحمل خارج الرحم

وقد تظهر بعض الأعراض الدالة على ذلك مثل آلام المعدة أو النزيف غير المعتاد، وقد يحدث هذا الحمل دون ظهور أعراض.

  • الحمل بتوأم

تزيد احتمالية الحمل بتوأم أو أكثر مع تقدم العمر.

  • الإصابة بسكر الحمل

تبلغ نسبة احتمالية إصابة النساء أكبر من 40 عامًا بسكر الحمل 3-6 مرات، مقارنة بالنساء البالغات من العمر 20-29 عامًا.

👈 3 احتياطات تطرد سكر الحمل بعيدًا

  • ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل

تزداد احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم خلال الحمل مع تقدم العمر، وقد يؤدي هذا الأمر إلى خطر التعرض لتسمم الحمل.

المخاطر المحتملة للحمل بعد الأربعين بالنسبة للطفل:

  • الاضطرابات الصبغية

تزداد احتمالية إصابة الجنين بالاضطرابات الصبغية بتقدم عمر الأم، وهو ما يتضمن احتمالية الإصابة بمتلازمة داون.

  • ولادة الجنين ميتًا

لذا ينصح بمراقبة الطفل جيدًا قرب نهاية الحمل.

  • ولادة الطفل مبكرًا

قد يتعرض الطفل حال ولادته مبكرًا إلى بعض المشكلات في التنفس، نظرًا لعدم اكتمال نمو الرئتين.

 👈 هل يمكن أن يولد الطفل برئة غير مكتملة؟ وما الحل؟

وهذه بعض الاحتياطات اللازمة في حالة الحمل بعد سن الأربعين:

  • المتابعة قبل الحمل مع طبيب نساء، للتأكد من عدم وجود أي مشكلات.
  • اتباع حمية غذائية صحية وممارسة التمارين الرياضية.
  • تجنب التدخين.
  • تناول حمض الفوليك قبل الحمل، لتقليل مخاطر إصابة الجنين بتشوهات العمود الفقري.
  • المتابعة خلال الحمل مع طبيب نساء وتوليد، والفحص الدوري لمراقبة مراحل تطور الجنين.

وبعد أن تعرفتِ معنا اليوم على مخاطر الحمل بعد الأربعين، عليكِ أن تتخذي الاحتياطات اللازمة قبل الحمل في هذه السن، والمتابعة الدورية مع طبيبك المعالج، للاطمئنان على صحة الجنين.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon