كيف تؤثر الإفرازات المهبلية على فرص الحمل؟

تُعد الإفرازات المهبلية بمثابة خط دفاع طبيعي لحماية الرحم من الميكروبات والجراثيم التي قد تغزو المهبل، فهي تعمل على تنظيف المهبل وعنق الرحم أولًا بأول، وطرد العوامل غير المرغوب بها، بالإضافة إلى دورها الكبير في تسهيل العلاقة الحميمة ومنع الشعور بالألم، وتختلف كميتها من وقت لآخر ومن امرأة لأخرى.

6 أعراض تخبرك بحدوث الجفاف المهبلي

هل تؤثر كمية الإفرازات المهبلية على فرص الحمل والخصوبة؟

الإجابة نعم، فالإفرازات المهبلية لها دور فعال في زيادة فرص الحمل والخصوبة، إذ إنها تعمل على تغليف وحماية الحيوانات المنوية خلال رحلتها الطويلة، بداية من المهبل حتى تصل بسلام إلى البويضة المنتظرة داخل الرحم وحدوث التخصيب، وتزداد الإفرازات المهبلية في وقت التبويض لتوفر بيئة جيدة للحيوانات المنوية حدوث الإخصاب والحمل.

وتعمل الإفرازات المهبلية على تقليل الإحتكاك في أثناء العلاقة الحميمة، لذا فإن قلتها تزيد من احتمال الإصابة بالالتهابات المهبلية التي تشكل بيئة غير صالحة للحيوانات المنوية، ما يؤدي إلى قتلها قبل وصولها إلى داخل الرحم، وبالتالي تقل فرص الحمل.

هل تدل قلة الإفرازات المهبلية على عدم حدوث تبويض؟

يعتقد كثير من النساء أن الإفرازات المهبلية في فترة التبويض هي ضوء أخضر يشير إلى حدوث عملية التبويض بشكل طبيعي، ولكن الحقيقة أنها لا تعني بالضرورة أن الإباضة قد تمت بشكل مؤكد، إذ إن هناك عوامل أخرى قد تؤدي إلى وجود إفرازات مهبلية، وكذلك فإن غيابها لا يؤكد عدم حدوث التبويض أيضًا، إذ إن العامل الأكثر دقة في الدلالة على حدوث التبويض هو انتظام الدورة الشهرية، ولا يمكن الاعتماد على الإفرازات المهبلية فقط في تحديد حدوث التبويض من عدمه.

اقرئي ايضاً: ما أهم علامات التبويض

ماذا أفعل للحفاظ على منطقة المهبل من الجفاف؟

إليكِ بعض النصائح للحفاظ على ترطيب المهبل وحمايته من الجفاف:

  1. لا تفرطي في استخدام الغسول المهبلي، إذ إنه يقتل البكتريا النافعة التي تحمي المهبل من هجوم الميكروبات.
  2. استخدمي الفوط الصحية اليومية المناسبة لنوع بشرتك، وغيريها باستمرار لضمان عدم حدوث التهابات.
  3. احرصي على تجفيف المنطقة دائمًا من الأمام إلى الخلف، حتى لا تنتقل الميكروبات من الشرج إلى المهبل. اقرئي: ما هي الطريقة الآمنة لتنظيف المهبل؟
  4. اختاري الملابس الداخلية القطنية والفضفاضة التي تسمح بمرور الهواء.
  5. تجنبي استخدام المستحضرات التجميلية والزيوت العطرية في هذه المنطقة، فهي تؤثر على الوسط الحمضي للمهبل وتؤدي إلى جفافه.

لماذا أشعر بجفاف المهبل رغم إثارتي أثناء العلاقة الحميمة؟

وفي النهاية، يجب التفرقة بين الإفرازات المهبلية الطبيعية وغير الطبيعية، عن طريق متابعة لونها ورائحتها وقوامها، فالإفرازات الطبيعية تكون شفافة أو بيضاء وليس لها رائحة كريهة، ولا يصاحبها شعور بالحكة، فمن الضروري استشارة الطبيبة المختصة في حالة شعوركِ بأي تغيير في طبيعة الإفرازات المهبلية أو عند وجود حكة أو آلام غير معتادة.

كتبت: هنا راضي

المصادر:
American Pregnancy

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon