ماذا يخبرك لون الإفرازات المهبلية عن صحتك؟

صحة

تعد الإفرازات المهبلية أكثر ما يشغل بال السيدات دائمًا وأبدًا ولا سيما وأنها قد تعطي إشارة ما عن صحتك، لذا ينبغي معرفة أنواعها وأسباب نزول كل منها، فما يعطيك جسمك من إشارة إلا ولها معنى وقد تتمثل هذه الإشارة في لون هذه الإفرازات. تعرفي فيما يلي على الأنواع المختلفة للإفرازات وفقًا لألوانها وما تخبرك به عن صحتكِ.

ماذا تخبرك ألوان إفرازاتكِ عن صحتك؟

1. اللون الأبيض:

هذا النوع الأكثر شيوعًا بين جميع الإفرازات، ويكون شديد البياض تمامًا كبياض البيض أو قد تكون مائلة للون السكري وتشبه القوام السكري. وهو نوع طبيعي وصحي، إذ يحاول المهبل تنظيف ذاته واستعادة توازنه بها.

وهذا النوع عادة ما يُفرز بكثرة في أوقات العلاقة الحميمة، لتصبح أكثر سلاسة أو في فترات التبويض أو الحمل.

لكن إذا صاحب هذه الإفرازات شعورًا بالحكة أو الحرقان أو التهيج أو صاحبها رائحة كريهة، فهذا قد يشير إلى الإصابة بالتهاب المهبل الفطري ويُفضل حينها استشارة الطبيب.

 5 وصفات صحية لتعطير الإفرازات المهبلية

2. اللون الأصفر:

صحيح أن الإفرازات ذات اللون الأصفر الفاتح عادة ما تكون طبيعية، لكن تلك الإفرازات ذات اللون الأصفر القوي أو المائل للخضرة تعتبر مؤشرًا للخطر. فإنها قد تشير إلى الإصابة بعدوى ما سواء عدوى بكتيرية أو عبر العلاقة الجنسية، ويجب استشارة الطبيب في هذه الحالة.

3. اللون الأخضر:

هذه الإفرازات ذات اللون الأخضر لا تكون طبيعية على الإطلاق، وعادة ما تشير إلى عدوى منتقلة عبر العلاقة الجنسية مثل داء المشعرات.

4. اللون البني:

يكون هذا النوع من الإفرازات باللون البني المائل للاحمرار وعادة ما يظهر بنهاية الدورة الشهرية ويكون طبيعيًّا، وكذلك قد يظهر كذلك من وقت لآخر بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية أو بعض التغيرات الهرمونية.

لكن إذا تكرر ظهور هذه الإفرازات في غير أوقات الدورة الشهرية أو بعد انقطاع الطمث، فهذا قد يكون مؤشرًا للإصابة بمرض سرطان عنق الرحم أو أحد الالتهابات المهبلية ويجب مراجعة الطبيب على الفور.

5. اللون الوردي:

أحيانًا ما تظهر هذه الإفرازات باللون الوردي سواء فاتح أو داكن تمامًا بالدرجة التي تظهر في بداية الدورة الشهرية، لكن إذا لم تكن هذه الإفرازات مؤشرًا لبداية الدورة الشهرية، فإنها قد تكون علامة للإصابة بسرطان عنق الرحم ومن ثم يجب استشارة الطبيب.

6. اللون الرمادي:

قد تجدين أن إفرازاتك تميل إلى اللون الرمادي بعض الشيء، وهو ما يعكس الإصابة بمرض التهاب المهبل البكتيري وهي إصابة شائعة بين معشر النساء. ولكن هذا لا يعني إنه بإمكانك تجاهلها، بل على العكس يتعين عليكِ مراجعة طبيبك الذي بالأحرى سيصف لك نوعًا من المراهم أو مضادًّا حيويًّا.

هل يمكن معرفة نوع الجنين من الإفرازات المهبلية؟

أما إذا كنت تعانين من وجود أي إفرازات على الإطلاق، أي تعانين من الجفاف المهبلي، تعرفي على الأسباب والحلول من هنا.

كتبت هديل إسلام

المصادر:
Buoy Current
Live Well with unitypoint Health
Health line

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon