أنواع الإفرازات عند المرأة

أنواع الإفرازات عند المرأة

الإفرازات المهبلية بشكل عام مفيدة للجهاز التناسلى للمرأة، إذ إنها تعمل على إخراج الخلايا الميتة والبكتيريا، ما يعمل على إبقاء المهبل نظيفًا ويساعد على منع العدوى، وتخرج هذه الإفرازات من المهبل أو الرحم أو عنق الرحم.

 وفي معظم الأحيان تكون الإفرازات المهبلية أمرًا طبيعيًّا، حيث تزيد الإفرازات خلال فترة التبويض وفي أثناء الرضاعة الطبيعية، وتختلف رائحتها في أثناء الحمل. ولكن أحيانًا يكون بعض هذه الإفرازات غير طبيعي ويدل على وجود عدوى ما، وهو ما تستطيعين تحديده من قوام ولون ورائحة الإفرازات ما يتطلب الرجوع إلى الطبيب، فتعرفي معنا على أنواع الإفرازات عند المرأة.

أنواع الإفرازات عند المرأة

تختلف الإفرازات تختلف من امرأة لأخرى، فبعض النساء يتعرضن للإفرازات بشكل يومي، والبعض الآخر على فترات متباعدة، وعلى كل واحدة معرفة طبيعة جسمها لتحديد المشكلة عند حدوثها. وتستطيعين تحديد وجود مشكلة ما من عدمها بملاحظة بعض التغيرات على لون أو ملمس أو رائحة هذه الإفرازات، خاصة إذا صاحبها حكة أو حرقان بمنطقة المهبل، وعند حدوث ذلك عليكِ مراجعة الطبيب، وتختلف أنواع الإفرازات عند المرأة من حيث اللون أو الملمس كالآتي:

  • إفرازات مهبلية بيضاء دون رائحة: عند بداية الدورة الشهرية ونهايتها، من الطبيعى نزول إفرازات بيضاء سميكة، لكن لاحظي إذا أصبح شكل هذه الإفرازات أقرب لقوام الجبن وصاحبها حكة، ففي هذه الحالة يمكن أن تدل هذه الإفرازات على وجود عدوى فطرية، وينبغى عليكِ الرجوع للطبيب.
  • إفرازات مخاطية شفافة: بعد انتهاء الدورة الشهرية ستلاحظين وجود إفرازات مخاطية، وهذه الإفرازات تعبر عن وقت التبويض، فكلما اقترب وقت التبويض كلما كانت هذه الإفرازات شفافة أكثر. ومواصفات هذه الإفرازات مهمة للحيوانات المنوية حتى تعيش لفترة أطول، وتستطيع أن تسافر عبر الجسم لتخصيب البويضة، بالإضافة إلى دورها في تسهيل عملية الإيلاج خلال العلاقة الحميمة لتجنب الشعور بالألم نتيجة الاحتكاك المباشر.
  • إفرازات مهبلية صفراء أو خضراء: بعض الميكروبات تنتقل لجسمك في أثناء العلاقة الحميمة، مثل السيلان والكلاميديا والتريكوموناس، وهذه الميكروبات تسبب إفرازات مختلفة. فالسيلان يسبب إفرازات صفراء، والتريكوموناس يسبب إفرازات صفراء أو صفراء مخضرة وذات رائحة كريهة، والكلاميديا غالبًا لا تسبب إفرازات، ولا بد من مراجعة الطبيب لأخذ العلاج المناسب لكل منها.
  • إفرازات مهبلية  بيضاء ذات رائحة كريهة: هذه الإفرازات نتيجة التهابات بكتيرية بالمهبل، والتي تنتج نتيجة تغير أو خلل فى حموضة المهبل (PH).
  • إفرازات مهبلية بنية أو إفرازات مختلطة بدماء: أحيانًا قد تجدين هذه الإفرازات في منتصف وقت الدورة الشهرية، أو في أثناء فترة التبويض، وأحيانًا تكون قبل الدورة الشهرية مباشرة، حينما تتوقعين نزولها. لكن إذا وجدت تدفقًا منتظمًا لهذه الإفرازات البنية، فعليكِ بعمل اختبار حمل لأنها قد تكون علامة على الحمل.

كيفية علاج إفرازات المهبل المختلفة

يختلف العلاج حسب السبب، فإذا كانت الإفرازات بيضاء سميكة متجبنة فالعدوى تكون نتيجة فطر، ويتم العلاج بمضاد للفطريات، وغالبًا ما يكون فى صورة كريم مهبلي. أما إذا كانت الإفرازات بيضاء ذات رائحة كريهة نتيجة التهاب بكتيري، فيتم العلاج بأخذ مضاد حيوي يحدده الطبيب، ويكون في صورة أقراص أو كريم مهبلي.

نصائح عامة لتجنب العدوى المهبلية

  • حافظي على نظافة منطقة المهبل عن طريق غسلها بشكل منتظم بالماء الدافئ.
  • لا تستخدمى الصابون المعطر لغسل منطقة المهبل.
  • جففى منطقة المهبل من الأمام إلى الخلف، وليس العكس لمنع دخول البكتيريا منطقة المهبل.
  • استخدمى ملابس داخلية قطنية 100%، وتجنبي الملابس الضيقة أكثر من اللازم.

وأخيرًا، بعد أن تعرفتِ على أنواع الإفرازات عند المرأة، احرصي على مراقبة الإفرازات المهبلية باستمرار، والتوجه إلى الطبيب في حالة اكتشافكِ لأي تغير غير طبيعي بها.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وصحة جميع أفراد أسرتك، عن طريق زيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon